القائمة
آخر تحديث

10 نصائح لتصبح مصمم الشعار الذي يريده العميل

يعد تصميم الشعار أحد أكثر الأجزاء إثارة في صناعة تصميم الجرافيك. تعد فكرة وجود مصمم الشعار المحترف الذي يمكنه تصميم شعار يمكن لملايين الأشخاص رؤيته فكرة جذابة بالنسبة للكثيرين، وليس من المستغرب أن يكون الاهتمام بهذا المجال أقوى من أي وقت مضى.

قبل البَدْء في تصميم الشعار، يجب أن تفهم ما هو الشعار وما يفترض أن يفعله. يحدد الشعار شركة أو منتجًا بواسطة استخدام علامة أو علم أو رمز أو توقيع مميز. لا يبيع الشعار الشركة بشكل مباشر ولا يصف نشاطًا تجاريًا نادرًا. تستمد الشعارات معناها من جودة الشيء الذي ترمز إليه، وليس العكس – الشعارات موجودة للهوية الخاصة بالعلامة التجارية، وليس للشرح. باختصار، ما يعنيه الشعار هو أكثر أهمية من الشكل الذي يبدو عليه.

لتوضيح هذا المفهوم، فكر في الشعارات مثل الناس. نفضل أن نطلق على نفسنا أسماء شخصية بدلاً من الوصف المربك والمنسي لأنفسنا مثل “الرجل الذي يرتدي دائمًا اللون الأسود وله شعر بني”. وبنفس الطريقة، يجب ألا يصف الشعار حرفياً ما يفعله النشاط التجاري، بل يجب أن يحدد العمل بطريقة يسهل التعرف عليها ولا تُنسى.

من المهم أيضًا ملاحظة أنه بعد أن يصبح الشعار مألوفًا، فإنه يعمل بالطريقة التي يُفترض أن يعمل بها، تمامًا مثل الطريقة التي يجب أن نتعلم بها أسماء الأشخاص للتعرف عليهم. يحدد الشعار نشاطًا تجاريًا أو منتجًا في أبسط أشكاله. فيما يلي 10 نصائح مهمة يجب مراعاتها في طريقك إلى تصميم الشعار المثالي.

1- تعلم أساسيات تصميم الشعار

يحتاج مصمم الشعار إلى الاهتمام بالتصميم الإبداعي الذي يجذب الانتباه. يحتاج أيضًا إلى فهم راسخ للصورة أو العلامة التجارية التي يحتاج الشعار إلى نقلها في ذهن الجمهور المستهدف، إلى جانب فهم كيفية استجابة مختلف الديموغرافيات لبعض الشعارات الأكثر شهرة وشعبية على الإطلاق.

مصمم الشعار مسؤول عن نقل العديد من الأفكار (غالبًا ما تكون معقدة) في حزمة بسيطة وغير لفظية في كثير من الأحيان. تخلق أفضل الشعارات تأثيرًا فوريًا وعميقًا على من يراها ومصممي الشعار مسؤولون عن إنشاء تلك الاستجابة بالضبط. من الناحية الفنية، يجب أن يكون أي مصمم شعارات جيدًا في مجال تصميم الجرافيك والبرامج المستخدمة لإنشائه. عادةً ما يعني ذلك معرفة عملية قوية ببرنامج Adobe Illustrator و Photoshop و Coral Draw و Jeta Logo Designer و Apple Motion وبرامج الجرافيك/الشعار الأخرى. إلى جانب هذه المعرفة التقنية، هناك اهتمام وثيق بالتفاصيل – أكبر بكثير مما هو عليه في معظم المهن الأخرى.

أساسيات مصمم الشعار

يجب أن يفهم مصمم الشعار أيضًا الاتجاهات الاجتماعية والثقافية والصناعية – وأن يتجنبها بأي ثمن. ذلك لأن الشعارات تحتاج عادةً إلى أن تكون صالحة لكل زمان، وأن تدوم لفترة أطول بكثير من أي اتجاهات شائعة في ذلك الوقت. سيكون فهم هذه الاتجاهات أمرًا مهمًا بشكل خاص لأن مصممي الشعار يحتاجون أيضًا إلى أن يكونوا أصحاب رؤية – على الأقل إلى حد ما. هذا لأن عملاء مصمم الشعار في كثير من الأحيان لا يعرفون ما يبحثون عنه بالضبط. تقع على عاتق مصمم الشعار مسؤولية شرح رؤيته للعميل والقيام بذلك بطريقة تساعد العميل على فهم هذه الرؤية والتحمس لها.

