القائمة

كتابة محتوى المدونة: 16 نصيحة لإنتاج محتوى مميز

يعد المحتوى جزءًا أساسيًا من بناء تواجد قوي على الإنترنت. أحد أفضل الأساليب لبناء المحتوى الخاص بعملك على الإنترنت هو كتابة محتوى المدونة الخاصة بك بصورة مستمرة.

من خلال نشر وكتابة مشاركات المدونة الجديدة بانتظام، ستحصل على مصدر جديد للمحتوى الذي يتابعه زائري المدونة أو للرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني. باستخدام المدونة ستنشئ المزيد من الفرص لموقعك على الويب للترتيب في نتائج البحث ذات الصلة على محركات البحث التي يستخدمها جمهورك المستهدف مثل جوجل.

تبدو هذه الفوائد جيدة، أليس كذلك؟ لكن مواكبة كتابة منشورين إلى أربع مشاركات في المدونات شهريًا ليس بالأمر السهل عندما تكون مالكًا لنشاط تجاري أو جزءًا من فريق صغير بدون كاتب محتوى بدوام كامل في فريق العمل الخاص بك.

لذلك، لمساعدتك على أن تكون أكثر إنتاجية في جهود التدوين وكتابة محتوى المدونة الخاص بك، قمنا بتجميع بعض أهم النصائح لكتابة محتوى المدونات بطريقة مميزة واحترافية. تابع القراءة لبدء تحسين عملية التدوين الخاصة بك الآن.

1. اختر موضوع المقال بعناية

قبل أن تبدأ الكتابة، عليك أن تقرر ما تريد تغطيته في المقالة الخاصة بك.

أحد الموارد المفيدة لهذه المهمة هو عملائك الحاليين وجمهورك المستهدف. فكر في الأسئلة التي يطرحونها عليك بانتظام. إذا كان هناك سؤال يطرح عليك كثيرًا من عملائك الحاليين أو جمهورك المستهدف، فهذا يعني على الأرجح أن هناك العديد من الأشخاص على الإنترنت الذين يتساءلون عن نفس السؤال.

قم بالعصف الذهني في قائمة من 10 إلى 15 موضوعًا لتغطيتها للحصول على عدد كبير من الموضوعات المتراكمة للاختيار من بينها عندما تكون مستعدًا لكتابة مقال جديد في المدونة الخاصة بك.

الخطوة الأولى الفعالة نحو كتابة محتوى المدونة بشكل مميز هي اختيار موضوع جيد للكتابة عنه.

ستحتاج إلى معرفة ما يريد متابعيك معرفته وقراءته على الإنترنت، لذلك ستستمر مشاركتك في جذب الزيارات بعد نشرها على مدونة الموقع.

حاول أن تبني المنشور على ملاحظات القراء في الصناعة التي تعمل بها، أو مشكلة معروفة في مجال عملك، أو تحليل المنافسة الذي تقوم به على منافسيك. يمكن أن تساعدك المنصات مثل BuzzSumo في معرفة الموضوعات التي تتجه إليها الصناعة التي تعمل بها.

2. صياغة مخطط تفصيلي للمقال

ضع قائمة بالنقاط الرئيسية المدرجة في المقالة ثم جمِّع هذه النقاط في موضوعات مشتركة أو ضعها في تسلسل منطقي لبناء مخططك التفصيلي للمقال التالي الذي تعمل عليه.

على سبيل المثال، إذا كنت تكتب مقالة حول النسخ الاحتياطي الآمن لبياناتك، فقد ترغب في أن تتبع المقالة عملية خطوة بخطوة لشرح ذلك للقارئ بكل سهولة.

ضع في اعتبارك أن المخطط الذي تنشئه ليس ثابتًا. يمكنك دائمًا التوسع في نقاط معينة أو إزالة الأفكار التي لا معنى لها بمجرد البدء في عملية كتابة المقال وكتابة محتوى المدونة الخاص بك.

