القائمة

علم نفس اللون: ما هو تأثير الألوان على جمهورك المستهدف؟

هل تشعر بالقلق في غرفة صفراء؟ هل يجعلك اللون الأزرق تشعر بالهدوء والاسترخاء؟ لطالما اعتقد الفنانون ومصممي الديكور الداخلي أن اللون يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الحالة المزاجية والمشاعر والعواطف. قال الفنان بابلو بيكاسو ذات مرة: “الألوان، مثل الملامح، تتبع تغيرات المشاعر”. لذلك من المهم أن تعلم كل شيء ممكن حول علم نفس اللون.

يعد اللون أداة اتصال قوية ويمكن استخدامه للإشارة إلى العمل والتأثير على الحالة المزاجية وحتى التأثير على ردود الفعل الفسيولوجية. ارتبطت ألوان معينة بزيادة ضغط الدم وزيادة التمثيل الغذائي وإجهاد العين. إذن كيف يعمل اللون بالضبط؟ كيف يعتقد أن اللون يؤثر على الحالة المزاجية والسلوك؟

ترتبط الألوان والعواطف ارتباطًا وثيقًا. يمكن للألوان الدافئة أن تثير مشاعر مختلفة عن الألوان الرائعة ويمكن أن تخلق الألوان الزاهية مشاعر مختلفة عن الألوان الصامتة. كل هذا يتوقف على كيفية استخدام التأثيرات النفسية للون.

يمكن للألوان أن تجعلنا نشعر بالسعادة أو الحزن، ويمكن أن تجعلنا نشعر بالجوع أو الاسترخاء. ردود الفعل هذه متجذرة في التأثيرات النفسية والتكيف البيولوجي والطبع الثقافي.

هذا هو السبب في أنه من المهم فهم التأثيرات النفسية التي قد تحدثها الألوان على الشخص العادي بالإضافة إلى أساسيات نظرية الألوان ومعاني الألوان.

نوضح في هذه المقالة كيف تجعلك الألوان تشعر وما هو تأثير الألوان على عواطفنا.

ما هو علم نفس اللون؟

يعتمد علم نفس اللون على التأثيرات العقلية والعاطفية للألوان على المبصرين في جميع مناحي الحياة. هناك بعض القطع الذاتية للغاية لتلوين علم النفس بالإضافة إلى بعض العناصر المقبولة والمثبتة. ضع في اعتبارك أنه ستكون هناك أيضًا اختلافات في التفسير والمعنى والإدراك بين الثقافات المختلفة

تطبيق علم نفس اللون على الحياة اليومية

هل تعلم أن محيطك قد يؤثر على عواطفك وحالتك الذهنية؟ هل سبق لك أن لاحظت أن أماكن معينة تزعجك بشكل خاص؟ أو أن أماكن معينة تبعث على الاسترخاء والهدوء بشكل خاص؟ حسنًا، هناك فرصة جيدة أن تلعب الألوان في تلك المساحات دورًا.

في العلاج بالفن، غالبًا ما يرتبط اللون بمشاعر الشخص. قد يؤثر اللون أيضًا على الحالة العقلية أو الجسدية للشخص. على سبيل المثال، أظهرت الدراسات أن بعض الأشخاص الذين ينظرون إلى اللون الأحمر أدى إلى زيادة معدل ضربات القلب، مما أدى بعد ذلك إلى ضخ المزيد من الأدرينالين في مجرى الدم.

هناك أيضًا تأثيرات نفسية ملحوظة للون نظرًا لارتباطه بفئتين رئيسيتين: دافئ وبارد. يمكن أن تثير الألوان الدافئة – مثل الأحمر والأصفر والبرتقالي – مجموعة متنوعة من المشاعر تتراوح من الراحة والدفء إلى العداء والغضب. غالبًا ما تثير الألوان الرائعة – مثل الأخضر والأزرق والأرجواني – مشاعر الهدوء والحزن أيضًا.

يمكن أيضًا تطبيق مفاهيم علم نفس الألوان في الحياة اليومية. على سبيل المثال، ربما تخطط لإعادة طلاء جدرانك أو إعادة تزيين منزل أو غرفة بنظام ألوان جديد. حسنًا، قد ترغب في التفكير في بعض هذه الاقتراحات حول الألوان وكيف يمكن أن تؤثر على عواطفك وحالتك المزاجية.

