ريادة الأعمالنصائح

خطوات فعالة لبناء علامة تجارية ناجحة – الجزء الأول

العلامة التجارية المعروفة والمحبوبة هي واحدة من أكثر الأشياء قيمة التي يمكن أن تمتلكها الشركة. لا تخطئ في تقدير هذه القيمة. وسوف نساعدك في هذا المقال ببعض خطوات فعالة لبناء علامة تجارية ناجحة

وفقًا لاستطلاع أجرته شركة Nielson، يفضل 59٪ من المستهلكين شراء منتجات جديدة من علامات تجارية مألوفة لديهم.

وكصاحب شركة صغيرة، قد تجد نفسك في منافسة مع علامات تجارية كبيرة لديها عملاء مخلصين وميزانيات تسويق غير محدودة. لهذا السبب عليك إيجاد طرق للتميز عن منافسيك – من خلال عملية بناء قوية لعلامة تجارية خاصة بك.

كيف تقوم ببناء علامة تجارية؟

عليك معرفة أن العلامة التجارية هي أكثر بكثير من مجرد شعار رائع أو إعلان في مكانه المناسب.

أنت بحاجة لفعل ما هو أكثر من ذلك.

اسمح لي أن أقدم لك تعريفًا سريعًا قبل الغوص في التفاصيل الجوهرية لبناء العلامة التجارية.

 

ما هي العلامة التجارية؟

بناء علامة تجارية ناجحة

ببساطة، يتم تحديد علامتك التجارية من خلال التصور العام للعميل عن نشاطك التجاري.

قام مؤسس أمازون – جيف بيزوس – بتعريف العلامة التجارية بشكل أفضل عندما قال

” علامتك التجارية هي ما يقوله الآخرون عنك عندما لا تكون في الغرفة “
جيف بيزوس

ويمكننا تلخيص كل ذلك في كلمات قليلة عندما نقول أن علامتك التجارية هي سمعتك!

في سوق اليوم، يجب أن تكون العلامة التجارية الناجحة ثابتة ومستمرة في طرق التواصل مع العميل وتقديم تجربة استخدام جيدة.

والآن، هل بناء العلامة التجارية أمر بسيط؟

الحقيقة هي: العلامة التجارية لا تحدث بين عشية وضحاها، أو حتى في غضون بضعة أشهر.

بناء علامة تجارية هو بالتأكيد عملية مستمرة. ومع ذلك، فإن الجهد المستمر سيؤدي إلى إقامة علاقات طويلة الأمد مع عملائك.

يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة كبيرة في المبيعات، وقيام عملائك بترشيح عملاتك التجارية للآخرين من خلال الدعوة لشراء منتجاتك أو خدماتك.


” يتم تحديد علامتك التجارية من خلال تصور العميل العام لعملك “

 

ما هو المقصود ببناء العلامة التجارية؟

بناء علامة تجارية ناجحة

يتمثل تعريف بناء العلامة التجارية في توليد الوعي بعملك التجاري من خلال استخدام الاستراتيجيات والحملات الإعلانية بهدف إنشاء صورة فريدة ودائمة لعلامتك التجارية في السوق.

وبناء العلامة التجارية يتم عن طريق تطبيق معادلة بسيطة، وهي:

الصورة الإيجابية + التميز عن المنافسين = نجاح العلامة التجارية.

يمكن تقسيم العلامة التجارية إلى ثلاث مراحل:

  1. استراتيجية العلامة التجارية – Brand Strategy
  2. هوية العلامة التجارية – Brand Identity
  3. تسويق العلامة التجارية – Brand Marketing

 

إستراتيجية العلامة التجارية

إستراتيجية العلامة التجارية

إستراتيجية العلامة التجارية هي ما ستحدد كيف تكون مختلفًا وجديرًا بالثقة ولا تنسى ومحبوبًا من قبل عميلك المثالي. ستنقل أهدافك ووعودك وكيف ستقوم بحل مشاكل عملائك.

يمكنك التفكير في إستراتيجية العلامة التجارية على أنها مخطط لكيفية رؤية العالم لعملك.

تعتبر إستراتيجية العلامة التجارية جزءًا هامًا وأساسيًا لبناء علامة تجارية ناجحة. إنها أحد المجالات التي تتجاهلها معظم الأنشطة التجارية لأنها تقفز مباشرة إلى التصميم والتسويق.

 

هوية العلامة التجارية

هوية العلامة التجارية

هوية العلامة التجارية هي الطريقة التي تنقل بها الإستراتيجية للجمهور من خلال الهوية المرئية لعلامتك التجارية، وكيف تقوم بتوصيل رسالتك لهم، وما هي تجربة الاستخدام التي تقدمها لهم. ستؤثر إستراتيجية علامتك التجارية على كيفية تقديمك لهويتك ومواءمتها مع أهدافك لتحقيق أكبر تأثير لدى الجمهور المستهدف.

