القائمة

مراحل عمل دراسة الجدوى لأي مشروع خطوة بخطوة

لماذا تعتبر دراسة الجدوى مهمة جدًا في إدارة المشروع؟ أولاً، دراسة الجدوى أو تحليل الجدوى، هي الأساس الذي تقوم عليه خطة مشروعك. ذلك لأن تحليل الجدوى يحدد جدوى مشروعك. الآن وقد لفتنا انتباهك، تابع القراءة لمعرفة ما تحتاج لمعرفته حول دراسات الجدوى.

ما هي دراسة الجدوى؟

دراسة الجدوى هي تحليل يأخذ في الاعتبار جميع العوامل ذات الصلة بالمشروع – بما في ذلك الاعتبارات الاقتصادية والتقنية والقانونية والجدولة – للتأكد من احتمالية إتمام المشروع بنجاح.

يمكن أن يعتمد ما إذا كان المشروع مجديًا أم لا على عدة عوامل، بما في ذلك تكلفة المشروع وعائد الاستثمار، مما يعني ما إذا كان المشروع قد حقق إيرادات أو مبيعات كافية من المستهلكين.

ومع ذلك، لا تُستخدم دراسة الجدوى فقط للمشاريع التي تتطلع إلى قياس المكاسب المالية والتنبؤ بها. بعبارة أخرى، يمكن أن تعني “الإمكانية” شيئًا مختلفًا، اعتمادًا على الصناعة وهدف المشروع. على سبيل المثال، يمكن أن تساعد دراسة الجدوى في تحديد ما إذا كان يمكن للمستشفى أن يولد ما يكفي من التبرعات وأموال الاستثمار لتوسيع وبناء مركز جديد للسرطان.

على الرغم من أن دراسات الجدوى يمكن أن تساعد مديري المشاريع في تحديد المخاطر والعودة من متابعة خطة العمل، إلا أنه يجب مراعاة العديد من الخطوات وأفضل الممارسات قبل المضي قدمًا.

أهم النقاط التي تقوم عليها دراسة الجدوى

  1. تقوم دراسة الجدوى بتقييم التطبيق العملي لخطة أو مشروع مقترح.
  2. تأخذ دراسة الجدوى في الاعتبار العديد من العوامل، بما في ذلك الاقتصادية والتقنية والقانونية والجدولة لتحديد ما إذا كان المشروع يمكن أن ينجح.
  3. ما إذا كان المشروع مجديًا أم لا يمكن أن يعتمد على تكلفة المشروع وعائد الاستثمار، والذي قد يشمل الإيرادات من المستهلكين.
  4. قد تجري الشركة دراسة جدوى للنظر في بدء عمل جديد أو اعتماد خط إنتاج جديد.
  5. إنها فكرة جيدة أن يكون لديك خطة طوارئ في حالة وجود ظروف غير متوقعة أو إذا كان المشروع الأصلي غير ممكن.

فهم دراسة الجدوى

دراسة الجدوى هي تقييم التطبيق العملي لخطة أو مشروع مقترح. تحلل دراسة الجدوى جدوى المشروع لتحديد ما إذا كان من المرجح أن ينجح المشروع. تم تصميم الدراسة أيضًا لتحديد المشكلات الأساسية والمشكلات المحتملة التي قد تنشأ من متابعة المشروع.

كجزء من دراسة الجدوى، يجب على مديري المشاريع تحديد ما إذا كان لديهم عدد كافٍ من الأشخاص والموارد المالية والتكنولوجيا المناسبة. يجب أن تحدد الدراسة أيضًا عائد الاستثمار، سواء تم قياسه على أنه مكسب مالي أو منفعة للمجتمع، كما هو الحال في مؤسسة غير ربحية.

في بعض الحالات، قد تتضمن دراسة الجدوى تغييرًا مهمًا في كيفية عمل الشركة، مثل الاستحواذ على أحد المنافسين. نتيجة لذلك، قد تتضمن دراسة الجدوى تحليل التدفق النقدي، وقياس مستوى النقد الناتج من الإيرادات مقابل تكاليف تشغيل المشروع. يجب أيضًا إكمال تقييم المخاطر لتحديد ما إذا كان العائد كافياً لتعويض مستوى مخاطر الخضوع للمشروع.

ملاحظة: عند إجراء دراسة جدوى، من الجيد دائمًا أن يكون لديك خطة طوارئ تختبرها أيضًا للتأكد من أنها بديل قابل للتطبيق في حالة فشل الخطة الأولى.