التأثيرات النفسية للألوان الرائعة (Cool Colors)

هل تحتاج إلى أن تكون مبدعًا؟ هل تريد المساعدة في الحصول على تلك المشابك العصبية؟ جرب استخدام اللون الأرجواني. يستخدم اللون الأرجواني كلاً من اللونين الأحمر والأزرق لتوفير توازن لطيف بين التحفيز والصفاء الذي من المفترض أن يشجع على الإبداع. يقال إن اللون الأرجواني الفاتح يؤدي إلى محيط هادئ، وبالتالي تخفيف التوتر. يمكن أن تكون هذه ألوان رائعة للمنزل أو مكتب العمل.

هل تبحث عن بيئة سلمية وهادئة؟ قد تفكر في استخدام اللون الأخضر و / أو الأزرق. عادة ما تعتبر هذه الألوان الرائعة مريحة. يوجد في الواقع القليل من المنطق العلمي المطبق على هذا – لأن العين تركز اللون الأخضر مباشرة على شبكية العين، يقال إنها أقل إجهادًا لعضلات عينيك. يعد هذا أحد أهم مفاهيم علم نفس اللون.

يُقترح اللون الأزرق للغرف أو الغرف ذات الازدحام الشديد والتي ستقضيها أنت أو أي شخص آخر فترات طويلة من الوقت. لون رائع آخر، الأزرق عادة ما يكون لونًا هادئًا وهادئًا، ويقال إنه يقلل التنفس ويخفض ضغط الدم. تعد غرفة النوم مكانًا رائعًا لاستخدام هذه الألوان لأنها ستساعدك على الاسترخاء.

التأثيرات النفسية للألوان الدافئة (Warm Colors)

هل ترغب في خلق بيئة تحفيزية أو تحفيز شهية الناس؟ قد تفكر في استخدام الألوان الصفراء أو البرتقالية. غالبًا ما ترتبط هذه الألوان بالطعام ويمكن أن تتسبب في هدير بطنك قليلاً. هل تساءلت يومًا عن سبب استخدام العديد من المطاعم لهذه الألوان؟ الآن أنت تعرف لماذا حتى بعد أن شاهد الناس فيلم SuperSize Me، قالوا إنهم كانوا جائعين.

أنت تريد توخي الحذر عند استخدام الألوان الزاهية مثل البرتقالي والأصفر بشكل خاص. إنها تعكس مزيدًا من الضوء وتثير بشكل مفرط عيون الشخص مما قد يؤدي إلى تهيجها. ربما لا ترغب أيضًا في طلاء غرفة الطعام أو المطبخ بهذه الألوان إذا كنت تستخدم عداد السعرات الحرارية. يعد هذا أحد أهم مفاهيم علم نفس اللون.

علم النفس اللون للتسويق والإعلان (Marketing & Advertising)

يشتهر التسويق والإعلان باستخدام علم نفس الألوان. إن حقيقة أن بعض الشركات قد استثمرت بكثافة في هذا النوع من الأبحاث وتابعت العديد من الشركات الأخرى في استخدامه تُظهر أن لديهم إيمانًا كافيًا بمفاهيم علم نفس الألوان لتنفيذها في إعلاناتهم.

يستخدم اللون باستمرار في محاولة لجعل الناس جائعين، وربط نغمة إيجابية أو سلبية، وتشجيع الثقة، ومشاعر الهدوء أو الطاقة، وطرق أخرى لا حصر لها.

من المرجح أن يتفق معظم مديري التسويق والإعلان على أن هناك فوائد لفهم واستخدام التأثيرات النفسية للألوان. دعنا الآن نلقي نظرة على بعض السمات الأكثر شيوعًا لعلم نفس الألوان، من خلال بعض الألوان الشائعة. يعد هذا أحد أهم مفاهيم علم نفس اللون.

الألوان والعواطف

تعتمد الطريقة التي يمكن أن تؤثر بها الألوان المختلفة على المشاعر بشكل كبير على سطوع اللون أو الظل أو الصبغة أو الدرجة اللونية وما إذا كان لونه باردًا أو دافئًا. دعنا نلقي نظرة على بعض التأثيرات التي يمكن أن تحدثها الألوان على شعورك:

ألوان دافئة (Warm)

الأحمر والبرتقالي والأصفر بجانب بعضها البعض على عجلة القيادة وكلها ألوان دافئة. غالبًا ما تثير الألوان الدافئة مشاعر السعادة والتفاؤل والطاقة. ومع ذلك، يمكن أن يكون للأصفر والأحمر والبرتقالي تأثير جذب الانتباه وإشارة الخطر أو تجعلك تتخذ إجراءً (فكر في علامات التوقف وتحذيرات الخطر وشريط الحاجز). يمكن أن يزيد اللون الأحمر أيضًا من شهية الشخص. يعد هذا أحد أهم مفاهيم علم نفس اللون.

ألوان رائعة (Cool)

تشمل الألوان الرائعة الأخضر والأزرق والأرجواني. عادةً ما تكون الألوان الهادئة مهدئة ومهدئة ولكنها تعبر أيضًا عن الحزن. غالبًا ما يستخدم اللون الأرجواني للمساعدة في إثارة الإبداع لأنه مزيج من اللون الأزرق (الهادئ) والأحمر (المكثف). إذا كانت الشركة تريد عرض الصحة أو الجمال أو الأمان، فقم بدمج هذه الألوان. يعد هذا أحد أهم مفاهيم علم نفس اللون.

ألوان سعيدة (Happy)

الألوان السعيدة هي ألوان زاهية ودافئة مثل الأصفر والبرتقالي والوردي والأحمر. يمكن أن يكون لألوان الباستيل مثل الخوخ والوردي الفاتح والأرجواني تأثير إيجابي على مزاجك. كلما كان اللون أكثر إشراقًا وأخف، كلما شعرت بالسعادة والتفاؤل. هناك طريقة أخرى يمكن أن تخلق بها الألوان مشاعر سعيدة وهي عن طريق الجمع بين عدة ألوان أساسية وثانوية معًا للحصول على تأثير ملون وشبابي. يعد هذا أحد أهم مفاهيم علم نفس اللون.

ألوان حزينة (Sad)

الألوان الحزينة هي الألوان الداكنة والصامتة. اللون الرمادي هو اللون الحزين الجوهري، لكن الألوان الداكنة والهادئة مثل الأزرق أو الأخضر أو ​​الألوان المحايدة مثل البني أو البيج يمكن أن يكون لها تأثير مماثل على المشاعر والعواطف اعتمادًا على كيفية استخدامها. غالبًا ما يُعتبر اللون الأسود لون الحداد في الثقافات الغربية، بينما في بعض دول شرق آسيا يكون لونه أبيض. يعد هذا أحد أهم مفاهيم علم نفس اللون.

ألوان مهدئة (Calming)

يمكن أن تجعلك الألوان الرائعة مثل الأزرق والأخضر تشعر بالهدوء. ألوان الباستيل والباستيل اللطيف بشكل خاص مثل الأزرق الفاتح والأرجواني والنعناع لها تأثير مهدئ ومريح. يمكن أن تجعلك الألوان المحايدة مثل الأبيض والبيج والرمادي تشعر بالهدوء. كلما قل عدد الألوان التي تجمعها وكلما كان التصميم أكثر بساطة وتقليصًا، كلما كان الشعور بالهدوء أكثر. يعد هذا أحد أهم مفاهيم علم نفس اللون.

ألوان منشطة (Energizing)

يمكن أن يكون للألوان القوية والمشرقة وألوان النيون تأثير قوي على المشاعر. يمكن أن تشعرك الألوان مثل الأحمر الساطع والأصفر الفاتح والأخضر النيون بالحيوية وتجعلك تشعر بمزيد من اليقظة، ولكن يمكن أيضًا أن تكون مزعجة للعينين. ستجذب هذه الألوان انتباهك وتبرز من محيطها. يمكن أن يكون للألوان القوية شديدة الصبغة مثل الأزرق الملكي والفيروزي والأرجواني والأخضر الزمردي تأثير محفز وتجعلك تشعر بالانتعاش والحيوية. يعد هذا أحد أهم مفاهيم علم نفس اللون.

كيف تجعل الألوان جمهورك المستهدف يشعر

فيما يلي بعض التأثيرات النفسية الشائعة للألوان في نصف الكرة الأرضية. ضع في اعتبارك أن بعض الظلال أو النغمات قد ينتج عنها معاني مختلفة تمامًا. أيضًا، يمكن أن يكون للسياق حول اللون، وحتى الألوان المحيطة، تأثير. فكر في هذا على أنه دليل بداية تعلم علم نفس اللون.

بعد ذلك، دعنا نتعمق في المشاعر والمشاعر التي يمكن أن تثيرها الألوان المختلفة.

أحمر – Red

يجعلك الأحمر تشعر بالعاطفة والنشاط.

اللون الأحمر هو أكثر الألوان دفئًا وديناميكية – فهو يثير مشاعر متعارضة. غالبًا ما يرتبط بالعاطفة والحب وكذلك الغضب والخطر. يمكن أن تزيد من معدل ضربات قلب الشخص وتجعله متحمسًا.

إذا كنت تريد لفت الانتباه إلى عنصر التصميم، فاستخدم اللون الأحمر. لكن استخدمه كلون مميز باعتدال لأنه قد يكون ساحقًا.

البرتقالي – Orange

يجعلك اللون البرتقالي تشعر بالنشاط والحماس.

يعزز البرتقالي الشعور بالحيوية والسعادة. مثل اللون الأحمر، فإنه يلفت الانتباه ويظهر الحركة ولكنه ليس قوياً. إنها عدوانية ولكنها متوازنة – فهي تصور الطاقة ومع ذلك يمكن أن تكون جذابة وودودة. يعتبر Orange رائع للدعوة إلى اتخاذ إجراء لشراء منتج أو الاشتراك فيه.

الأصفر – Yellow

اللون الأصفر يجعلك تشعر بالسعادة والعفوية.

ربما يكون اللون الأصفر هو أكثر الألوان الدافئة نشاطًا. وهو مرتبط بالضحك والأمل وأشعة الشمس. تساعد اللمسات الصفراء على توفير طاقة التصميم الخاصة بك وتجعل المشاهد يشعر بالتفاؤل والبهجة. ومع ذلك، يميل اللون الأصفر إلى عكس المزيد من الضوء ويمكن أن يهيج عيون الشخص. يمكن أن يكون اللون الأصفر كثيرًا أمرًا مزعجًا ويجب استخدامه باعتدال. في التصميم، غالبًا ما يتم استخدامه لجذب الانتباه بطريقة نشطة ومريحة.

أخضر – Green

الأخضر يجعلك تشعر بالتفاؤل والانتعاش.

الأخضر يرمز إلى الصحة والبدايات الجديدة والثروة. اللون الأخضر هو الأسهل على العينين ويجب استخدامه للاسترخاء وخلق التوازن في التصميم. إنه لون رائع لاستخدامه إذا أرادت الشركة تصوير النمو أو الأمان أو إلهام الإمكانيات. يمكن أن يشعر اللون الأخضر أيضًا بالهدوء والاسترخاء.

أزرق – Blue

اللون الأزرق يجعلك تشعر بالأمان والاسترخاء.

يثير اللون الأزرق مشاعر الهدوء والروحانية وكذلك الأمن والثقة. تؤدي رؤية اللون الأزرق إلى إنتاج الجسم لمواد كيميائية مهدئة. ليس من المستغرب أنها الأكثر تفضيلاً من بين الألوان. يعتبر اللون الأزرق الداكن رائعًا لتصميمات الشركات لأنه يساعد في إضفاء طابع احترافي، ولكن استخدام الكثير يمكن أن يخلق إحساسًا باردًا وغير متفاعل.

يمنحك البلوز الفاتح إحساسًا بالراحة والود. من الأمثلة الرائعة على المواقع الاجتماعية مثل Facebook و Twitter الذين يستخدمون موسيقى البلوز الفاتحة.

بنفسجي – Purple

اللون الأرجواني يجعلك تشعر بالإبداع.

يرتبط اللون الأرجواني بالغموض والإبداع والملوك والثروة. غالبًا ما تستخدم درجات اللون الأرجواني الفاتحة لتهدئة المشاهد أو تهدئته، ولهذا السبب يتم استخدامه في منتجات التجميل. ادمج اللون الأرجواني لجعل التصميم يبدو أكثر فخامة وثراءً أو أرجوانيًا أفتح لإظهار الرومانسية والغموض.

زهري – Pink

اللون الوردي يجعلك تشعر بالمرح والرومانسية.

يمثل اللون الوردي الأنوثة والرومانسية والحساسية والحنان. إنه بطبيعته حلو ولطيف وساحر.

بني – Brown

يجعلك البني تشعر أنك على الأرض.

يخلق براون إحساسًا بالاستقرار والدعم. إنه دافئ وودود وعملي ويمكن الاعتماد عليه، ويمكن أن يمثل أيضًا الطراز القديم والراسخ.

أسود – Black

الأسود يشعر بالتطور والكلاسيكية والجدية.

يستحضر اللون الأسود القوة والرفاهية والأناقة، ولكنه قد يعني أيضًا الاحتراف والحياد والبساطة. إنها جريئة وقوية وغالبًا ما تستخدم لإثارة الغموض. في سياقات وثقافات معينة، يمكن أن يشير اللون الأسود أيضًا إلى الحداد أو الحزن.

أبيض – White

الأبيض يعني البساطة والبساطة. يؤدي استخدام الكثير من اللون الأبيض في التصميم إلى إنشاء جمالية بسيطة ويمكن أن ينتج عنه مظهر بسيط وجديد ونظيف.

في العديد من الثقافات، يُستخدم اللون الأبيض للإشارة إلى العذرية والنقاء والبراءة (فكر في فساتين الزفاف وملابس الأطفال). إنه أيضًا اللون الأكثر حيادية على الإطلاق.

رمادي – Gray

الرمادي يشعر بالجدية والمهنية.

اللون الرمادي هو لون أكثر نضجًا ومسؤولًا. تشمل دلالاته الإيجابية الشكليات والاعتمادية، في حين أن الجانب السلبي يمكن أن يعني الإفراط في المحافظة والتقليدية وتفتقر إلى العاطفة. إنه آمن وخاضع تمامًا وجاد ومحفوظ.

ترتبط الألوان والمشاعر ارتباطًا وثيقًا

من المهم ملاحظة أن الألوان يمكن أن تكون ذاتية – ما قد يجعل شخصًا ما يشعر بالبهجة يمكن أن يجعل شخصًا آخر يشعر بالغضب اعتمادًا على تجارب المشاهدين السابقة أو الاختلافات الثقافية.

لم يتم الاتفاق على اللون تمامًا عالميًا ويمكن أن يجذب بشكل مختلف لكل دولة على حدة. لكن الألوان والعواطف مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بغض النظر عن أي شيء، لذلك عليك أن تأخذ تأثيرها في الاعتبار عندما تستخدم الألوان. الآن بعد أن عرفت كيف ترتبط الألوان والعواطف، يمكنك اختيار الألوان وفقًا لذلك والحصول على النتائج التي تبحث عنها.

الخلاصة

بينما يمكن أن تؤثر النغمة على الطريقة التي نشعر بها ونتصرف بها، فإن هذه التأثيرات تخضع لعوامل شخصية وثقافية وظرفية. هناك حاجة إلى مزيد من البحث العلمي لاكتساب فهم أفضل لعلم نفس الألوان، حيث أصبح المفهوم شائعًا للغاية في التسويق والفن والتصميم والأزياء وغيرها من المجالات التي تسعى إلى ربط الألوان والعواطف.

في غضون ذلك، استخدم هذه المعلومات لعرض الصورة التي تريدها، وفهم ما قد يقوله الآخرون لك.

يمكنك الاستفادة من علم نفس اللون في تصميم الجرافيك الخاص بمشروعك التجاري. تقدم لك منصة نفذلي تجربة احترافية لتوظيف أفضل مصممي الجرافيك عبر الإنترنت.

اترك تعليقاً

بطاقة الموضوع
تاريخ النشر
التعليقات
كاتب الموضوع
خالد علي
كاتب محتوى
منصة نفذلي هي منصة عربية تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع على الوصول إلى أفضل المستقلين المحترفين من مطوري المواقع، تطبيقات الجوال، مصممي الجرافيك والهوية البصرية، الموشن جرافيك، صناعة المحتوى الى محترفي التسويق الإلكتروني وغيرها من التخصصات في شتى المجالات، لتوظيفهم عن بعد وطلب خدماتهم بسهولة. كما تساعد المبدعين على تقديم خدماتهم وإنجاز المشاريع في التخصصات السابقة مع ضمان كامل حقوق الطرفين.
تابعنا