القائمة

15 من أخطاء تحسين محركات البحث الشائعة وكيف تجنبها

تحسين محركات البحث أو السيو أضحى اليوم من الاستراتيجيات الفعالة للحصول على المزيد من الزيارات والأرباح والمبيعات. بالتالي هو من الفرص الحقيقية للمساهمة في ضمان نمو نشاطك التجاري على المدى القصير والطويل مع التغلب على المنافسين في المجال. ولكن في غضون ذلك قد تقع في بعض أخطاء تحسين محركات البحث وفي هذا المقال سنتعرف عليها من أجل تفاديها مستقبلًا. 

ما هو تحسين محركات البحث؟ 

تحسين محركات البحث (search engine optimization) هو يعني بالجهود المبذولة للتحسين من ترتيب الموقع في نتائج البحث في محركات البحث مثل Google و Bing أو محركات البحث الأخرى أعتمادًا على توفير مجموعة من العوامل التي تضعها هذه المحركات من أجل ترتيب المواقع في صفحة النتائج الخاصة بها. مثل جودة المحتوى وتجربة المستخدم الجيدة والروابط الخارجية. مقدمًا ثلاث أنواع وهي: 

  • السيو الداخلي – On Page SEO: هذا النوع من السيو متعلّق بالتحسين داخل الموقع الإلكتروني عبر توفير محتوى عالي الجودة والربط الداخلي وتوزيع الكلمات المفتاحية تحسين الصور. فهو من أهم أنواع السيو لإرتباطه بالمحتوى القيم وتجربة المستخدم الجيدة.
  • السيو الخارجي – Off Page SEO: عكس السيو  الداخلي الذي يعتمد على التحسين داخل الموقع الإلكتروني، فهنا يتم الاهتمام ببناء استراتيجيات الروابط الخارجية من أجل التحسين من موثوقية الموقع لدى محركات البحث والمستخدمين. 
  • السيو التقني – Technical SEO: من أنواع السيو المعقدة والمؤثرة على مدى قدرة محرك البحث على فهرسة الموقع وإظهاره في محركات البحث وبه بعض الجوانب التقنية التي يجب الاهتمام بها. 

لماذا يجب عليك الاهتمام بتحسين محركات البحث؟ 

تحسين محركات البحث اليوم يُعد من استراتيجيات تسويق المواقع الإلكترونية الرئيسية، وبلا شك أنه يوفر مجموعة من الفوائد وإذا لم يكُن كذلك لما قامت الكثير من العلامات التجارية أو الشركات الاهتمام بها، وفي هذه الجزئية يوفر لك تحسين محركات البحث مجموعة من الميزات والمتمثلة في: 

السيو بيني الثقة

تحسين محركات البحث يعمل على التحسين من تجربة المستخدم والحصول على ترتيب أعلى في محركات البحث، وبالتالي يوفر لك الفرصة لبناء الثقة بين علامتك التجارية وموقعك الإلكتروني. وهذا سيعني أنك ستحصل على المزيد من البيعات والتحويلات داخل الموقع. 

المزيد من الزيارات 

في نفس الوقت السيو يضمن لك الحصول على المزيد من الزيارات من خلال الترتيب في محركات البحث. حيث أن محركات البحث اليوم تحصل على الألاف من المستخدمين. وبإمكانك الاستفادة منهم لجلب عملاء محتملين إلى متجرك أو موقعك الإلكتروني ومن ثم تحويلهم إلى مبيعات وتحويلات. 

مضاعفة مبيعات المتجر 

الجانب الآخر الذي يعمل السيو على تحسينه هو مضاعفة مبيعات المتجر أو الموقع وبالتالي يعني المزيد من الأرباح. وذلك بالأعتماد على الأعداد الكبيرة من الزيارات التي من الممكّن الحصول عليها عبر محركات البحث. وتحويلها إلى مبيعات. 

التغلب على المنافسين 

في نفس الوقت الذي قد يكون فيه منافسين لك في نفس المجال ويستهدفون معك نفس الجمهور. ولكن يتغلبون عليك بالقدرات المالية، فإبمكانك التغلب عليهم بكل سهولة من خلال تحسين محركات البحث، فهنا لا يوجد ما يُسمى باحتكار السوق أو شركة كبيرة أو صغيرة فمن ينجح هو الذي يعرف كيف يستطيع الوصول إلى جمهوره وصنع سوقه الخاص. 