يجب تطبيق عناصر هوية علامتك التجارية عبر جميع القنوات باستمرار. إنها الطريقة التي يصبح بها نشاطك التجاري معروفًا. يتضمن ذلك شعار علامتك التجارية، وألوانك المميزة وخطوط الكتابة التي تستخدمها، وتصميم موقع الويب الخاص بك، والمحتوى الذي تقدمه لجمهورك، والتسويق الخاص بعلامتك التجارية وكيفية عرض إعلاناتك، وشكل وطريقة التغليف الخاصة بك.

 

تسويق العلامة التجارية

تسويق العلامة التجارية

تسويق العلامة التجارية هو الطريقة التي تبرز بها الشركات أو المنظمات وتزيد من الوعي بالمنتجات أو الخدمات الخاصة بها من خلال ربط قيمة المنتج والصوت بالجمهور المناسب من خلال التواصل الاستراتيجي الفعّال.

في عام 2020، يمكن تضخيم صورة علامتك التجارية بشكل فعال من خلال أنشطة التسويق الرقمي المختلفة:

  • تجربة المستخدم (مثل موقع الويب الخاص بك)
  • تحسين محركات البحث (SEO) والتسويق بالمحتوى
  • تسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي
  • التسويق عبر البريد الإلكتروني
  • الإعلانات المدفوعة (PPC)

تُعد هذه القنوات معًا من الأشياء الأساسية لاكتساب الوعي بالعلامة التجارية وللنمو. سنتعمق في كل عنصر من هذه العناصر بالتفصيل لاحقًا!

لقد قمت بتبسيط مسار عملية بناء العلامة التجارية الشاملة خلال السطور القادمة، وذلك لمساعدة العلامة التجارية الخاصة بشركتك أو علامتك التجارية الشخصية على اكتساب متابعين وعملاء أكثر ولاءً.

هل تتساءل من أين تبدأ؟

استخدم هذه الخطوات كدليل لكيفية بناء علامة تجارية يحبها الناس!

 

1– اكتشف الغرض من علامتك التجارية

اكتشف الغرض من علامتك التجارية

كل علامة تجارية ناجحة ورائها غرض قوي.

وكذلك يجب أن تكون علامتك التجارية.

إنه ما تستيقظ من أجله كل يوم وتحب أن تفعله للآخرين (وللعالم) من خلال منتجك أو خدمتك.

هناك أربعة أسئلة يجب أن تطرحها على نفسك عند تحديد غرض العلامة التجارية:

  • لماذا انت موجود في سوق العمل هذا؟
  • ما الذي يميز منتجك أو خدمتك عن باقي المنتجات من نفس النوع؟
  • ما المشكلة التي تحلها من خلال منتجك أو خدمتك؟
  • لماذا يجب أن يهتم الناس بعلامتك التجارية وبمنتجاتك؟

ستستخدم هذه الأفكار لتوصيل الرسالة التي يقوم عليها أساس علامتك التجارية، من خلال سطر الوصف والشعار والصوت والرسالة والقصة والمرئيات الخاصة بعلامتك التجارية.

تشير الدراسات إلى أن 50٪ من المستهلكين في جميع أنحاء العالم يقولون إنهم يشترون الآن بناءً على قيم العلامة التجارية للشركة وتأثيرها في سوق العمل.

لذا احفر بعمق واعثر على الأشياء التي يمكن أن تميز علامتك التجارية عن الآخرين.

طور خبير القيادة سيمون سينك نموذجًا مؤثرًا يسمى الدائرة الذهبية.

يمكن أن يساعد مفهوم الدائرة الذهبية في تحديد الغرض من وراء أي شيء في العمل أو الحياة.

الأجزاء الثلاثة للدائرة الذهبية:

  • ماذا – المنتجات أو الخدمات التي تقدمها لعملائك
  • كيف – الأشياء التي تميزك عن المنافسين
  • لماذا – سبب شغفك وسبب وجودك في السوق

في الفيديو الذي ستراه أدناه، يوضح سيمون كيفية تميزت بعض العلامات التجارية بينما فشل معظمها على مدار التاريخ.

 ألقِ نظرة على هذا:

” الناس لا يشترون ما تفعله؛ إنهم يشترون السبب الذي تفعله من أجله.
الهدف ليس التعامل مع كل من يحتاج إلى ما لديك من منتجات أو خدمات.
الهدف هو التعامل مع الأشخاص الذين يؤمنون بما تؤمن به “.
سيمون سينك

يمكنك أيضًا استخدام الدائرة الذهبية كنقطة انطلاق لتحديد هدف علامتك التجارية الفريدة بين باقي العلامات التجارية في السوق.