3. التعرف على محسنات محرك البحث (SEO)

كتابة محتوى المدونة الخاصة بك هي أداة قيمة لجذب المزيد من حركة مرور الزوار إلى موقعك من خلال محركات البحث. تمثل كل مقالة فرصة لتحسين الكلمات الرئيسية التي لا يمكنك عادةً تحسينها في صفحة ثابتة على موقعك الإلكتروني.

أهم شيء يجب فهمه حول تحسين محركات البحث لمقالات المدونة الخاصة بك هو أنه يجب عليك دائمًا الكتابة للأشخاص الذين يبحثون عن المحتوى أولاً. تحب محركات البحث المحتوى الذي يقدم قيمة جيدة للقراء. تأكد من أنك تغطي موضوعًا يرغب الأشخاص في القراءة عنه عبر الإنترنت وأن مقالتك مصدر مفيد لهم.

مع ذلك، عليك الانتباه إلى الكلمات الرئيسية الهامة في مجال عملك أثناء الكتابة. قبل البدء، القليل من البحث عن الكلمات الرئيسية يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً عليك أثناء عملية إنتاج المحتوى الخاص بك على المدونة. حاول العثور على بعض الكلمات الرئيسية التي يبحث عنها جمهورك المستهدف كثيرًا عبر الإنترنت ودمجها في محتوى المقالة الخاصة بك بشكل جيد.

تأكد أيضًا من استخدام هذه الكلمات الرئيسية بشكل طبيعي عند كتابة محتوى المدونة الخاص بك. لا تجبر الكلمات الرئيسية على تضمينها بشكل غير مناسب داخل مقالات المدونة الخاصة بك. تذكر أن عليك أن تكتب لجمهورك المستهدف أولاً.

4. اجعل المحتوى قابل للمسح السريع بالعين

عندما تبدأ في كتابة محتوى المدونة الخاص بك على المدونة، تأكد من تقسيم كتل النص الكبيرة بنقاط أو عناوين فرعية. على الإنترنت، يميل الأشخاص إلى تصفح المقالات سريعًا بدلاً من قراءتها بشكل دقيق. لذلك يجب ألا تزيد الفقرات في مقالاتك عن 5 جمل، وإذا وجدت نفسك تسرد العناصر أو الخطوات، فقم بتقسيمها إلى نقاط مرقمة لتيسير قراءتها على جمهورك المستهدف.

إذا كان لديك موقع WordPress على الويب، فاستخدم المكون الإضافي Yoast SEO للحصول على درجة سهولة القراءة لكل منشور مدونة تكتبه لجمهورك المستهدف.

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها جعل مشاركات مدونتك قابلة للفحص بالعين:

  1. استخدم العناوين الفرعية: تساعد العناوين الفرعية القراء على رؤية الموضوعات الرئيسية لمنشورك، وستساعدك على البقاء منظمًا وعلى المسار الصحيح عند الكتابة.
  2. اكتب جمل قصيرة: الجمل القصيرة أسهل في القراءة. الجمل الطويلة يمكن أن تجعل الفهم معقدًا في المواضيع التي تحتاج إلى الصبر في القراءة.
  3. حافظ على الفقرات قصيرة: عندما تكون فقراتك طويلة جدًا، يصعب قراءتها. يمكنك تجربة استخدام 2-4 جمل في معظم فقراتك داخل المقال، مع بعض الفقرات المكونة من جملة واحدة لجذب الانتباه خلال المقال.
  4. استخدم قائمة التعداد النقطي: عندما يكون لديك قائمة، يمكنك استخدام النقاط لجعل رسالتك دقيقة وواضحة وسهلة المسح بالعين، بدلاً من سرد العناصر في جمل وفقرات متتالية.

إذا كنت تستخدم هذه النصائح لجعل نص المقال الخاص بك جذابًا بصريًا، فمن المرجح أن يقرأ القراء المنشور بأكمله.