أخطاء تحسين محركات البحث الشائعة

في هذه الجزئية من المقال سنتعرف على مجموعة من أخطاء السيو الشائعة والتي يقع فيها الكثير من الأشخاص وخاصة المُبتدئين في المجال، بما يساعدك على تفاديها في الحاضر والمستقبل، والمتمثلة في: 

عدم تحديد الجمهور المستهدف 

الخطأ الأول والذي يقع فيه الكثيرون هو عدم القدرة على تحديد الجمهور المستهدف أو عدم التعرف عليه في الأصل. وعدم القيام بذلك سوف يعرضك إلى الكثير من المشاكل. ففي البداية قد لا يتواجد جمهورك المستهدف على محركات البحث أصلًا. أي لا يستخدم جوجل في البحث عن المعلومات أو المنتجات أو الخدمات التي تعرضها. بالتالي تحسين محركات البحث في هذه الحالة لن يكون لديه أيّ فائدة. 

الجانب الأخر المهمة في التعرف على الجمهور. هو ان هذه الخطوة ستتيح لك الفرصة للتعرف على الجوانب التي تهم جمهورك أو الكلمات المفتاحية التي يستخدمونها. ونوعية المحتوى المناسب لهم، وإليك هذه النصائح: 

  • تعرف على الاتجاهات في السوق. 
  • استكشف ما يفضله جمهورك. 
  • حدد نية المستخدم قبل البحث عن الكلمات الرئيسية. 
  • استخدم أدوات البحث عن الكلمات الرئيسية. 

عدم وضع خطة للتحسين من السيو 

ليس هناك فائدة من التعرف على الجمهور المستهدف فحسب، ومن دون الاهتمام بالتفاصيل الأخرى. ولضمان الوقوع في خطأ ثاني، فعليك التركيز على إنشاء أو عمل خطة تحسين محركات بحث محكمة متضمنة على الجوانب التي تريد معالجتها والاستراتيجية التي ستتبعها. 

وبشكل عام من الضروري أن تكون لديك خطة واضحة تبين الخطوات الواجب القيام بها. للتسحين من ترتيب الموقع في محركات البحث على حسب وضعه الحالة. وحتى تتمكّن من ذلك عليك في البداية دراسة المنافسين والجمهور المستهدف وتحديد الأهداف المرجوة من السيو والمهام الواجب القيام بها لتحقيق هذه الأهداف وطريقة قياسه. 

إهمال المحتوى القيّم 

من أخطاء تحسين محركات البحث الشائعة اليوم والمتمثلة في عدم القدرة على تقديم أو اهمال المحتوى القيّم الذي يُفيد الزائر في البداية والمساعد على التحسين من ترتيب الموقع في صفحة النتائج. حيث يوجد العديد من أصحاب المواقع اليوم يقدمون محتوى ضعيف، على سبيل المثال حشو الكلمات الرئيسية أو تقديم محتوى قصير. 

ومن دون التحسين من المحتوى لا تتوقع أن يقوم جوجل بترتيب موقعك في النتائج الأولى. لأن المنافسة اليوم أصبحت شديدة بين المواقع الإلكترونية وبتقديم محتوى ضعيف لن يكون لديك الفرصة للمنافسة وسوف يقبع موقعك في آخر صفحة النتائج. كما من الضروري التعرف على جانب مهم وهو أنك تكتب للمستخدمين وليس لجوجل أو عناكب البحث. 

نسيان أن الموقع السريع هو الأفضل 

الموقع السريع يقدم تجربة مستخدم جيدة، فكلما كان الموقع سريع حصل على ترتيب عالي في صفحة النتائج، وفي هذه النقطة نجد بعض الاشخاص قد لا يعير سرعة الموقع الإلكتروني أيّ أهمية ونجده يشرع في التحسين من الجوانب الأخرى ومن دون وضع أيّ أهتمام بسرعة الموقع، لكن للأسف لن يحقق النتائج أو الأهداف التي يصبو إليها. 

وحتى تضمن أنه لديك موقع سريع علك التحسين من الصور وضمان تقليل حجمها وضغطها مع استخدام إضافات الكاش مثل ويب روكيت وتقنيات أخرى مثل شبكة توزيع المحتوى. 

عدم استخدام التحليلات

من دون الإطلاع على تحليلات الموقع الإلكتروني لن يكون لديك الفرصة للتعرف على ما تحسن وجوانب الضعف التي يعاني منها الموقع الإلكتروني. فعلى سبيل المثال الإطلاع على التحليلات يتيح لك الفرصة للتعرف على المحتوى التي يفضله جمهورك وأيضًا الكلمات الرئيسية الشائعة التي تجلب زيارات إلى موقعك الإلكتروني. 

وحتى تتمكّن من ذلك يوجد مجموعة من الأدوات التي تسمح لك بالتعرف على تحليلات موقعك الإلكتروني على سبيل المثال أداة Google Search Console التي توفر معلومات متكاملة عن أداء الموقع في محرك البحث جوجل، وأداة Google Analytics لتتمكن من التعرف على زوار موقعك الإلكتروني بشكل افضل وماهي الصفحات أو المحتوى الأكثر تصفح وغيرها من الجوانب المهمة. 