يمكن أن يكون مجال تصميم الشعار تحديًا، وهو بالتأكيد ليس للجميع. من بين الاتجاهات المختلفة التي يمكن لمصمم الجرافيك أن يتخذها، يمكن أن يكون تصميم الشعار منافسًا للغاية ويتطلب قدرًا كبيرًا من التفكير الأصلي والإبداعي، فضلاً عن الثقة في قدرات الفرد. هذا يعني أن يكون لديك شغف حقيقي، بالإضافة إلى القدرة على التعلم طوال حياتك المهنية في مجال تصميم الشعار.

المبادئ الأساسية لتصميم الشعار

تذكر أن الشعار الفعال مميز، مناسب، عملي، رسومي، بسيط في الشكل وينقل رسالة مقصودة. في أبسط أشكاله، يوجد شعار لتحديده ولكن للقيام بذلك بشكل فعال يجب أن يتبع المبادئ الأساسية لتصميم الشعار:

  • أن يكون الشعار بسيطًا

يسمح تصميم الشعار البسيط بالتعرف عليه بسهولة ويسمح بأن يكون الشعار متعدد الاستخدامات ولا يُنسى. تتميز الشعارات الفعالة بشيء غير متوقع أو فريد من نوعه دون تجاوزه.

  • أن يكون الشعار لا يُنسى

يتبع مبدأ البساطة عن كثب مبدأ التذكر. يجب أن يكون تصميم الشعار الفعال لا يُنسى ويتم تحقيق ذلك من خلال وجود شعار بسيط ولكنه مناسب.

  • أن يكون الشعار مستمرًا

يجب أن يتحمل الشعار الفعال اختبار الزمن. يجب أن يكون الشعار “دليلًا على المستقبل”، مما يعني أنه يجب أن يظل ساريًا خلال 10 أو 20 أو 50 عامًا أو أكثر.

  • أن يكون الشعار متعدد الاستخدامات

يجب أن يكون الشعار الفعال قادرًا على العمل عبر مجموعة متنوعة من الوسائط والتطبيقات.

  • أن يكون الشعار مناسبًا

يجب أن يكون وضع الشعار مناسبًا للغرض المقصود منه. للحصول على رؤية أكثر وضوحًا.

2. إنشاء عملية التصميم الخاصة بك

مسار عمل مصمم الشعار

كل مصمم شعار لديه عمليته الخاصة، ونادرًا ما تكون عملية خطية، ولكن بشكل عام هذه هي الطريقة التي تكتمل بها عملية العلامة التجارية، والتي يمكن استخدامها كدليل لإنشاء العملية الخاصة بك.

  • موجز التصميم (Design brief)

قم بإجراء استبيان أو مقابلة مع العميل للحصول على موجز التصميم.

  • البحث (Research)

إجراء بحث يركز على الصناعة نفسها وتاريخها ومنافسيها في سوق العمل.

  • المراجع (Reference)

إجراء بحث في تصميمات الشعار التي كانت ناجحة والأنماط والاتجاهات الحالية المرتبطة بموجز التصميم.

  • رسم وتصور (Sketching & Conceptualising)

تطوير مفاهيم تصميم الشعار حول الملخص والبحث.

  • انعكاس (Reflection)

خذ فترات راحة طوال عملية التصميم. هذا يسمح لأفكارك أن تنضج ويتيح لك تجديد الحماس.

  • عرض (Presentation)

اختر تقديم عدد قليل فقط من الشعارات للعميل أو لمجموعة كاملة. احصل على ردود الفعل وكرر حتى الانتهاء.

3. تعلم المفاهيم الشكلية، النظريات والتقنيات

يعد تصميم الشعار مجالًا مليئًا بالتحديات، وسيكون البعض أكثر ميلًا نحوه بشكل طبيعي من البعض الآخر. الشغف ضروري لهذا المجال الوظيفي، خاصةً لأنك ستضطر أحيانًا إلى التعامل مع عدم وضوح طلبات العملاء الذين تحاول خدمتهم. بالطبع، الموهبة والشغف ستوصلك بعيدًا.

من حيث أوراق الاعتماد الصعبة في مجال تصميم الشعار، فإن الحصول على شهادة في تصميم الجرافيك سيقطع شوطًا طويلاً في ضمان النجاح لمصمم الشعار. بالإضافة إلى ذلك، تعد المعرفة القوية والكفاءة في استخدام برامج تصميم الجرافيك والشعارات أمرًا ضروريًا للغاية، مثل البرامج التي تم ذكرها أعلاه. المهارات الأخرى التي ستكون مفيدة للغاية تشمل فهم الطباعة (typography) جيدًا، بالإضافة إلى القدرة على التفكير باستمرار خارج الصندوق، بينما لا تزال ذات صلة بروح العصر الحالي والمتطور.