5. وضح وجهة نظرك بالصور

تفصل الصور نص المقالة بصريًا، مما يجعلها أكثر قابلية للقراءة من قبل جمهورك المستهدف عبر الإنترنت. يمكنهم أيضًا المساعدة في توضيح النقطة التي تحاول توضيحها. إذا استشهدت ببحث أو بيانات محددة في مقالتك، فحاول تضمين مخطط أو رسم بياني يوضح البيانات التي تتحدث عنها في المقالة.

6. أخبر جمهورك المستهدف ماذا يفعلون

عندما تصل إلى نهاية مقالتك في عملية كتابة محتوى المدونة الخاص بك، أخبر جمهورك المستهدف بما تريدهم أن يفعلوه بالمعلومات التي قدمتها لهم. قد يكون تضمين عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء (CTA) فكرة جيدة.

ومع ذلك، لا يأتي الأشخاص إلى مقالات المدونات من أجل عرض ترويجي تقليدي أو مزعج كما يرون على الإنترنت طوال اليوم. ضع في اعتبارك عبارات CTA مميزة وخاصة بعملك أنت.

فمثلاً، بدلاً من دفع شخص ما على الفور ليشتري منك، حاول تشجيعه على اتخاذ خطوة صغيرة خلال مسار تحويل المبيعات الخاص بك على الموقع الإلكتروني.

قد يعني ذلك عبارة حث على اتخاذ إجراء تطلب منهم الاشتراك في النشرة الإخبارية الخاصة بك عبر البريد الإلكتروني أو تطلب منهم تنزيل كتاب إلكتروني تقدمه لهم على موقعك مقابل البريد الإلكتروني الخاص بهم.

7. اقرأ وأعد القراءة

بمجرد الانتهاء من المقال الذي تعمل عليه خلال عملية كتابة محتوى المدونة الخاص بك. اتركه وارجع إليه لاحقًا بعقل جديد وعيون جديدة. اقرأه وأعد قراءته بحثًا عن الأخطاء النحوية وتأكد من أنك قد أوضحت نقاطك بإيجاز في الموضوع الذي تعرضه لجمهورك المستهدف، حيث تتدفق النقاط بشكل منطقي واحدة تلو الأخرى.

انظر إلى العنوان الرئيسي مرة أخرى واعرف ما إذا كان يمكنك تضمين كلمة رئيسية مهمة فيه.

إذا أمكن، اطلب من شخص آخر في فريق العمل قراءة المقال بحثًا عن الأخطاء المطبعية والتأكد من تدفق محتوى مقالتك بشكل جيد ومفيد للجمهور المستهدف.

8. الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي

ركز على جذب المزيد من القراء إلى مقالتك من خلال مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي. يمكن أن تساعدك أدوات مثل HootSuite و Buffer في إدارة الوسائط الاجتماعية الخاصة بك وجدولة المنشورات مسبقًا لتوفير الوقت الخاص بك من أجل العمل على مهام أكثر أهمية.

تسمى هذه أدوات إدارة وسائل التواصل الاجتماعي. هي عبارة عن برنامج مصمم للسماح للمستخدم (أنت) بالنشر على شبكة أو أكثر من شبكات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك ومراقبتها وإدارتها من واجهة استخدام واحدة.

هذا لا يجعل من السهل عليك فقط مشاركة وجدولة المحتوى على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بك من مكان واحد، بل يسهل عليك الرد على العملاء الذين يعلقون على شيء تنشره أو يرسلون لك رسالة مباشرة. يمكن أن يسهل أيضًا على الفرق العمل معًا في إدارة واحد أو أكثر من القنوات الاجتماعية.

يمكنك أيضًا إضافة أزرار مشاركة مباشرة إلى مقالاتك من خلال أدوات مثل AddThis.

إذا كنت تريد أن تكون أكثر جدية بشأن الوصول إلى جمهور أكبر، فيمكنك أيضًا تشغيل الإعلانات على Facebook و Twitter و LinkedIn لترويج مقالتك للأشخاص الذين لديهم اهتمام خاص بالموضوعات التي تغطيها في مقالاتك على المدونة الخاصة بموقعك الإلكتروني.