فوائد دراسة الجدوى

هناك العديد من الفوائد لدراسات الجدوى، بما في ذلك مساعدة مديري المشاريع على تمييز إيجابيات وسلبيات تنفيذ المشروع قبل استثمار قدر كبير من الوقت ورأس المال فيه. يمكن لدراسات الجدوى أيضًا أن تزود فريق إدارة الشركة بمعلومات مهمة قد تمنعهم من الدخول في مشروع تجاري محفوف بالمخاطر.

تساعد دراسات الجدوى أيضًا الشركات في تطوير الأعمال الجديدة، بما في ذلك تحديد كيفية عملها، والعقبات المحتملة، والمنافسة، وتحليل السوق، ومقدار ومصدر التمويل اللازم لتنمية الأعمال التجارية. تهدف دراسات الجدوى إلى استراتيجيات التسويق التي يمكن أن تساعد في إقناع المستثمرين والبنوك بأن الاستثمار في مشروع أو عمل معين هو خيار حكيم.

أنواع دراسة الجدوى

1. الجدوى الفنية – Technical Feasibility

تتمثل في تحديد ما إذا كانت مؤسستك لديها الموارد الفنية والخبرة لتلبية متطلبات المشروع.

2. الجدوى الاقتصادية – Economic Feasibility

ستحتاج إلى إجراء تقييم للعوامل الاقتصادية لمشروعك لتحديد جدواه المالية. يمكنك استخدام تحليل التكلفة والعائد لمقارنة تكاليفه المالية مقابل الفوائد المتوقعة.

3. الجدوى القانونية – Legal Feasibility

يجب أن يفي مشروعك بالمتطلبات القانونية. يتضمن ذلك القوانين واللوائح التي تنطبق على جميع الأنشطة والمخرجات في نطاق مشروعك.

4. الجدوى التشغيلية – Operational Feasibility

تشير الجدوى التشغيلية إلى مدى توافق مشروعك مع تخطيط قدرة مؤسستك ومواردها وأهدافها الاستراتيجية وأهدافها التجارية.

5. جدوى الوقت – Time Feasibility

تقدير الوقت الذي سيستغرقه تنفيذ المشروع وتحديد المواعيد النهائية. ثم فكر في كيفية تناسب المخطط الزمني لمشروعك مع عملياتك الحالية، مثل تخطيط الطلب وجدول الإنتاج، من بين أشياء أخرى كثيرة.

7 خطوات للقيام بدراسة الجدوى

1. إجراء تحليل أولي (Preliminary Analysis)

ابدأ بوضع الخطوط العريضة لخطة مشروعك. يجب أن تركز على حاجة غير مخدومة، سوق يكون فيه الطلب أكبر من العرض، وما إذا كان للمنتج أو الخدمة ميزة واضحة. ثم تحتاج إلى تحديد ما إذا كانت عوامل الجدوى عالية جدًا بحيث يتعذر إزالتها (أي باهظة الثمن، وغير قادرة على التسويق بشكل فعال، وما إلى ذلك).

الغرض الأساسي من التحليل الأولي هو فحص أفكار المشروع قبل استثمار الوقت والجهد والمال المكثف. يتم تضمين مجموعتين من الأنشطة.

قم بوصف أو تحديد الخطوط العريضة قدر الإمكان للخدمات المخطط لها والأسواق المستهدفة والخصائص الفريدة للخدمات من خلال الإجابة على هذه الأسئلة:

  1. هل هذه الممارسة تخدم حاجة غير مخدومة حاليا؟ (على سبيل المثال، السكان متعددو الثقافات أو الفئات العمرية الذين لا يتم خدمتهم حاليًا)
  2. هل تخدم الممارسة سوقًا قائمًا يفوق فيه الطلب العرض؟
  3. هل يمكن للممارسة أن تتنافس بنجاح مع الممارسات الحالية بسبب “الوضع المفيد”، مثل التصميم الأفضل أو السعر أو الموقع أو التوفر (على سبيل المثال، تقييم التوازن وإعادة التأهيل، الأجهزة القابلة للبرمجة)؟
  4. تحديد ما إذا كانت هناك أية عقبات لا يمكن التغلب عليها. تشير الإجابة بـ “نعم” على ما يلي إلى أن فرصة نجاح الفكرة ضئيلة:
  5. هل متطلبات رأس المال للدخول أو استمرار العمليات غير متوفرة أو لا يمكن تحملها؟
  6. هل هناك أي عوامل تمنع التسويق الفعال لأي من مصادر الإحالة أو جميعها؟

إذا كانت المعلومات التي تم جمعها حتى الآن تشير إلى أن الفكرة ممكنة، فتابع دراسة الجدوى التفصيلية.

2. إعداد بيان الدخل المتوقع (Income Statement)

هذه الخطوة تتطلب منك العمل للخلف. ابدأ بما تتوقع أن يكون الدخل من المشروع ثم ما هو تمويل المشروع المطلوب لتحقيق هذا الهدف. هذا هو أساس بيان الدخل. تتضمن الأشياء التي يجب أخذها في الاعتبار هنا الخدمات المطلوبة ومقدار تكلفتها وأي تعديلات على الإيرادات مثل عمليات السداد وما إلى ذلك.

يجب أن يغطي الدخل المتوقع التكاليف المباشرة وغير المباشرة، مع مراعاة منحنى نمو الدخل المتوقع. بالعمل بشكل عكسي من الدخل المتوقع، يمكن الحصول على الإيرادات اللازمة لتوليد هذا الدخل من أجل بناء بيان الدخل المتوقع.

العوامل التي تحدد هذا البيان هي الخدمات المقدمة ورسوم الخدمات وحجم الخدمات وتعديل الإيرادات (على سبيل المثال، مستويات السداد الفعلية).

3. إجراء مسح للسوق (Survey)، أو إجراء أبحاث السوق (Research)

هذه الخطوة هي مفتاح نجاح دراسة الجدوى الخاصة بك، لذا اجعل تحليل السوق الخاص بك شاملاً قدر الإمكان. من المهم جدًا أنه إذا لم يكن لدى مؤسستك الموارد اللازمة للقيام بمهمة مناسبة، فمن المفيد عندئذٍ توظيف شركة خارجية للقيام بذلك.

ستمنحك أبحاث السوق أوضح صورة للإيرادات وعائد الاستثمار الذي يمكنك توقعه بشكل واقعي من المشروع. بعض الأشياء التي يجب مراعاتها هي التأثير الجغرافي على السوق، والتركيبة السكانية، وتحليل المنافسين، وقيمة السوق وما ستكون حصتك وما إذا كان السوق مفتوحًا للتوسع (أي الاستجابة لعرضك).

مسح السوق الجيد أمر بالغ الأهمية. إذا لم يتمكن المخطط من إجراء هذا المسح، فيجب التعاقد مع شركة خارجية. الهدف الأساسي لمسح السوق هو توقع واقعي للإيرادات. تشمل الخطوات الرئيسية ما يلي:

  1. تحديد التأثير الجغرافي على السوق.
  2. مراجعة الاتجاهات السكانية والخصائص الديموغرافية والعوامل الثقافية والقوة الشرائية في المجتمع.
  3. تحليل الخدمات المتنافسة في المجتمع لتحديد نقاط القوة والضعف الرئيسية فيها. تشمل العوامل التي يجب مراعاتها الأسعار وخطوط الإنتاج ومصادر الإحالة والموقع والأنشطة الترويجية وجودة الخدمة وولاء المستهلك ورضاه والمبيعات.
  4. تحديد الحجم الإجمالي في منطقة السوق وتقدير الحصة السوقية المتوقعة.
  5. تقدير فرص التوسع في السوق (على سبيل المثال، الاستجابة للخدمات الجديدة / المحسّنة).

4. خطة تنظيم الأعمال والعمليات

بمجرد وضع الأساس للخطوات السابقة، حان الوقت لإنشاء تنظيم وعمليات المشروع المخطط له لتلبية عوامل الجدوى الفنية والتشغيلية والاقتصادية والقانونية. هذا ليس مسعى سطحي واسع. يجب أن تكون شاملة وتتضمن تكاليف بدء التشغيل والاستثمارات الثابتة وتكاليف التشغيل.

تتناول هذه التكاليف أشياء مثل المعدات وطرق التجارة والعقارات والموظفين وتوافر التوريد والنفقات العامة وما إلى ذلك.

في هذه المرحلة، يجب التخطيط لتنظيم الأعمال وعملياتها بعمق كافٍ لتحديد الجدوى الفنية والتكاليف التي ينطوي عليها بدء التشغيل والاستثمار الثابت والعمليات. الجهد المكثف ضروري لتطوير خطط مفصلة من أجل:

  1. المعدات – Equipment
  2. طرق التجارة – Merchandising methods
  3. موقع المنشأة وتصميمها (أو تخطيطها)
  4. توافر وتكلفة الموظفين
  5. توافر التوريد (على سبيل المثال، البائعون، جداول التسعير. المنتجات الحصرية أو المرخصة)
  6. النفقات العامة (مثل المرافق والضرائب والتأمين)

5. قم بإعداد الميزانية العمومية ليوم الافتتاح

يتضمن ذلك تقديرًا للأصول والخصوم، يجب أن يكون دقيقًا قدر الإمكان. للقيام بذلك، قم بإنشاء قائمة تتضمن العناصر والمصادر والتكاليف والتمويل المتاح. الالتزامات التي يجب مراعاتها هي أشياء مثل تأجير أو شراء الأراضي والمباني والمعدات، وتمويل الأصول والذمم المدينة

يجب أن تعكس الميزانية العمومية ليوم الافتتاح أصول وخصوم الممارسة بأكبر قدر ممكن من الدقة في وقت بدء الممارسة، قبل أن تحقق الممارسة دخلاً.

قم بإعداد قائمة بالأصول المطلوبة لعمليات الممارسة. يجب أن تتضمن القائمة العنصر والمصدر والتكلفة وطرق التمويل المتاحة. تشمل الأصول الضرورية كل شيء من النقد اللازم لرأس المال العامل إلى المباني والأراضي. على الرغم من أن القائمة الناتجة بسيطة نوعًا ما، إلا أن مقدار الجهد المطلوب قد يكون واسعًا.

يجب أيضًا توضيح الالتزامات التي سيتم تكبدها والاستثمار المطلوب بموجب الممارسة. يجب مراعاة هذه العناصر:

  • سواء لاستئجار أو شراء الأراضي والمباني والمعدات
  • كيفية تمويل شراء الأصول
  • كيفية تمويل الذمم المدينة

6. مراجعة وتحليل كافة البيانات

كل هذه الخطوات مهمة، لكن المراجعة والتحليل مهمان بشكل خاص للتأكد من أن كل شيء كما ينبغي وأن لا شيء يتطلب التغيير أو التغيير والتبديل. لذا، توقف لحظة للنظر في عملك للمرة الأخيرة.

أعد فحص خطواتك السابقة، مثل بيان الدخل، وقارنها بنفقاتك والتزاماتك. هل ما زالت واقعية؟ هذا هو الوقت المناسب أيضًا للتفكير في المخاطر وتحليلها وإدارتها والتوصل إلى أي خطط للطوارئ.

هذه المراجعة حاسمة. يجب أن يحدد المخطط ما إذا كان ينبغي لأي بيانات أو تحليل يتم إجراؤه تغيير أي من التحليلات السابقة. بشكل أساسي، اتخاذ هذه الخطوة يعني “التراجع والتفكير مرة أخرى”.

  • أعد فحص بيان الدخل المتوقع وقارن مع قائمة الأصول المرغوبة والميزانية العمومية ليوم الافتتاح. بالنظر إلى جميع النفقات والمطلوبات، هل يعكس بيان الدخل توقعات واقعية؟
  • تحليل المخاطر والطوارئ. ضع في اعتبارك احتمالية حدوث تغييرات كبيرة في السوق الحالية يمكن أن تغير التوقعات.

7. اتخاذ قرار Go/No-Go

أنت الآن في هذه المرحلة لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان المشروع ممكنًا أم لا. يبدو هذا بسيطًا، لكن كل الخطوات السابقة تؤدي إلى لحظة اتخاذ القرار هذه. هناك أمران أخريان يجب مراعاتهما قبل اتخاذ هذا الخيار الثنائي، وهما ما إذا كان الالتزام يستحق الوقت والجهد والمال وهل يتماشى مع الأهداف الإستراتيجية للمؤسسة وتطلعاتها على المدى الطويل.

تهدف جميع الخطوات السابقة إلى توفير البيانات والتحليلات لقرار “go / no go”. إذا كان التحليل يشير إلى أن الشركة يجب أن تحقق على الأقل الحد الأدنى المطلوب من الدخل ولديها إمكانات نمو، يكون قرار “الانتقال” مناسبًا. أي شيء أقل من ذلك يتطلب قرار “عدم الذهاب”. تشمل الاعتبارات الإضافية ما يلي:

  • هل هناك التزام بتقديم التضحيات اللازمة في الوقت والجهد والمال؟
  • هل سيلبي النشاط تطلعات طويلة المدى؟

دراسة الجدوى (Feasibility Study) مقابل خطة العمل (Business Plan)

دراسة الجدوى ليست خطة عمل. كثيرًا ما يُساء فهم الأدوار المنفصلة لدراسة الجدوى وخطة العمل. توفر دراسة الجدوى وظيفة التحقيق. ويتناول السؤال “هل هذا مشروع تجاري قابل للتطبيق؟” توفر خطة العمل وظيفة التخطيط. تحدد خطة العمل الإجراءات اللازمة لنقل الاقتراح من “فكرة” إلى “حقيقة”.

تحدد دراسة الجدوى وتحلل عدة بدائل أو طرق لتحقيق نجاح الأعمال. تساعد دراسة الجدوى في تضييق نطاق المشروع لتحديد أفضل سيناريو (سيناريوهات) الأعمال. تتعامل خطة العمل مع بديل أو سيناريو واحد فقط. تساعد دراسة الجدوى على تضييق نطاق المشروع لتحديد وتعريف اثنين أو ثلاثة سيناريوهات أو بدائل. قد يعمل الشخص أو الشركة التي تجري دراسة الجدوى مع المجموعة لتحديد البديل “الأفضل” لموقفهم. يصبح هذا هو الأساس لخطة العمل.

يتم إجراء دراسة الجدوى قبل خطة العمل. يتم إعداد خطة العمل فقط بعد اعتبار المشروع التجاري ممكنًا. إذا تم اعتبار المشروع التجاري المقترح مجديًا، فعادة ما يتم إنشاء خطة عمل بعد ذلك توفر “خريطة طريق” لكيفية إنشاء المشروع وتطويره. توفر خطة العمل “مخططًا” لتنفيذ المشروع. إذا اعتبر المشروع غير ممكن، فقد تُبذل الجهود لتصحيح أوجه القصور فيه، ويمكن استكشاف بدائل أخرى، أو إسقاط الفكرة.

متى يجب القيام بدراسة الجدوى؟

إذن متى نقوم بدراسة الجدوى؟ يتم ذلك خلال دورة حياة المشروع ويتم تنفيذه بعد دراسة الجدوى لأن دراسة الجدوى توضح ما نقترحه من أجل نجاح المشروع. هل هو منتج أو خدمة نقترحها؟

إذن لماذا نقوم بهذا؟ سبب قيامنا بذلك هو أننا بحاجة إلى تحديد العوامل التي ستجعل فرصة العمل ناجحة.

الخلاصة

تساعد دراسات الجدوى مديري المشاريع على تحديد جدوى مشروع أو مشروع تجاري من خلال تحديد العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى نجاحه. تظهر الدراسة أيضًا العائد المحتمل على الاستثمار وأي مخاطر على نجاح المشروع.

تحتوي دراسة الجدوى على تحليل مفصل لما هو مطلوب لإكمال المشروع المقترح. قد يتضمن التقرير وصفًا للمنتج أو المشروع الجديد، وتحليل السوق، والتكنولوجيا والعمالة اللازمة، بالإضافة إلى مصادر التمويل ورأس المال. سيتضمن التقرير أيضًا التوقعات المالية، واحتمال النجاح، وفي النهاية، قرار الذهاب أو عدم الذهاب. بعد ذلك يمكنك توظيف أفضل المحترفين في كافة مجالات العمل لمساعدتك على تنفيذ مشروعك بدقة عبر منصة نفذلي.

اترك تعليقاً

بطاقة الموضوع
تاريخ النشر
التصنيف
التعليقات
كاتب الموضوع
خالد علي
كاتب محتوى
منصة نفذلي هي منصة عربية تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع على الوصول إلى أفضل المستقلين المحترفين من مطوري المواقع، تطبيقات الجوال، مصممي الجرافيك والهوية البصرية، الموشن جرافيك، صناعة المحتوى الى محترفي التسويق الإلكتروني وغيرها من التخصصات في شتى المجالات، لتوظيفهم عن بعد وطلب خدماتهم بسهولة. كما تساعد المبدعين على تقديم خدماتهم وإنجاز المشاريع في التخصصات السابقة مع ضمان كامل حقوق الطرفين.
تابعنا