القائمة

كرائد أعمال.. لماذا يجب عليك الاستثمار في التجارة الإلكترونية؟

أضف تعليقك

رائد الأعمال هو من يستغل المشاكل والتحديات التي تواجه المجتمعات لتقديم قيمة تُفيد هذه المجتمعات في حل مشاكلها؛ ولأن التجارة الإلكترونية أتاحت المزيد من سهولة الاتصال والحصول على المنتجات والوصول إلى المستهلك النهائي. فهذا يعني أنه على كل رائد أعمال الاستفادة من هذه الميزات سواء بتعزيز مشاريعه التجارية أو بتبنيها كأستثمار أساسي. ومن خلال هذا المقال سنتعرف على الأسباب الجوهرية التي تدفعك إلى الاستثمار في التجارية الإلكترونية.  

ما هي التجارة الإلكترونية؟ 

ماهي التاجرة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية (Ecommerce) هي نموذج الأعمال الذي يتيح للشركات والافراد ببيع وشراء المنتجات من خلال الشبكة العنكبوتية، وبالإضافة لتحويل الأموال والخطوات الضرورية لإتمام عملية التبادل. كما تسمى أيضًا بالتجارة من خلال الإنترنت. ومن الممكن ممارستها من خلال أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة وتتيح تبادل مختلف السلع والخدمات من الكتب والأغاني والفيديوهات والأجهزة الإلكترونية والخدمات المالية المشتملة على الاستثمار في الأسهم والعملات الرقمية.

حيث تتيح التجارة الإلكترونية المزيد من الفرص للتعزيز من نمو المشاريع التجارية من خلال الوصول واستكشاف أسواق جديدة، ولديها العديد من الأنواع والتي تتمثل في التجارة الإلكترونية بين الشركات والمستهلكين مثل  Amazon والتجارة بين الشركات والتي تتمثل في معظم الأحيان بتبادل المواد الخام ومدخلات الإنتاج. وأيضًا هناك نوع يتيح تبادل المنتجات بين المستهلكين أنفسهم وذلك من خلال منصات البيع مثل موقع eBay. 

لماذا يجب عليك الاستثمار في التجارة الإلكترونية؟ 

الآن العديد من الشركات والأعمال تبنت الاستثمار في التجارة الإلكترونية من خلال تقديم منتجات أو مبيعات، وبالتأكيد لقد اكتسبت الكثير من الميزات جراء تغير عادات الشراء لدى المستهلكين وإمكانيات التسويق والوصول الأكثر فعالية. وإذا لم تبدأ بعد في ذلك هذه مجموعة من الأسباب التي تجعلك تشرع في تعزيز وجود مشروعك على الإنترنت: 

تغير سلوك المشتريّن 

في أثناء جائحة كورونا تغيرت الكثير من المفاهيم والسلوكيات لدى الأشخاص. وأيضًا تغيرت طبيعة العمل حيث ناشدت الحكومات المواطنين على البقاء في المنزل من دون التوجه إلى المتاجر والمحلات المزدحمة. وفي هذا الوقت بدأت المنصات والمتاجر الإلكترونية في عرض المنتجات والخدمات ومن ثم بدأ المشترين في استخدامها بكثرة للحصول على الطلبات التي يرغبون فيها. 

ومن هذه النقطة تغير سلوك هؤلاء المشترين. فقد وجودوا أن تجربة الشراء أسهل و بإمكانهم عرض المنتجات والتعرف على مواصفاتها وأسعارها ومن ثم مقارنتها مع المتاجر الأخرى وذلك بكبسة زر فقط. وهذا يعني أن هناك فرصة حقيقية للتعزيز من مبيعاتك أو تأسيس نشاطك التجاري المعتمد على التجارة الإلكترونية. على سبيل المثال بإمكانك إنشاء متجر لبيع المنتجات الكهربائية أو المنتجات المحلية في بلدك. أو حتى بإمكانك التعزيز من نمو نشاطك التجاري من خلال اكتساب قناة توزيع جديدة. 

لتعزيز تواجدك على الإنترنت 

إن زيادة التواجد على الإنترنت يعد امرًا مهمًا. ولاسيما إذا كانت لديك علامة تجارية موجودة بالفعل، وربما يكون ليس لديك أي مبيعات على محلك أو متجرك على الواقع أو أن المبيعات منخفضة. ولكن من خلال التجارة الإلكترونية تزيد من هذه المبيعات. وحتى تحقق ذلك لابد من أن تكون متواجد على الإنترنت عندما يبحث عميلك عن المنتج الذي تعرضه. 

ومع نمو عدد مستخدمي الإنترنت المتسارع، يعد التواجد على الإنترنت ذو أهمية كبيرة لجذب المزيد من العملاء، وبالإضافة إلى ذلك الأشخاص يثقون أكثر في العلامات التجارية المتواجدة على الإنترنت لأنها تقدم شفافية أكثر فيما يتعلق بالمنتجات والخدمات وذلك بعرض آراء المشتريّن والتقييمات وضمان سياسة التسعير العادلة. وقد اكتسبت الكثير من الشركات فوائد عديدة مثل Amazon وeBay وغيرها. 