9. ابحث جيدًا قبل الكتابة

بمجرد أن تكون لديك فكرتك حول محتوى المنشور الذي تود الكتابة عنه خلال عملية كتابة محتوى المدونة الخاص بك، تأكد من البحث في الصفحة الأولى لـ Google ومنافسيك الرئيسيين في هذه المرحلة لترى كيف يمكنك تحسين ما هو موجود بالفعل من المحتوى عبر الإنترنت. إذا كنت لا تستطيع كتابة مشاركة عالية الجودة أفضل من منشوراتهم في الوقت الحالي، فلا تقلق!

لست بحاجة إلى أن تكون خبيرًا في الموضوع الذي تكتب عنه لجمهورك. ولكنك تحتاج إلى إجراء البحث للتأكد من أنك تضيف قيمة جيدة لجمهورك المستهدف.

البحث مهم لأي قطعة كتابية تعمل عليها. ولكن من السهل أيضًا الوقوع في فخ قضاء الكثير من الوقت في البحث وعدم كفاية الوقت لكتابة المسودة الأولى من المقال.

إذا كنت تبحث عن حقائق أو إحصائيات لدعم المحتوى الخاص بمقالك. فحاول أن تكون محددًا قدر الإمكان في مصطلحات البحث. إذا لم تجد المعلومات والمصادر التي تبحث عنها. فقد يكون الحل لهذه المشكلة هي أنك تحتاج إلى تعديل الزاوية التي تناقش منها موضوعك.

10. اجذب القراء بافتتاح جيد للمقال

إذا تمكنت من جذب القراء بافتتاحية جيدة في بداية المقال. ففكر فيه على أنه نصف عملك في كتابة المقال داخل محتوى المدونة الخاص بك. لأنه إذا كانت مقدمتك مملة، فلن يكلف الناس عناء قراءة الباقي.

يجد العديد من الكتاب أنه من الأسهل كتابة نص منشور المدونة أولاً. وكتابة المقدمة في النهاية.

من الطرق الجيدة لكتابة مقدمة رائعة هي طرح سؤال يعالج مشكلة القارئ. ثم يمكنك إخبارهم كيف يمكن أن تساعدهم قراءة المنشور في معالجة هذه المشكلة.

هذه طريقة فعالة لجذب انتباه القراء. وسيريدون بالتأكيد قراءتها حتى النهاية على أمل إيجاد الحل المناسب للمشكلة التي ذكرتها في مقدمة المقال.

11. اكتب كأنك تتحدث

لا تتغاضى عن أسلوب ونبرة كتابتك المميزة في كتابة محتوى المدونة. كلا هذين العنصرين يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في تجربة قراءة المقال الخاص بك.

الكتابة كأنك تتحدث إلى القارئ يمكن أن تجعله يشعر وكأنه يجري محادثة مع شخص يعرفه جيدًا. بدلاً من قراءة منشور على مدونة بالطريقة الاعتيادية كأنه يقرأ صحيفة.

سيشعر قرائك أنك تتحدث معهم واحدًا واحدًا على واحد لمساعدتهم في اكتشاف مشكلة لديهم ويمكنك الارتباط بهم عن طريق التحدث معهم في طرق لحل هذه المشكلة. هذا شيء عظيم لبناء القراء المخلصين لمدونتك على المدى الطويل.

12. احتفظ بقائمة من الأفكار معك

أنت لا تعرف أبدًا متى يمكن ان تحدث لك صعوبة في إيجاد أفكار مناسبة للكتابة. لهذا السبب من المهم الاحتفاظ بقائمة من الأفكار للمقالات الإخبارية المحتملة أو القصص الشخصية التي يمكن توسيعها إلى مقالات فيما بعد.

في أي وقت تكون لديك فكرة جيدة يمكن تحويلها إلى مقال مستقبلي. قم بتدوينها في دفتر ملاحظات أو في مستند على جهاز الكمبيوتر الخاص بك. بهذه الطريقة، عندما يحين وقت البدء في كتابة المقال التالي. سيكون لديك بالفعل مكان للبدء.