كل علامة تجارية ناجحة لها غرض قوي ورائها. وكذلك يجب أن تكون علامتك التجارية. احفر بعمق واعثر على الأغراض والأهداف التي يمكن أن تميز علامتك التجارية عن الآخرين.

 

2- ابحث عن العلامات التجارية المنافسة في مجال عملك

العلامات التجارية المنافسة

يجب ألا تقلد تمامًا ما تفعله العلامات التجارية الكبرى في مجال عملك.

لكن، يجب أن تكون على دراية بما يفعلونه جيدًا (أو أين يفشلون).

الهدف هو التميز عن المنافسين. اقنع العميل بالشراء منك بدلاً منهم!

نحن نفكر دائمًا في كيفية جعل علامة تجارية مميزة عما هو موجود بالفعل. لا تتخط هذه الخطوة في عملية بناء العلامة التجارية.

ابحث عن منافسيك الرئيسيين أو العلامات التجارية المعيارية. على سبيل المثال، قم بدراسة مدى نجاحهم في بناء اسم العلامة التجارية.

لكي يكون اسم العلامة التجارية فعالاً، يجب أن يكون من السهل على المستهلكين التعرف عليه وتذكره.

 

إنشاء جدول بيانات بحثي عن منافسين للعلامة التجارية

 

يعد بحث المنافسين عنصرًا أساسيًا في تطوير علامتك التجارية. ابدأ بإنشاء جدول بيانات المنافسين للعلامة التجارية من أجل المقارنة. يمكنك استخدام جداول بيانات Google أو Excel أو حتى مجرد جهاز كحاسوب محمول.

ثم أجب على هذه الأسئلة الأساسية.

  • هل المنافس ثابت ومستمر مع رسالته وهويته المرئية عبر قنوات التواصل والدعاية؟
  • ما هي جودة منتجات أو خدمات المنافس؟
  • هل لدى المنافس تقييمات عملاء أو إشارات اجتماعية يمكنك قراءتها عنه؟
  • ما هي الطرق التي يقوم بها المنافس بتسويق أعماله، سواء عبر الإنترنت أو خارجه؟

اختر عددًا قليلاً من المنافسين، من 2 إلى 4 هو رقم جيد لمخطط المقارنة الخاص بك. قد ترغب في إلقاء نظرة على الشركات المحلية الأخرى، أو حتى تهدف إلى المقارنة بين العلامات التجارية ذات الأسماء التجارية المرموقة.

” أحد أكبر أهداف بناء العلامة التجارية هو التميز عن المنافسين. اقنع العميل بالشراء منك بدلاً منهم! “

 

3- تحديد الجمهور المستهدف لعلامتك التجارية

الجمهور المستهدف لعلامتك التجارية

أساس بناء علامتك التجارية هو تحديد الجمهور المستهدف الذي ستركز عليه.

لا يمكنك أن تكون كل شيء للجميع، صحيح؟

صحيح.

عند بناء العلامة التجارية، ضع في اعتبارك من الذي تحاول الوصول إليه بالضبط. حيث ستقوم بتفصيل مهمتك ورسالتك لتلبية احتياجاتهم بدقة.

المفتاح هو أن تكون محددًا. اكتشف السلوكيات التفصيلية وأسلوب حياة عملائك.

سأعطيك مثال للتوضيح:

بدلاً من ” جميع الطلبة “، يمكنك تضييق نطاق التخصص للتركيز على ” الطلاب الذين يعملون بدوام جزئي من المنزل بجانب الدراسة “.

كما ترى، فإن استهداف سوق معين مع جمهور معين يتطلب الالتزام بشيء شديد التركيز للبدء.

ستدرك أن الميزة التنافسية عند وضع العلامة التجارية لنشاطك التجاري هي تضييق نطاق تركيز جمهورك المستهدف. يمكن أن يساعد ذلك في ضمان وصول رسالة علامتك التجارية بوضوح شديد إلى العميل المقصود.

قم بترسيخ صورة المستهلكين لديك، ثم تعلم كيفية إنشاء هوية العلامة التجارية التي يمكنهم فهمها والارتباط بها.