استهداف الكلمات المفتاحية الخاطئة 

إذا كُنت تريد ضمان التحسين من سيو موقعك فعليك الابتعاد من أخطاء تحسين محركات البحث مثل هذه. ففي البداية استهداف الكلمات الرئيسية الخاطئة لن يتيح لك الفرصة للترتيب في محركات البحث بشكل أفضل. فقد تكون هذه الكلمات ذات منافسة عالية، وأيضًا قد لا تتيح لك جذب الجمهور المهتم بمنتجاتك وخدماتك وذلك عبر استهداف كلمات مفتاحية لا يستخدمها جمهورك المستهدف حتى. 

كما لا تضع لعمر الموقع أهمية فالمواقع الجديدة لا بد من أن تستهدف كلمات مفتاحية طويل من أجل الترتيب في محركات البحث والحصول على الفرصة لإثبات نفسها. ولكن إذا كان الموقع قديم فقد يكون العكس هو الأفضل. 

كثرة الروابط الداخلية

الربط الداخلي من ممارسات السيو الداخلي ولكن الاعتماد على ربط الكثير من الصفحات في نفس الصفحة يع من أخطاء تحسين محركات البحث الشائعة. وفي هذه الحالة من الضروري عدم وجود الكثير من الروابط على نفس الكلمة المفتاحية أو حتى ربط صفحة واحد بالكثير من الروابط فهذا سيكون لديه نتائج عكسية على الموقع وبالتالي التقليل من ترتيبه في محركات البحث. 

الاعتماد على استراتيجية ربط خارجي غير واضحة 

الحصول على روابط خلفية بشكل غير طبيعي سيكون لديه تأثير سلبي على موقعك الإلكتروني وفرض بعض العقوبات على موقعك الإلكتروني. حيث يوجد بعض الممارسات التي من الضروري تجنبها عند التحسين من السيو والمشتملة على الآتي: 

  • شراء الروابط الخلفية. 
  • تبادل الروابط الخلفية. 
  • الحصول على روابط من مواقع ليس لديها صلة بموقعك. 
  • وجود الكثير من الروابط في نفس الصفحة. 

إعداد ملف robots.txt  بشكل خاطئ

ملف الـ robots.txt من الملفات المهمة للتحكم في إمكانيات وصول روبوتات البحث إلى محتواك وصفحات الموقع الإلكتروني. وفي الوقت الذي يكون من الضروري فيه إضافة هذا الملف للتحكم في الصفحات التي يجب فهرستها والتي لا يجب فهرستها. نجد العديد من أصحاب المواقع أو المسوقين يقع في أحد أخطاء تحسين محركات البحث الشائعة وهو عدم إعداداها بالطريقة الصحيحة.

ومع ذلك، يجب ألا يتم استخدام ملف robots.txt كوسيلة لإخفاء الصفحات أو المحتوى من نتائج البحث. في الواقع ، ففي السنوات الأخيرة ، أصبحت عناكب البحث لديها القدرة على فهرسة المحتوى عبر الروابط الداخلية أو الخلفية للموقع الإلكتروني، ما يعني أنها أصبحت ممارسة ليست مفيدة وفي هذه الحالة من المفيد استخدام علامات  HTML “noindex” أو “nofollow” داخل شفرة مصدر الصفحة الفردية.

هذا ليس بالضرورة خطأ كبير في تحسين محركات البحث يجب تجنبه. ولكن إذا كنت تعتمد فقط على ملف robots.txt للتحكم في عملية الفهرسة. فقد تجد أن التغطية وحالة الفهرس لا تعكس تفضيلاتك بدون أوامر الروبوت المناسبة على الصفحة.

عدم تحديث المحتوى القديم

مع التحديثات التي حصل عليها جوجل في عام 2011 فقد يؤدي المحتوى أو المعلومات القديمة على التقليل من ترتيب الموقع في محركات البحث وبالتالي يقع ضمن أخطاء تحسين محركات البحث الشائعة التي يقع فيها الكثير من أصحاب المواقع  ومن الأخطاء الأخرى هي اعتماد أصحاب المواقع على إنشاء محتوى جديد باستمرار في محاولة للحفاظ على حركة المرور العضوية ثابتة. ولكن مع تقدم المحتوى والأدلة والصفحات ومنشورات المدونات القديمة وكبرها. فقد تبدأ في التعمق أكثر في بنية الموقع أو قد تصبح معلوماتهم غير صحيحة. 

تتمثل أفضل الممارسات في العثور على المحتوى القديم أو الصفحات القديمة والتي فقدت الزيارات والترتيب الجيد في محركات البحث، والعمل على تحسينها من خلال تحديث المحتوى وتقديم معلومات جديدة بالكامل. 