13. تخلص من المشتتات

يدعي الكثير من الناس أنهم يعملون بشكل أفضل أثناء تعدد المهام أو القيام بأكثر من شيء في نفس الوقت. نادرًا ما يكون هذا هو الحال بالفعل على أرض الواقع. خاصة إذا كان الهدف هو كتابة مقال كامل في فترة زمنية محددة.

تتطلب أفضل المقالات اهتمامك الكامل وغير المقسم على عدة أشياء في نفس الوقت. قبل أن تبدأ في كتابة الجملة الأولى من المقال الذي تعمل عليه. قم بإيقاف تشغيل التلفزيون وكتم صوت الوسائط الاجتماعية على جوالك حتى تتمكن من التركيز فقط على كتابة المقال المطلوب.

14. حافظ على بساطة المقال

تكون فترة انتباه القارئ قصيرة بشكل عام. لذا فإن من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها ككاتب محتوى هو إبقاء مقالتك مباشرة ومختصرة في الموضوع الذي تعرضه للقاريء.

سيساعدك تحديد الحد الأقصى لعدد الكلمات ليس فقط في إكمال عمليات الكتابة بشكل أسرع. ولكنه سينتج عنه أيضًا مقالة مبسطة تركز على النقاط الرئيسية مع التخلص من الحشو غير الموغوب به.

15. اضبط عداد الوقت

من الطرق الفعالة لتصبح كاتبًا أسرع وأكثر فاعلية هي التدرب على الكتابة باستخدام جهاز توقيت. اضبط عداد الوقت لمدة 30 دقيقة وشاهد مقدار ما يمكنك إنجازه من الكتابة خلال هذه المدة الزمنية. ستندهش من المقدار الذي يمكنك إنتاجه خلال نصف ساعة من الكتابة المركزة دون انقطاع أو تشتت.

16. التعديل بعد الكتابة

أحد الأخطاء الأكثر شيوعًا التي يرتكبها الكتّاب هو محاولة التعديل أثناء عملية الكتابة. قاوم هذا الإلحاح المتواجد لديك أثناء الكتابة.

يمكن أن تؤدي محاولة التعديل أثناء عملية الكتابة إلى إبطائك. مما يزيد من احتمالية عدم تجاوزك للمقدمة الخاصة بالمقال. يعرف الكتاب الجيدون أن الكتابة والتعديل عمليتان منفصلتان.

بمجرد أن تصل إلى نهاية المقال الذي تعمل عليه. يمكنك العودة والتركيز على كتابة السطر الأول بشكل مثالي. أو تعديل فقرتك الأولى، أو ربط الأشياء معًا بأسلوب ذكي في المقال.

الخلاصة

يعد نشر المقالات بانتظام أحد أفضل الاستثمارات التي يمكنك القيام بها في قوة موقع الويب الخاص بك وصحته على المدى الطويل. إذا كنت تواجه مشكلة في بدء تسويق المحتوى الخاص بك. أو كان لديك موقع ويب لا يلتقط العملاء المحتملين ويساعد عملك على النمو.

فيمكن أن يساعدك موقع نفذلي في إعادة تصميم موقع الويب الخاص بك من خلال توظيف أفضل مصممي المواقع. وكتابة محتوى مدونة مميز ومخصص لنشاطك التجاري من خلال توظيف كاتبي محتوى محترفين من كافة أنحاء الوطن العربي.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بطاقة الموضوع
تاريخ النشر
التعليقات
كاتب الموضوع
خالد علي
كاتب محتوى
منصة نفذلي هي منصة عربية تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع على الوصول إلى أفضل المستقلين المحترفين من مطوري المواقع، تطبيقات الجوال، مصممي الجرافيك والهوية البصرية، الموشن جرافيك، صناعة المحتوى الى محترفي التسويق الإلكتروني وغيرها من التخصصات في شتى المجالات، لتوظيفهم عن بعد وطلب خدماتهم بسهولة. كما تساعد المبدعين على تقديم خدماتهم وإنجاز المشاريع في التخصصات السابقة مع ضمان كامل حقوق الطرفين.
تابعنا