يمكن أن تكون شهادة في الأعمال أو التواصل الفعّال مفيدة جدًا أيضًا، حيث ستحتاج إلى فهم عملائك وموقعهم في السوق. ولعل أهم “أوراق اعتماد”، مع ذلك، هي مجموعة رائعة تعرض قدراتك المميزة في العمل من خلال إنجازاتك السابقة.

يتوقع مكتب إحصاءات العمل الأمريكي نموًا في الوظائف بنسبة ثلاثة في المائة لجميع مصممي الجرافيك (بما في ذلك أولئك المتخصصين في تصميم الشعارات) حتى عام 2028. من المتوقع أن يواجه مصممو الجرافيك منافسة قوية على الوظائف حتى عام 2024، لذا فإن اكتساب خبرة عملية من خلال التدريب المستمر سيلعب دورًا في حصولك على فرص عمل أكثر وقد يحدد المبلغ الذي ستكسبه خلال العام.

4. بناء معرض أعمال مميز

إنشاء معرض أعمال مميز هو الطريقة الوحيدة الأكثر أهمية لبناء حياة مهنية كمصمم شعار. يثبت معرض الأعمال القوي أنك قادر على إنجاز العمل بالجودة المناسبة للعملاء (الراضين عن الجودة على الأرجح). في بداية عملك كمصمم شعار، قد يكون من الصعب إنشاء معرض أعمال قوي، ولكن لا يزال الأمر يستحق قضاء الوقت في هذه الخطوة المهمة. يعد إنشاء معرض أعمالك مع تطوير مهارات تصميم الشعار لديك استراتيجية رائعة وفعّالة للحصول على فرص عمل أكثر.

من المهم أيضًا بناء علامة تجارية شخصية. مثل معرض أعمالك التجارية، ستساعدك علامتك التجارية الشخصية في منحك الثقة عند التفاعل مع العملاء المحتملين أو الحاليين؛ لمشاركة رؤيتك لعلامتهم التجارية. تعمل العلامة التجارية الشخصية مثل العلامة التجارية للشركات بمعنى أنها تمنحك مزيدًا من المصداقية في أعين عملائك الحاليين أو عملائك المحتملين.

معرض أعمال مصمم الشعار

أخيرًا، تذكر أن تتواصل بشكل ممتاز! يعد التواصل الفعّال بشكل مهني مهم في العديد من الصناعات، ولكن بالنسبة لمصممي الشعارات، يكون أكثر بشكل خاص. هناك الكثير من الفرص للتواصل أيضًا – بداية من دورات تعلم تصميم الجرافيك في دائرتك إلى وظائف العمل، والتدريب، وحتى حضور الأحداث الصناعية في مجالك.

تعد الشبكات الاجتماعية أيضًا طريقة رائعة لبناء معرض أعمالك حيث يمكنك عرض إنشاء شعار مجانًا لأحد أفراد العائلة أو الأصدقاء مع شركة صغيرة أو مؤسسة أخرى هم جزء منها. المفتاح هو أن تكون مبدعًا وأن تفكر خارج الصندوق – هذه المهارات التي ستحتاجها على أي حال إذا كنت تريد أن تجعل من نفسك مصمم شعار مميز في عملك.

5. اطرح الأسئلة الصحيحة

من الأخطاء الشائعة قبل بدء مشروع تصميم شعار العلامة التجارية الجديد، هو الفشل في طرح الأسئلة الصحيحة على العميل، والتي تتضمن البحث نيابة عنك أيضًا. قبل أن تبدأ في تطوير الشعار الذي تعمل عليه، احصل على أكبر قدر ممكن من المعلومات من العميل حول أعماله وأهدافه والسوق المستهدف وما إلى ذلك. إذا أمكن، جرب خدمتهم أو منتجهم بنفسك، وقم بزيارة متجرهم – تعرف عليهم وعلى متطلباتهم بشكل أعمق.

بعض الأسئلة المهمة التي يمكنك طرحها على العميل قبل البَدْء:

  • ما المبلغ الذي تخطط لتكريسه لهذا المشروع؟
  • هل لديك موعد نهائي أو جدول زمني محدد في الاعتبار للمشروع؟
  • ما هي أهدافك ولماذا؟
  • ما المنتج أو الخدمة التي يقدمها عملك؟
  • من هو جمهورك المستهدف ومن هو عميلك المثالي؟
  • من هم منافسوك وكيف تختلف عنهم؟
  • ما هي الفكرة وراء الاسم التجاري؟

6. قم بتسعير عملك وفقًا لذلك

“كم الثمن؟” هو السؤال الوحيد الأكثر شيوعًا ولا يمكن الإجابة عليه بسهولة لأن كل شركة لديها احتياجات وتوقعات مختلفة. يجب أن تأخذ عددًا من العوامل في الاعتبار عند تصميم شعار/هوية العلامة التجارية، مثل عدد المفاهيم (concepts) التي يجب تقديمها، وعدد المراجعات (revisions) المطلوبة، ومقدار البحث المطلوب، وحجم الأعمال التجارية وما إلى ذلك.

أفضل طريقة هي وضع عرض أسعار مخصص لكل عميل، وللقيام بذلك، يجب أن تتعلم كيفية تسعير تصميماتك، وهو موضوع آخر في حد ذاته.

كان لدى جيف فيشر – المصمم والمؤلف البارز – هذه النقطة العظيمة حول التسعير: “النقطة الرئيسية التي أود أن أنقلها هنا هي أن جميع المصممين بحاجة إلى العمل بشكل أكثر ذكاءً في تحديد مواهبهم ومهاراتهم وخبراتهم بشكل مستقل يستحق ويتقاضى رسومًا من العميل وفقًا لذلك دون سؤال أو اعتذار. نأمل أن يسمح لك كونك ذكيًا في تحديد ما يجب أن تتقاضاه مقابل عملك “بالعمل أقل، وتقاضي المزيد” في المستقبل. “

7. تعلم من الآخرين

معرفة العلامات التجارية الأخرى التي نجحت ولماذا نجحت، يمنحك نظرة ثاقبة ويمكنك تطبيق تلك المعرفة المكتسبة على عملك الخاص في تصميم الشعار.

على سبيل المثال، لنلقِ نظرة على شعار Nike Swoosh الكلاسيكي. تم إنشاء هذا الشعار بواسطة Caroline Davidson في عام 1971 وهو مثال رائع لشعار قوي لا يُنسى، وفعال بدون ألوان وقابل للتطوير بسهولة.

إنه ليس بسيطًا وسلسًا فحسب، بل له أيضًا رمزية مرتبطة به؛ يمثل الجناح في التمثال الشهير لإلهة النصر اليونانية (نايك) وهو شخصية مثالية لتجارة الملابس الرياضية. Nike هي مجرد واحدة من العديد من الشعارات الرائعة، لكن فكر في العلامات التجارية الشهيرة الأخرى التي تعرفها وتحقق من شعاراتها – ما الذي يجعلها ناجحة؟

لمزيد من الشعارات عالية الجودة، تحقق من Logo Of The Day أو انتقل إلى المكتبة/متجر الكتب المحلي الخاص بك وتحقق من بعض كتب العلامات التجارية. تأكد أيضًا من مراجعة بعض دراسات الحالة المتعلقة بعملية تصميم الشعار.

8. اختر الخط الصحيح

عندما يتعلق الأمر بالشعارات، فإن اختيار الخط الصحيح يمكن أن يؤدي إلى فشل أو نجاح التصميم. يمكن أن يستغرق اختيار الخط نفس وقت إنشاء علامة الشعار نفسها، ويجب أن يعمل كل من الخط والعلامة على تحقيق نفس الهدف (الأهداف).

اقض وقتًا في البحث عن جميع الخطوط المختلفة التي يمكن استخدامها للمشروع، وقم بتضييقها أكثر، ثم شاهد كيف يتطابق كل منها مع علامة الشعار، مع الأخذ في الاعتبار كيف سيتم استخدام الشعار عبر بقية هوية العلامة التجارية، جنبًا إلى جنب مع الخطوط والصور الأخرى.

لا تخف من شراء خط أو تعديله أو إنشاء خط خاص بك. كن على دراية أيضًا بمشكلات ترخيص الخطوط، خاصة في الخطوط المجانية، حيث لا يمكن استخدامها تجاريًا في كثير من الأحيان.

9. تجنب الكليشيهات

المصابيح الكهربائية لـ “الأفكار”، فقاعات الكلام لـ “المناقشة”، الكرات الأرضية لـ “العالمية”، إلخ. هذه الأفكار غالبًا ما تكون أول الأشياء التي تخطر ببال المرء عند العصف الذهني، وللسبب نفسه يجب أن يتم تجاهل الأفكار الأولى. كيف سيكون تصميمك فريدًا عندما تعرض العديد من الشعارات الأخرى نفس الفكرة؟ ابق بعيدًا عن هذه الكليشيهات المرئية وتوصل إلى فكرة وتصميم أصلي لتصبح مصمم الشعار المحترف الذي يأتي بالأفكار المختلفة للعملاء.