 التكاليف المنخفضة للاستثمار في التجارة الإلكترونية 

من خلال إنشاء متجر إلكتروني ستتمكن من تقليل التكاليف الضخمة التي تحتاجها لإنشاء متجر تقليدي والتي تبدأ من التكاليف التأسيسية والتشغيلية وتكاليف إدارة المخزون. وبالرغم من أن التجارة الإلكترونية لديها العديد من التحديات ولكن عند مقارنتها مع أساليب التجارة التقليدية ستجد أنها منخفضة التكلفة من حيث العديد من الجوانب والتي تتمثل في: 

  • الترويج: يعد الترويج من خلال الإنترنت أرخص من أساليب الترويج التقليدية، كما من الممكن تعديل الحملات التسويقية على حسب الميزانية والاحتياجات. على سبيل المثال بإمكانك الاستفادة من حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني المجانية لجذب وإعادة استهداف العملاء. 
  • تكاليف التوظيف المنخفضة: مع الاستثمار في التجارة الإلكترونية. سيكون كل عملك قائم على الإنترنت من دون الحاجة لتوظيف موظفي المبيعات أو خدمة العملاء بشكل دائم. كما تتيح لك استخدام الروبوتات للرد الآلي والتعامل مع العملاء.
  • لا وجود لتكاليف الإيجار الضخمة: مثل أي نشاط تجاري آخر ستحتاج لرأس مال تأسيسي ومن ثم رأس مال لتشغيل النشاط التجاري، وبإنشاء متجر إلكتروني لن تحتاج لدفع تكاليف الإيجار أو الكهرباء أو ما شابه. وهذا سيعمل على التقليل من نفقاتك وبالتالي زيادة أرباحك. 

استراتيجيات التسويق الفعالة 

الإنترنت يوفر المزيد من فرص التسويق للشركات ورواد الأعمال، وحتى إذا كُنت لا تفكر في التعمق في التجارة الإلكترونية وإنشاء المتجر الخاص بك، فبإمكانك التسويق لمنتجات وخدماتك من خلال الإنترنت، وستحصل على الكثير من الميزات فيما يتعلق بسهولة الوصول وإمكانيات الاستهداف الدقيقة والتعرف على كافة إحصاءات الحملات التسويقية في الوقت الفعلي. 

على سبيل المثال من خلال التسويق عبر محركات البحث ستتمكن من زيادة مبيعات نشاطك التجاري الغير معتمد على التجارة الإلكترونية،  وهناك استراتيجيات تسويقية أخرى متمثلة في التسويق من خلال الإعلانات الممولة والتسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي. 

ستتمكن من الوصول إلى أسواق جديدة 

أحد الأشياء الرائعة التي يتيحها لك الاستثمار في التجارة الإلكترونية، هي أنه يوفر مجالًا كافيًا لإيصال منتجاتك وخدماتك إلى أيّ مكان في العالم. وهذا يعني أن الشركات الصغيرة بإمكانها أن تتخطى إمكانياتها وتواجه الشركات الكبيرة. حيث بإمكانها اكتشاف أسواق جديدة وتطوير منتجات تناسب هذا السوق بما يضمن لها النمو حتى تكتسب ميزة تنافسية لتنافس الشركات الكبيرة في الأسواق المتحكمة فيها. 

كما أيضًا لا توجد قيود زمنية حيث بإمكانك الحصول على مبيعات وأنت نائم، من خلال طلب المنتجات من دول وقارات أخرى. ولكن عند إنشاء متجر إلكتروني تقليدي يستعين عليك التقيُد بساعات العمل. 

التجارة الإلكترونية تسمح لك باستعراض أفضل ما يُميزك 

من خلال بناء متجر أو موقع تعريفي ستتمكن من إظهار نقاط القوة ومواهبك وبالإضافة لمدى جودة منتجاتك وخدماتك، كما يسمح لك بإزالة الحواجز التي تعترض طريقك وتروج لمنتجاتك لجمهور لم تكُن لتستطيع الوصول إليه من دون التجارة الإلكترونية. ويلعب التسويق الشفوي دورًا كبيرًا لزيادة شعبية العلامة التجارية الخاصة بك. 

مثلًا جيل الالفية ستجده متواجد على منصات التواصل الاجتماعي، وإذا ما انجذبوا إلى علامة تجارية أو منتج سيبدؤون في مناقشة هذا المنتج أو مشاركته أصدقائهم أو أقاربهم ومن ثم تنشر الصور الخاصة به وبالتالي تزيد شعبية العلامة التجارية، وأفضل مثال على ذلك منتج “الصبارة الراقصة” الذي اكتسب الكثير من الشهرة في لمح البصر. أليس هذه فرصة حقيقية يجب أن تُستغل؟

نصائح لتبدأ في الاستثمار في التجارة الإلكترونية

البدء في التجارة الإلكترونية

مثل أي عمل تجاري آخر. فإن الاستثمار في  التجارة الإلكترونية لا يعد بالأمر السهل ففي البداية ستحتاج للحصول على مكان لك في الشبكة العنكبوتية سواء من خلال إنشاء صفحة على حسابات التواصل الاجتماعي أو بإنشاء متجر أو موقع إلكتروني وهذا هو الخيار الأفضل. وبعد ذلك ستمر بالعديد من الخطوات من التشغيل والتخزين والتسويق وغيرها، وإليك هذه النصائح المهمة للبدء في التجارة الإلكتروني:

 ابحث في عالم التجارة الإلكترونية واختر مكانك المناسب

الخطوة الأولى للاستثمار في التجارة الإلكترونية هي تحديد المجال الذي تريد العمل فيه، فالمتاجر الإلكترونية في ذات نفسها لديها العديد من الأنواع والتي تتمثل في التجارة بين الشركات وبين الشركات والأفراد وغيرها. بالإضافة إلى ذلك هناك سيل من المنتجات والخدمات التي من الممكن تسويقها وبيعها.لذا، عليك التفكير في المنتجات التي سيبيعها متجرك الإلكتروني ولمن سيبيعها وستحتاج لتحديد نموذج العمل الأنسب لك. 

حدد اسم العلامة التجارية الخاصة بك 

اسم العلامة التجارية من أهم الجوانب التي يجب وضعها في الحسبان، والذي لابد من أن يكون فريد ويشير بكل وضوح عن شخصية عملك التجاري والرسالة التي تريد إيصالها. مع التأكد من اسم العلامة التجارية متوافق مع النطاق أو الدومين حيث لا يجب أن يكون الدومين مختلف عن اسم العلامة التجارية. 

قد يهمك: كيف تختار اسم مشروع مميز مثلما فعلت أشهر 5 علامات تجارية؟

اختر منصة التجارة الإلكترونية وإنشاء الموقع الخاص بك 

اعتمادًا على نوع المتجر أو النشاط الذي تريد ممارسته. بإمكانك تحديد المنصة التي ستنشئ عليها موقعك أو متجرك الإلكتروني وهذا سيكون واجهة عملك التي سيتفاعل مع الجمهور ويشتري منها المنتجات. وتوجد العديد من المنصات التي بإمكانك استخدامها في هذه الخطوة مثل Shopify وMagento وWordPress. 

أنشئ قائمة المنتجات والخدمات 

بعد إنشاء المتجر الإلكتروني سيتوجب عليك تحديد المنتجات التي تريد عرضها للجمهور. وستحتاج لتحديد مصادر المنتجات إذا لم تم تحددها في بداية عملية التخطيط. وبإمكانك في هذه الحالة صنع منتجاتك الخاصة أو الحصول عليها من الموزعين أو تجار الجملة أو من الشركات مباشرة. وأيضًا بإمكانك تقديم خدماتك الخاصة وفي هذه الحالة ستحتاج لإرفاق وصف للمنتجات والخدمات لإقناع العملاء المحتملين ليكونوا عملاء حاليين.

لا تنسى التسويق لعلامتك التجارية 

كما أشرت أعلاه فإن التجارة الإلكترونية تتيح لك العديد من قنوات التسويق الرقمي الفعالة والقليلة التكلفة. وبعد الإنتهاء من ترتيب المنتجات، ينبغي عليك القيام ببعض الجهود التسويقية. لأن العملاء في هذه الحالة لا يعرفون المتجر الخاص بك ولا المنتجات التي تقدمها. وهناك مجموعة من الاستراتيجيات التي بإمكانك استخدامها متمثل في الإعلانات المدفوعة ومحركات البحث والتسويق من خلال منصات التواصل الاجتماعي. 

الخاتمة 

إذا كان لديك متجر إلكتروني أو تريد البدء في التجارة الإلكترونية. فسوف تجد الكثير من الفرص والميزات من الوصول غير المقيد وميزات التسويق وبالإضافة للتكاليف المنخفضة. وبإمكانك توظيف مجموعة من المنفذين المهرة والمتخصصين في مجالات التسويق الإلكتروني وإنشاء المحتوى وبناء المتاجر الإلكترونية من خلال منصة نفذلي

المصادر 1.2.4.5.6

Mohammed Almogtaba
أسعى دائما للتطوير وتقديم الأفضل
أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

منصة نفذلي هي منصة عربية تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع على الوصول إلى أفضل المستقلين المحترفين من مطوري المواقع، تطبيقات الجوال، مصممي الجرافيك والهوية البصرية، الموشن جرافيك، صناعة المحتوى الى محترفي التسويق الإلكتروني وغيرها من التخصصات في شتى المجالات، لتوظيفهم عن بعد وطلب خدماتهم بسهولة. كما تساعد المبدعين على تقديم خدماتهم وإنجاز المشاريع في التخصصات السابقة مع ضمان كامل حقوق الطرفين.
تابعنا
جميع الحقوق محفوظة © منصة نفذلي 2021