 

شخصية مشتري العلامة التجارية الخاصة بك

 

يعتمد إنشاء العلامة التجارية على فهم حقيقي لشخصية المشتري. إليك بعض الأشياء التي يجب توثيقها عند وصف عميلك المثالي:

  • العمر – Age
  • الجنس – Gender
  • الموقع – Location
  • الدخل – Income
  • مستوى التعليم – Education Level

للحصول على مزيد من التعريف لشخصية المشتري لعلامتك التجارية، تعمق في هذه التفاصيل:

  • الدوافع – Motivations
  • الأهداف – Goals
  • نقاط الألم – Pain points
  • المؤثرون في حياتهم – Influencers
  • الصلة بالعلامة التجارية – Brand affinities

يعد تحديد الجمهور المستهدف لخدماتك أو منتجاتك تمرينًا مفيدًا سيؤثر على جميع مجالات عملية بناء علامتك التجارية، وخاصة جهود التسويق. حيث انك تريد الشخص المناسب الذي يستهلك المحتوى الخاص بك ويحصل على فائدة جيدة منه، والشخص الذي يحتاج إلى النقر على إعلاناتك، والاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك.

نتيجة لذلك، فإن تحديد الجمهور المثالي لعملك سيدعم استراتيجيات بناء علامتك التجارية الرقمية الشاملة. إنها بالتأكيد خطوة أولى مهمة!

 

الخلاصة

الخلاصة

بناء علامة تجارية ناجحة في سوق العمل تعتبر من أهم أسباب نجاح عملك التجاري، لأنه عملك لن يكون مجرد منتج أو خدمة للبيع، سيكون علاقة طويلة الأمد مع عملائك الذين يحبون علامتك التجارية ويرون أنها المكان المناسب للحصول على تجربة استخدام مرضية ومميزة بالنسبة لهم، وسيؤثر ذلك على طريقة ترشيحهم لعلامتك التجارية للأشخاص ضمن دائرتهم الاجتماعية كذلك.

سيتحول عملائك المخلصين لقناة تسويق قوية ودقيقة الاستهداف لعملاء محتملين آخرين عندما يتحول عملك التجاري إلى علامة تجارية مميزة ومألوفة لهم وليس مجرد منتج أو خدمة.

 

وللقيام بذلك عليك أن تكون على دراية بهذه النقاط البسيطة والمهمة:

 

1 ما هي العلامة التجارية؟

وهي التصور العام للعميل عن نشاطك التجاري.

 

2- كيف تقوم ببناء علامتك التجارية؟

بناء العلامة التجارية يتم عن طريق تطبيق معادلة بسيطة، وهي:

الصورة الإيجابية + التميز عن المنافسين = نجاح العلامة التجارية.

 

علامتك التجارية يمكن تقسيمها إلى ثلاث مراحل:

  1. استراتيجية العلامة التجارية – Brand Strategy
  2. هوية العلامة التجارية – Brand Identity
  3. تسويق العلامة التجارية – Brand Marketing

 

وعند العمل على بناء العلامة التجارية، عليك أن تعرف كيفية بناء علامة تجارية يحبها الناس، وذلك من خلال:

 

1- اكتشاف الغرض من علامتك التجارية

هناك أربعة أسئلة يجب أن تطرحها على نفسك عند تحديد غرض العلامة التجارية:

  • لماذا انت موجود في سوق العمل هذا؟
  • ما الذي يميز منتجك أو خدمتك عن باقي المنتجات من نفس النوع؟
  • ما المشكلة التي تحلها من خلال منتجك أو خدمتك؟
  • لماذا يجب أن يهتم الناس بعلامتك التجارية وبمنتجاتك؟

 

ويمكنك استخدام نموذج الدائرة الذهبية لسيمون سينيك للإجابة على الأسئلة السابقة

 

الأجزاء الثلاثة للدائرة الذهبية:

  • ماذا – المنتجات أو الخدمات التي تقدمها لعملائك
  • كيف – الأشياء التي تميزك عن المنافسين
  • لماذا – سبب شغفك وسبب وجودك في السوق

 

2- البحث عن العلامات التجارية المنافسة

لكي يكون اسم العلامة التجارية فعالاً، يجب أن يكون من السهل على المستهلكين التعرف عليه وتذكره.

وللقيام بذلك عليك البحث عن منافسيك الرئيسيين أو العلامات التجارية المعيارية. على سبيل المثال، قم بدراسة مدى نجاحهم في بناء اسم العلامة التجارية.

وذلك من خلال:

إنشاء جدول بيانات بحثي عن منافسين للعلامة التجارية

 

3- تحديد جمهورك المستهدف

لا يمكنك أن تكون كل شيء للجميع، لذلك عند بناء العلامة التجارية، ضع في اعتبارك من الذي تحاول الوصول إليه بالضبط. حيث ستقوم بتفصيل مهمتك ورسالتك لتلبية احتياجاتهم بدقة.

المفتاح هو أن تكون محددًا. اكتشف السلوكيات التفصيلية وأسلوب حياة عملائك.

من خلال فهمك الجيد لهذه المفاهيم وتطبيقك الجيد لها، ستقوم ببناء علامة تجارية مميزة ومألوفة لدى جمهورك المستهدف بنجاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى