القائمة

7 نصائح لا غنى عنها لبدء التسويق عبر الجوال

في عالم اليوم الرقمي والمترابط، لا يمكن المبالغة في أهمية تصميم جهود التسويق بحيث تكون متوافقة مع الجوّال من خلال التسويق عبر الجوال.

تحتاج الشركات إلى البدء في تكييف جهودها التسويقية لمواكبة التقدم التكنولوجي. تتزايد معدلات استخدام الأجهزة المحمولة بمعدل مذهل، حيث تجاوز 80٪ في عام 2016 وحده. والأهم من ذلك، أن متوسط معدلات تحويل الهاتف الذكي ارتفع بنسبة 64٪ مقارنة بمتوسط معدلات تحويل أجهزة الكمبيوتر المكتبية للتجارة الإلكترونية وحدها.

ما هو التسويق عبر الجوال؟

التسويق عبر الجوال هو أي نشاط إعلاني يروج للمنتجات والخدمات عبر الأجهزة المحمولة، مثل الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية. يستفيد من ميزات تقنية الهاتف المحمول الحديثة، بما في ذلك خدمات الموقع، لتخصيص حملات تسويقية بناءً على موقع الفرد.

التسويق عبر الجوال هو طريقة يمكن من خلالها استخدام التكنولوجيا لإنشاء ترويج شخصي للسلع أو الخدمات لمستخدم متصل باستمرار بشبكة الإنترنت.

النقاط الرئيسية:

  1. التسويق عبر الجوال هو نشاط إعلاني يستخدم الأجهزة المحمولة، مثل العروض النصية والتطبيقات عبر دفع الإخطارات (push notifications).
  2. يتم تجميع جماهير التسويق عبر الجوال حسب السلوكيات وليس حسب الخصائص الديمغرافية.
  3. التسويق عبر الجوال هو مجموعة فرعية من إعلانات الهاتف الجوال.
  4. يعتبر التسويق عبر الجوال قليل التكلفة مقارنة بأنواع كثيرة من التسويق التقليدي على التلفزيون والراديو.

كيف يعمل التسويق عبر الجوال؟

قد يشمل التسويق عبر الجوال العروض الترويجية المرسلة من خلال الرسائل النصية القصيرة، ورسائل الوسائط المتعددة MMS، أو من خلال التطبيقات التي تم تنزيلها باستخدام الإشعارات الفورية، أو من خلال التسويق داخل التطبيق أو داخل اللعبة على الجوال، أو من خلال مواقع الويب للجوال، أو باستخدام جهاز محمول لمسح رموز QR.

يمكن لأنظمة القرب والخدمات القائمة على الموقع أن تنبه المستخدمين بناءً على الموقع الجغرافي أو القرب من مزود الخدمة. يعد التسويق عبر الجوال أداة لا غنى عنها للشركات الكبيرة والصغيرة حيث أصبحت الأجهزة المحمولة في كل مكان. اللاعبون الرئيسيون هم العلامات التجارية (والشركات التي يمثلونها من خلال الإعلانات)، ومقدمي الخدمات الذين يمكّنون الإعلان عبر الهاتف المحمول.

لا يستهدف الإعلان على الأجهزة المحمولة الجماهير كثيرًا عن طريق الخصائص الديموغرافية ولكن بالسلوكيات (على الرغم من أن الديموغرافيا تلعب دورًا، مثل حقيقة أن مستخدمي iPad يميلون إلى أن يكونوا أكبر سناً وأكثر ثراءً).

يُعرف أحد السلوكيات الملحوظة في مجال التسويق عبر الجوال باسم “الوجبات الخفيفة – snacking”، أي عندما يقوم مستخدمو الأجهزة المحمولة بتسجيل الوصول إلى الوسائط أو الرسائل لفترات وجيزة. السعي للحصول على إشباع فوري يعادل المزيد من نقاط الاتصال للمسوقين.

في التسويق عبر الجوال، يُحدث الجهاز (خاصة حجم الشاشة) فرقًا؛ يتفاعل مستخدمو الهواتف الذكية وأجهزة iPad اللوحية بشكل مختلف مع التسويق عبر الجوال.

على سبيل المثال، يميل مستخدمو الهواتف الذكية إلى العثور على المحتوى الإعلامي ليكون هو الأكثر صلة بالموضوع، ومع ذلك يميل مستخدمو iPad إلى الانجذاب إلى الإعلانات التفاعلية التي تتميز بعروض تقديمية غنية بالوسائط مع صور لافتة للنظر (تعتبر رسالة المحتوى مصدر قلق ثانوي).

الفرق بين التسويق عبر الجوال والتسويق التقليدي

على عكس جهود التسويق التقليدية، يستفيد التسويق عبر الجوال من حقيقة أن العديد من مستخدمي الأجهزة المحمولة ينقلونها معهم أينما ذهبوا. نتيجة لذلك، يمكن للخدمات المستندة إلى الموقع جمع بيانات العملاء ثم تقديم قسائم أو صفقات أو عروض ترويجية بناءً على قربها من متجر أو مكان يزوره المستهلك كثيرًا.

يمكن أن تكون حملات التسويق هذه أكثر استهدافًا وتحديدًا للمستخدم الفردي، وبالتالي يجب أن تكون أكثر فاعلية بالنسبة للشركة التي تقوم بالتسويق. قد يكون أحد الأمثلة حملة تسويقية ترسل قسائم متعلقة بالطعام إلى العميل في أي وقت يأتي على بعد نصف ميل من متجر معين.

فوائد التسويق عبر الجوال

فيما يلي خمسة اعتبارات حول أهمية التسويق عبر الجوال التي يحتاج المسوقون إلى تقييمها كجزء من استراتيجيتهم الرقمية:

1. سهل الوصول وفوري

وفقًا لـ Datareportal، يقضي الأشخاص حوالي 4 ساعات و 10 دقائق يوميًا باستخدام الأجهزة المحمولة. هذا كثير. إنهم يدخلون إلى تطبيقات الوسائط الاجتماعية المفضلة لديهم ويفحصون بريدهم الإلكتروني ويلعبون الألعاب ويتصفحون الويب. ناهيك عن أنهم لا يذهبون إلى أي مكان بدون هواتفهم.

لذلك، إذا كنت تريد أن تظل وثيق الصلة بالموضوع، فأنت بحاجة إلى الذهاب إلى حيث يتواجد المستهلكون – هواتفهم. تلعب إمكانية الوصول دورًا مهمًا في نجاح التسويق عبر الجوال. يتيح لك الوصول إلى جمهورك في أي مكان وزمان. بالإضافة إلى ذلك، يعد التسويق عبر الجوال أسرع طريقة للتواصل مع المستهلكين وإيصال رسالتك على الفور.

من المهم أيضًا ملاحظة أنه في عام 2021، جاءت 56.7٪ من حركة مرور الويب من أجهزة الجوّال، وليس أجهزة الكمبيوتر المكتبية. ويمكننا أن نتوقع أن الرقم سيستمر في الارتفاع. مشكلة أجهزة سطح المكتب هي أن المستخدم لن يتلقى رسالتك لساعات.

لا يجلس الناس في مكاتبهم طوال الوقت، فهم متنقلون. لذلك إذا كنت ترغب في الوصول إلى جمهورك على الفور، فإن التسويق عبر الجوال أفضل بكثير.

2. الوصول إلى الجمهور العالمي – وتقسيمه

في عام 2022، يمتلك مليارات الأشخاص في جميع أنحاء العالم هاتفًا محمولًا. لذا، إذا كان هدفك هو الوصول إلى جمهور عالمي، فإن التسويق عبر الهاتف المحمول هو السبيل للذهاب. لا يمكنك الوصول إليهم جميعًا فحسب، بل يمكنك أيضًا اختيار من تريد الوصول إليه بالضبط. أنا متأكد من أن لديك بعض التفضيلات الديموغرافية لجمهورك، سواء أكان ذلك العمر أو الجنس أو الموقع.

علاوة على ذلك، تزداد منصات الإعلانات تعقيدًا يومًا بعد يوم. تتضمن بعض ميزات الاستهداف الشائعة الأخرى الاهتمامات والهوايات وسلوك الشراء السابق وإعادة الاستهداف وما إلى ذلك.

إذا كنت لا تعرف جمهورك المستهدف، يمكنك البدء على نطاق واسع حتى تكتشفه. بمجرد تحديده، ركز على هذا الجمهور. ومع ذلك، لا تتوقف أبدًا عن اختبار حملات التسويق عبر الهاتف المحمول وتحسينها.

3. قنوات تسويق متعددة

إليك ما هو رائع في التسويق عبر الجوال. هناك العديد من القنوات والاستراتيجيات المختلفة التي يمكنك استخدامها للوصول إلى المستهلكين.

1. مواقع الويب على الجوال (Mobile Websites)

أكثرها وضوحا هي مواقع الجوال. كما ذكرت من قبل، تأتي غالبية حركة مرور الموقع من الهواتف الذكية. إنها طريقة سريعة للتحقق من أي موقع ويب أثناء التنقل واكتشاف علامة تجارية جديدة. كما أن عدد عمليات الشراء التي تتم على الأجهزة المحمولة آخذ في الازدياد. ويتوقع الكثيرون أنه سيتجاوز قريبًا مشتريات سطح المكتب.

هذا هو السبب في أن امتلاك موقع ويب متوافق مع الجوّال أمر بالغ الأهمية.

2. تطبيقات الجوال (Mobile Apps)

وفقًا لـ App Annie، يتم إنفاق 92٪ من وقت الهاتف المحمول بنظام Android في نوع من التطبيقات. هذه فرصة تسويقية واسعة أخرى. أحد الخيارات هو عرض الإعلانات داخل تطبيقات الجوال. يمكنك أيضًا إنشاء تطبيقك الخاص. يمكن أن يجعل التسوق أكثر ملاءمة، وإشراك العملاء، وزيادة الوعي بالعلامة التجارية.

3. تسويق الرسائل القصيرة (SMS Marketing)

التسويق عبر الرسائل النصية القصيرة هو شكل مستخدَم على نطاق واسع للتسويق عبر الهاتف المحمول، وله إمكانات هائلة. 75٪ من الأشخاص لا يحبون تلقي الرسائل النصية بعد الاشتراك. تتمتع الرسائل النصية بمعدل استجابة أعلى من البريد الإلكتروني أو Facebook، وتتم قراءة 90٪ منها في غضون بضع دقائق.

هذه ميزة يجب أن يجعلك تفكر في إنشاء استراتيجية SMS لعملك.

4. رموز QR

تحظى رموز QR أيضًا بشعبية كبيرة عندما يتعلق الأمر بالتسويق عبر الجوال. يمكن للمستخدمين مسح رموز QR التي تنقلهم إلى صفحة ويب معينة تحتوي على مزيد من المعلومات.

التسويق عبر الجوال داخل اللعبة (In-Game Mobile Marketing)

الإعلانات التي تظهر ضمن ألعاب الجوال هي أيضًا فعالة جدًا ويمكن أن تصل إلى عدد كبير من الأشخاص. هذه فرصة أخرى للوصول إلى جماهير ضخمة.

تشمل تقنيات التسويق عبر الجوال الأخرى التسويق عبر البريد الإلكتروني، والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ودفع الإشعارات، والصوت، والتسويق المستند إلى الموقع، وما إلى ذلك.

7 خطوات للبدء في التسويق عبر الجوال

فيما يلي 7 أشياء يمكنك القيام بها للبدء في التسويق عبر الجوال. بمجرد إتقان الخطوات أدناه، سترى أن التسويق عبر الجوال طريقة رائعة لفتح مصادر جديدة للأرباح لنشاطك التجاري.

1. قم بإعداد موقع الويب للجوال

هذا في الواقع أسهل مما تعتقد. أحد الخيارات هو استخدام الأنظمة الآلية التي تقدمها العديد من الشركات. يأخذون بشكل أساسي محتوى موقع الويب الحالي الخاص بك ويقومون بتنسيقه تلقائيًا لشاشة الجوال.

يحتوي WordPress على بعض المكونات الإضافية التي تقوم بعمل جيد جدًا، ولدى GoDaddy نظام آلي يقوم بذلك أيضًا.

الخيار الثاني هو استخدام واحد من العديد من منصات التوصيل والتشغيل المتوفرة عبر الإنترنت. تقوم هذه الشركات في الواقع بإنشاء موقع ويب منفصل للجوال ومستقل تمامًا عن موقع الويب العادي الخاص بك.

ما عليك سوى البحث على محرك بحث Google “كيفية إعداد موقع ويب للجوال” وستجد عددًا من الشركات تفعل ذلك. هناك بعض المنظمات الجيدة التي تقدم أنظمة التوصيل والتشغيل هذه، ولكن هناك أيضًا بعض الخاسرين الحقيقيين، لذا قم ببحثك قبل اختيار شركة للعمل معها.

يبدو أن كل من Mobicanvas.com و Onswipe.com تمتلك منصات قوية جيدة للعمل من خلالها.

الخيار الثالث هو إضافة سطر بسيط من التعليمات البرمجية إلى صفحتك الرئيسية الحالية “يستنشق – sniffs out” حجم شاشة الشخص الذي يزور موقعك.

إذا كان لدى الشخص الذي يزور موقعك شاشة يزيد عرضها عن 600 بكسل، فمن المحتمل أنه يأتي من جهاز كمبيوتر ويتم توجيهه إلى موقعك العادي. إذا كانت الشاشة أصغر من 600 بكسل، فمن المحتمل أنها قادمة من جهاز محمول وستتم إعادة توجيهها إلى صفحات مصممة لشاشة الهاتف الذكي.

من بين هذه الخيارات الثلاثة، الخيار الثالث هو أفضل نهج. ما عليك سوى مطالبة مصمم الويب بإجراء بحث عن “رمز إعادة توجيه موقع الويب للجوال” وسيجدون الكثير من الخيارات مثل هذا الخيار على CSS-Tricks.com.

2. تحسين الصفحات الهبوط للجوال

غالبًا ما تتضمن صفحات الهبوط عالية التحويل جوانب مرئية جيدة لمشاركة رسالة مع الجمهور بسرعة. ومع ذلك، نظرًا لأن بعض الأجهزة المحمولة تستغرق وقتًا أطول لتحميل صفحات الويب المليئة بالصور، فحاول الاحتفاظ بصفحات الهبوط وصفحات الويب الملائمة للجوال لتقليل وقت التحميل. وجدت مجموعة أبردين أن تأخير التحميل لمدة ثانية واحدة فقط:

  1. يقلل رضا العملاء بنسبة 16٪
  2. يتسبب في خسارة 7٪ في التحويلات
  3. ينتج مشاهدات أقل للصفحة بنسبة 11٪

للحفاظ على صفحات الهبوط وصفحات الويب الخاصة بك متوافقة مع الجوّال قدر الإمكان، تأكد من أن أي صور أو مقاطع فيديو مخصصة للجوال، وأنه يتم تحديثها بانتظام لإيصال رسالة جديدة، وتبسيط إستراتيجية التسويق عبر الجوال.

3. اعثر على الجمهور المناسب

أكثر إستراتيجيات التسويق عبر الجوال فاعلية هي تلك التي تستهدف زيادة الاتصال بجمهور مستهدف. من المحتمل أن تكون علامتك التجارية أو عملك قد طور بالفعل ملفات تعريف عميل مثالية (ICPs) واستهدف شخصيات المشتري المناسبة.

لنقل هذه الاستراتيجيات المطورة مسبقًا إلى المستوى التالي. من خلال معرفة قنوات الوسائط الاجتماعية التي يقضيها المشتري المستهدف معظم الوقت، يمكنك إنشاء محتوى محمول محسّن لهذه القنوات.

تم تصميم بعض قنوات التواصل الاجتماعي – مثل Instagram – لتكون أكثر فاعلية على الأجهزة المحمولة، لذا قم بأبحاثك حول المحتوى الذي يحتوي على مستويات عالية من المشاركة على هذه الأنظمة الأساسية.

4. اجعل عبارة الحث على اتخاذ إجراء (CTAs) في متناول مستخدمي الجوال

يشتمل جزء لا يتجزأ من أي استراتيجية تسويق على العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء (CTAs) في جميع أنحاء المحتوى الخاص بك. تدعو هذه الدفقات القصيرة من المعلومات المشاهد إلى اتخاذ الخطوة المنطقية التالية بطريقة تبدو طبيعية، وجذبها إلى مسار تحويل المبيعات عبر الإنترنت.

ومع ذلك، على أجهزة الجوّال، من الضروري أن ينشئ المسوقون الرقميون عبارات حث على اتخاذ إجراء لا تتطلب الكثير من الخطوات لإكمالها. على سبيل المثال، تأكد من إمكانية النقر فوق أي رابط للتواصل مع علامتك التجارية، أو المطالبة بفتح صندوق بريد إلكتروني، أو بدء مكالمة هاتفية.