أفكار مصمم الشعار

مع هذا، يرجى عدم سرقة أو نسخ أو “استعارة” تصميمات أخرى. على الرغم من أنه لا ينبغي قول هذا، إلا أنه يحدث كثيرًا. يرى المصمم فكرة تعجبه، ويقوم بعمل مرآة سريعة، ويتبادل الألوان أو يغير الكلمات، ثم يسمي الفكرة بنفسه. هذا ليس فقط غير أخلاقي وغير قانوني وغبي تمامًا ولكن سيتم القبض عليك عاجلاً أم آجلاً. لا تستخدم الأوراق المالية أو القصاصات الفنية أيضًا – الهدف من الشعار هو أن يكون فريدًا وأصليًا.

10. حصر المفاهيم (Concepts) المرسلة

انطلق في استكشاف الأفكار، ولكن لا تزود عميلك بالكثير من الخيارات. هذا يعني أن العميل سيكون لديه قدر كبير من التحكم في اتجاه تصميم المشروع، في حين أن المصمم يجب أن يكون هو المدير – ما لم يتم تعيينك من قبل وكالة وتم منحك بالفعل توجيه التصميم.

إذا قدمت من 10 إلى 20 مفهومًا للعميل، فسيختارون في أغلب الأحيان ما تعتبره تصميمًا أقل تفوقًا. القاعدة الأساسية الجيدة هي إرسال واحد إلى ثلاثة مفاهيم فقط يمكنك رؤيتها بنفسك تصلح جيدًا في أعمالهم. بالطبع، يمكن أن يتغير عدد المفاهيم التي ترسلها من مشروع إلى آخر، ولكن بمجرد أن تشعر بالثقة الكافية كمصمم شعار، يجب أن تقلب هذه المفاهيم من واحد إلى ثلاثة المشروع رأسًا على عقب في كل مرة.

11. تسليم الملفات الصحيحة

يعد تسليم الملفات الصحيحة إلى عميلك إحدى الطرق لضمان عدم عودة العميل مطلقًا للمطالبة بمراجعات أو إصدارات مختلفة من الشعار. كما أنه يضمن عرض الشعار بشكل صحيح في جميع الظروف، وهو ما يجب أن يدعمه دليل نمط الشعار. مصمم الشعار المحترف عليه مراعاة هذه الملاحظة عند تسليم الشعار للعميل.

ملفات مصمم الشعار

يجب أن تمنح عميلك خمسة ملفات عالية الجودة لكل اختلاف في الشعار – وهذا يعني توفير ملف ألوان موضعية وملف CMYK خالص وملف أسود خالص وملف دفع أبيض نقي وملف RGB.

الخلاصة

يمكن أن تساعدك نصائح تصميم الشعار هذه في أن تصبح مصمم الشعار الذي يريده العميل من الناحية النظرية. ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أنه على الرغم من أن مثل هذه القوائم تعد نقطة انطلاق جيدة، إلا أنه لا ينبغي أن تعيقك – فقد تم وضع القواعد بحيث يتم كسرها وليس هناك طريقة “صحيحة” عندما يتعلق الأمر بتصميم الشعار. ارسم واستكشف أشياء جيدة! ثم كرر العميلة.

من المهم أيضًا أن تتذكر أن شعارك ليس علامتك التجارية ولا هويتك. كل من تصميم الشعار وتصميم الهوية والعلامة التجارية لهما أدوار مختلفة تشكل معًا صورة مدركة لنشاط تجاري أو منتج.

تذكر أن أسوأ شعار يتم تطبيقه بشكل جيد هو أفضل من أفضل شعار يتم تطبيقه بشكل سيء.

بطاقة الموضوع
تاريخ النشر
التصنيف
التعليقات
كاتب الموضوع
خالد علي
كاتب محتوى

اترك تعليقاً

منصة نفذلي هي منصة عربية تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع على الوصول إلى أفضل المستقلين المحترفين من مطوري المواقع، تطبيقات الجوال، مصممي الجرافيك والهوية البصرية، الموشن جرافيك، صناعة المحتوى الى محترفي التسويق الإلكتروني وغيرها من التخصصات في شتى المجالات، لتوظيفهم عن بعد وطلب خدماتهم بسهولة. كما تساعد المبدعين على تقديم خدماتهم وإنجاز المشاريع في التخصصات السابقة مع ضمان كامل حقوق الطرفين.
تابعنا