عدم إضافة ملف الـ Sitemap

ملف السايت ماب من الملفات المهمة والمساعدة لعناكب البحث للوصول إلى المحتوى وفهمه. وفي نفس الوقت تعمل على تبيين إذا ما تم تحديث المحتوى أم لا. وإعادة الزحف إليها بانتظام، وحتى لا يضيع عناكب البحث الوقت في الزحف إلى الروابط المكررة أو غير المهمة. 

ومن دون ملف الـ Sitemap لن تتمكن عناكب البحث من فهرسة المحتوى. إلا من خلال الربط الداخلي وهذا الأمر سيحتاج للكثير من الوقت حتى يتم إظهار المحتوى في صفحة النتائج. 

عدم توافق الموقع مع الهواتف المحمولة 

من أخطاء تحسين محركات البحث التي تؤدي إلى نتائج سلبية دائمًا فمستخدمي الهواتف المحمولة هم الأكثر وأنهم في ازدياد مستمر ما يعني أنه سيكون لديك المزيد من الفرص للحصول على زيارات ومبيعات أكثر. وأيضًا عند النظر إلى توافق الهواتف المحمولة من ناحية تحسين محركات البحث فهي من العوامل المهمة والضامنة لترتيب موقعك بشكل جيد في صفحة النتائج. 

لذلك من الضروري للغاية أن يتم تحسين موقعك الإلكتروني وجعله متوافقة مع الجوّال. ليس فقط للجوال،  وإذا لم تهتم بهذه النقطة فسوف يقوم جوجل بترتيب مواقع المنافسين على موقعك الإلكتروني. 

تجاهل تحسين وصف المقال والعنوان 

قد يعتقد الكثير من المسوقين أو أصحاب الموقع أن بإضافة الكلمة الرئيسية إلى محتوى الموقع الإلكتروني فقط سيضمن لهم الترتيب بشكل أعلى في محركات البحث. ومن دون الاهتمام بكل من الوصف أو عنوان المقال وهذا بالتأكيد من أخطاء تحسين محركات البحث الشائعة. حيث أن الوصف والعنوان من عناصر المحتوى الرئيسية والظاهرة في صفحة النتائج. لتؤثر على معدل التحويل والزيارات التي تحصل عليها، فعند الإطلاع على صفحة النتائج سترى أنهما العنصران الوحيدان الذان يظهران من المقال: 

أخطاء تحسين محركات البحث

والجانب الآخر الذي قد يتم نسيانه هو التحسين من وصف الصور وإضافة الكلمات المفتاحية إلى الوصف. ما يفوت الكثير من فرص الظهور في قسم البحث بالصور في محرك البحث جوجل. 

نسيان استخدام عمليات إعادة التوجيه 301

في الكثير من الأحيان يكون الموقع الإلكتروني به بعض الروابط المكسورة أو الصفحات التي تعمل. ومن دون التحسين منها بالتأكيد سيشعر المستخدمين بخيبة أمل في أن المحتوى الذي يريدونها لا يتوفر على الموقع. وبالتالي يبدؤون في الخروج من الموقع مباشرة بما يُؤدي إلى ارتفاع معدل الارتداد وبالتالي تقليل ترتيب الموقع في صفحة النتائج. 

لذلك، يُعد من أخطاء تحسين محركات البحث التي يجب تجنبها من أجل الحصول على ترتيب أعلى للموقع،  والعمل على توجيه كافة الصفحات التي تعمل إلى صفحات أخرى تعمل يكون المحتوى الخاص بها قريب من محتوى الصفحة الرئيسية وذلك عبر ما يُسمى بعمليات التوجيه 301. 

الخاتمة 

لقد كانت هذه 13 من أخطاء تحسين محركات البحث الشائعة بين أصحاب المواقع الإلكترونية اليوم، والمحيلة دون تحقيق أهدافهم الموضوعة من الحصول على زيارات وتحقيق مبيعات وأرباح أعلى، وإذا كُنت تريد توظيف محترفين في مجال السيو فمنصة نفذلي توفر لك مجموعة من المبدعين في المجال الذين بإمكانك توظيفهم الآن. 

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منصة نفذلي هي منصة عربية تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع على الوصول إلى أفضل المستقلين المحترفين من مطوري المواقع، تطبيقات الجوال، مصممي الجرافيك والهوية البصرية، الموشن جرافيك، صناعة المحتوى الى محترفي التسويق الإلكتروني وغيرها من التخصصات في شتى المجالات، لتوظيفهم عن بعد وطلب خدماتهم بسهولة. كما تساعد المبدعين على تقديم خدماتهم وإنجاز المشاريع في التخصصات السابقة مع ضمان كامل حقوق الطرفين.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة © منصة نفذلي 2022 Nafezly.com - All rights reserved