5. استخدم قدرات الجوال لصالحك

نظرًا لأن هاتف العميل يكون دائمًا مثبتًا عليه، فإن السماح له بالاشتراك في الاشتراك النصي يمكن أن يساعدك في مشاركة العروض الترويجية للخدمة أو المنتج بسرعة. على سبيل المثال، يمكن للمستخدمين مشاركة معلومات الاتصال الخاصة بهم مع علامتك التجارية عبر الإنترنت والاشتراك لتلقي إشعارات الهاتف المحمول عندما يكون لعلامتك التجارية عملية بيع أو ترويج لفترة محدودة فقط. يدفع هذا المستخدم إلى التصرف بشكل عاجل، حيث يبلغ متوسط نسبة النقر إلى الظهور للتسويق عبر الرسائل القصيرة 36٪.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للعلامات التجارية إنشاء قسائم وأكواد مناسبة للجوّال للوصول السريع للعملاء. تستفيد العديد من العلامات التجارية الكبرى بنشاط من هذا الخيار، حيث تقوم بإنشاء رموز شريطية للجوال يمكن مسحها ضوئيًا في نقطة الشراء للوصول إلى الخصومات.

6. تحسين التسويق عبر البريد الإلكتروني للجوال

بنفس الطريقة التي يجب أن تكون بها الروابط الموجودة في عبارات الحث على اتخاذ إجراء الخاصة بك على صفحات الويب وغيرها من أشكال المحتوى التسويقي قابلة للنقر وتفاعلية، يجب أن تكون الروابط الموجودة في محتوى التسويق عبر البريد الإلكتروني.

سواء كانوا يتصلون بمكالمة هاتفية للحصول على استشارة مجانية أو صفحة هبوط مصممة لتكون عالية التحويل، يجب أن يكون التسويق عبر البريد الإلكتروني المتوافق مع الجوّال أولوية في أي استراتيجية تسويق عبر الأجهزة المحمولة.

7. تطوير قدراتك التسويقية عبر الهاتف المحمول

باستخدام التكتيكات المذكورة أعلاه لإنشاء وتحسين إستراتيجية التسويق عبر الجوال، ستمكّن علامتك التجارية من التفاعل مع عدد أكبر من السكان. في الواقع، وفقًا لمؤشر الويب العالمي، من المتوقع أن يتجاوز استخدام الأجهزة المحمولة قريبًا استخدام جميع أنواع الأجهزة الأخرى مجتمعة هذا العام.

لتحقيق النجاح في السوق الرقمية، يجب أن تمتلك علامتك التجارية استراتيجية تسويق عبر الهاتف المحمول. مع قيام الأفراد بفحص هواتفهم الذكية وأجهزتهم المحمولة في أي مكان ما بين 150 إلى 200 مرة كل يوم، ستنتقل عملية التسويق الخاصة بشركتك إلى المستوى التالي عندما تركز على تقديم مواد تسويقية عالية الجودة عبر الأجهزة المحمولة.

الخلاصة

سواء كنت علامة تجارية عبر الإنترنت أو نشاطًا تجاريًا قائمًا على واجهة المتجر، فقد حان الوقت الآن للتأكد من أن محاولاتك التسويقية تصل إلى الأجهزة المحمولة لجمهورك المستهدف. بالطبع، مثل أي عملية تسويقية أخرى، يجب أن تجري باستمرار أبحاث السوق، وإعادة تصميم موادك التسويقية، وتحسين مسار مبيعاتك.

من خلال البقاء على اطلاع بأحدث ابتكارات استراتيجية التسويق عبر الجوال، يمكن لعلامتك التجارية البدء في تكوين عملاء محتملين جدد وزيادة معدلات التحويل ومساعدة أعمالك على الازدهار.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

بطاقة الموضوع
تاريخ النشر
التعليقات
كاتب الموضوع
خالد علي
كاتب محتوى
منصة نفذلي هي منصة عربية تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع على الوصول إلى أفضل المستقلين المحترفين من مطوري المواقع، تطبيقات الجوال، مصممي الجرافيك والهوية البصرية، الموشن جرافيك، صناعة المحتوى الى محترفي التسويق الإلكتروني وغيرها من التخصصات في شتى المجالات، لتوظيفهم عن بعد وطلب خدماتهم بسهولة. كما تساعد المبدعين على تقديم خدماتهم وإنجاز المشاريع في التخصصات السابقة مع ضمان كامل حقوق الطرفين.
تابعنا