القائمة

كتابة محتوى المواقع: 20 نصيحة مهمة لتحصل على محتوى احترافي

هل لديك موقع إلكتروني أو تريد التسويق لنشاطك التجاري على الإنترنت وجذب المزيد من التحويلات والمبيعات؟ فإذا  كانت الإجابة “نعم”، سنعرفك في هذا المقال على كتابة محتوى المواقع، ولماذا قدّ تحتاجها، وما هي العثرات التي يجب تجنبها، وكيف تختار الشركة الافضل حتى تقوم بهذه المهمة على أكمل وجه؟

ما هي كتابة محتوى المواقع؟ 

كتابة النصوص كما تدعى كتابة محتوى المواقع، هي عملية كتابة معلومات عبر الإنترنت بشكل مفصل فيما يخص خدمة أو فكرة أوحتى منتج معين، والتي غالبًا ما تهدف إلى التسويق وكسب الأرباح. 

حيث لمواقع الويب أسلوب فريد في الكتابة، ويقوم الكاتب برسم صورة بالكلمات، يشرح فيها الأفكار المعقدة في سياقها مع الاستشهادات، كما تتطلب بعض أنواع المحتوى تلك اللهجة المثيرة خاصة المواضيع الإخبارية أو التسويقية.

لا يمكن تشبيه محتوى مواقع الويب بوسائل الإعلام الأخرى، فهنا الأشخاص لا يقرؤون سوى 20% من المحتوى المكتوب لغرض معين، أو لإيجاد معلومةٍ دخلوا لأجلها، مثل أولئك الذين يبحثون عن الخدمات التي يقدمها الموقع فقط.

لماذا تحتاج إلى كتابة محتوى المواقع

في ظل التطور التكنولوجي أصبح التسويق بالمحتوى من أفضل الاستراتيجيات المتبعة من قبل الشركات ونقطة جذب مهمة للعملاء، والتي تهدف إلى توجيه المستخدمين إلى معلومة أو خدمة يسعى للحصول عليها مباشرةً. حيث تسعى أغلب الشركات إلى تشكيل محتوى خاص بمشاريعها، ولكن ما فائدة ذلك؟

عامل نجاح مهم

يعتبر المحتوى المكتوب أحد أهم العوامل نجاح مواقع الويب، كونه يشرح للعملاء ما يقدمه الموقع وكيفية استخدامه وفوائده بالإضافة إلى طرق التواصل المختلفة. وهنا كلما كانت جودة محتوى الموقع عالية، كلما كبرت فرصة تصدره وزيادة عدد زواره على المدى الطويل.

مورد جيد للمشاريع

يمكننا القول أن كتابة محتوى المواقع هو مورد جيد لمشروعك، كونه يحقق الكثير من الأهداف التسويقية.سواء تمت كتابة المحتوى على المنصات، أو مواقع التواصل الاجتماعي، أو المدونات، وغيرها من أماكن التسويق؛ التي تهدف جميعها إلى جذب عملاء وتحقيق أرباح.

تميز الشركة عن غيرها

من ميزات كتابة محتوى المواقع، هو تميز مشروعك عن غيره. مثل المتاجر العادية التي تطرح فيما بعد متاجر إلكترونية بنفس المنتجات وبشرح مفصل عن كلّ قطعة موجودة، الاهتمام بهذا المتجر الإلكتروني وضبط محتواها ليتصدر في محركات البحث؛ قدّ يدر أرباحًا أضعاف المتجر العادي، وبالطبع المثال ينطبق على جميع المشاريع دون استثناء. 

نصائح لكتابة محتوى المواقع

ربما يتساءل الأغلبية كيف أفرق بين المحتوى الجيد والسيء، أو ما هي الطريقة السليمة حتى أصبح كاتب محتوى ناجح. إذا إليك بعض أهم النصائح لكتابة محتوى المواقع:

أعرف جمهور واستهدف جيدًا

يشير مصطلح “الجمهور المستهدف” إلى مجموعة معينة من المستهليكن على الأرجح يرغبون في منتجك أو خدمتك. حيث يتم تحديد هذه الفئات حسب العمر، أو الجنس، أو الدخل أو، الموقع، أو الاهتمامات، إذًا من الضروري جدًا معرفة جمهورك الأساسي والثانوي، وتخصيص المحتوى إليه.

من فوائد تحديد الجمهور المستهدف، تكمن في التسهيل من رسم خطة واستراتيجية تسويق تقوم بتنفيذها، وأيضًا اختيار الوسائط (صور-فيديو) مناسبة للمحتوى، كما سيدر عائد استثمار أعلى مع مرور الوقت.

اللغة السليمة

 بأي لغة كانت، الكتابة السليمة المجردة من الأخطاء الإملائية والنحوية هي الأهم في كتابة المحتوى، مراجعة جميع القواعد العامة في كتابة اللغة، والإلمام بالتفاصيل مثل علامات الترقيم والحركات وضبط السياق.

من الضروري جدًا إعادة مراجعة النص ثلاثة مراتٍ على الأقل، لكشف الأخطاء وتصحيحها، كما يمكنك الاستعانة بخاصية التصحيح التلقائي التي تقدمها سلسلة Microsoft، والمواقع الإلكترونية الأخرى مثل موقع قلم.

الاهتمام بالشكل العام للمحتوى

العين مغرفة الكلام، وترتيب الشكل العام للمقال هو نقطة جذب القارئ. من الجيد جدًا مراعاة التنقل من الجملة إلى الأخرى، ودمج السطور بطريقة مريحة للقراءة، وربط الفقرات ببعضها البعض كالسلسلة، وتقسيم النص إلى عنوان أساسي وأخرى فرعية، ومقدمة وخاتمة. اختيار خط مناسب، حيث يفضل اختيار حجم متوسط للنص وعدم تلوين الكلمات بألوان فاقعة أو متعددة، أو تكبير سطور وتباعدها عن بعضها. 

اجعل النص سهل القراءة

 تبسيط شكل الفقرة بتعدادٍ نقطي أو رقمي عند ذكر خطوات، كما يجب مراعاة تساوي التعدادات بين فقرة وأخرى لضبط شكل الصفحة، كما ينطبق الكلام ذاته على عدد سطور الفقرات كما ذكرنا سابقًا في الشكل العام للمحتوى.

المحتوى الحصري والبسيط

 في كتابة محتوى المواقع، يجب أن نضع بالحسبان أن جميع الأعمار ومختلف فئات المجتمع مخولة لقراءة المكتوب لذلك يتوجب على الكاتب اختيار جمل وكلمات بسيطة ومفهومة، والابتعاد عن الجزل والصعب منها. كما يجب أن يتميز بالحصرية، أيّ تلك الكلمات البعيدة عن المألوف، يمكن للمدون استخدام معلوماته ويكتبها بطريقته الخاصة، دون النسخ والانتحال من معلومات أو طرق الآخرين.

الإيجاز

خير الكلام ما قل ودل، فكثرة الجمل وتكرار الكلام يشعر القارئ بالملل. لذلك، من المهم أن يكون المحتوى موجزًا ومفهومًا. مثلًا تكرار الكلمة المفتاحية بشكل مفرط؛ من المؤكد أنها مهمة جدًا لكن الافراط باستخدامها يسمى حشوًا في المقال. إذًا نلتزم بنسبة معينة بما يتوافق مع طول المقال ومعايير SEO.

تجنب التسويق المباشر

 اللغة المحايدة أسهل في القراءة والفهم من النص الذاتي والفاخر، لذلك كُن واضحًا ومباشرًا. يمكن الاعتماد على التسويق الغير مباشر في كتابة محتوى المواقع، عن طريق وصف الخدمات أو السلع أو المعلومات بطريقة قوية تجذب العملاء. وأيضًا عن طريق ارفاق المعلومات بإحصائيات ومقولات مشهورة، وتجارب المستخدمين وتقييمها وعرض آرائهم بالتعليقات.

استخدم الكلمات الرئيسية

 ابنِ محتواك على اساس متين من الكلمات المفتاحية، وذلك بدراستها جيدًا، وابتعد عن المصطلحات والاختصارات مسجلة الملكية قدر المستطاع. يمكن استخدام الكلمات الرئيسية القوية المكونة من كلمتين أو أكثر، وإضافة كلمات فرعية تساعد على تطوير المحتوى، وزيادة فرصته ليتصدر.

استخدم اسلوب الهرم المقلوب

 ضف الكلمات الأساسية والأكثر اهتمام في مقدمة المقالة، وقم بتضمين معلومات إضافية بترتيب تناقص الاهمية، ووصف الفكر والفقرات حسب الترتيب الذي وضعته بالمقدمة. استخدام مقدمة قوية وجذابة، وتسلسل الأحداث من الأكثر وحتى الأقل أهمية، ومن ثم كتابة خاتمة مختصرة لجميع ما كُتب.

التلوين والتظليل عند الضرورة فقط

 استخدم الجرأة باعتدال للفت الانتباه إلى نقطة مهمة وملاحظات معينة من الضروري أن ينتبه إليها القارئ. التقليل من الألوان الفاقعة، وفي حال اضطر الأمر لاستخدامها يجب تناسقها مع بعضها البعض. مثل استخدام درجات الأزرق الغامق للعناوين الفرعية، والدرجة الأفتح للفرعية منها.

اجعل الروابط سهلة التحديد

 يجب أن تكون الروابط ذات لون وأسلوب متسقين، وهنا لا تغير لون الارتباط لتجعله بارزًا. ولا تضع خطاً تحت أي نص لأنه قد يتم الخلط بينه وبين الارتباط. يمكن تغيير لون الكلمة المدمجة بالرابط لتصبح أكثر وضوحًا. وهذا الأمر هو الأفضل في المقالات التسوية والتي تتحدث عن المتجار والسلع المفردة. ليذهب القارئ والنقر عليها والانتقال إلى القسم الذي يرغب به على الفور.

اجعل المحتوى غنيًا

 لطالما ينجذب القارئ إلى الصور والفيديوهات عند قراءته للمقال. وليس فقط من أجل التسلية؛ بلّ من أجل الفائدة وخاصّة في المقالات التي تتطلب ترتيب خطوات أو صورةٍ مرئية. اختيار وسائط عالية الدقة. وقصها بما يناسب المحتوى إن كان معروض بشكل أفقي أو عمودي، وتوزيعها بما يتناسب بين الصورة البارزة والفرعية.

مراعاة القواعد الأساسية لكتابة محتوى الويب

 على جميع كتّاب المحتوى عقب تمكنهم من الأسلوب والصياغة السليمة، الكتابة حسب معاييرSEO أو ما تسمى قواعد تحسين محركات البحث، وتعلم ضبط وتحرير المحتوى على قوالب الووردبريس. فحيث تتضمن معايير SEO. مراعاة ضبط الشكل العام للمقال من تقسيم للعناوين. والأخطاء الإملائية والنحوية مثل (استخدام المبني للمجهول)، وأيضًا الروابط الداخلية والخارجية ومقتطف المقال، وتوزع الكلمات المفتاحية بالنص.

جمع المعلومات من مصادر مختلفة

 إن التنويع في المعلومات يُبعد احتمالية النسخ والسرقة الأدبية في المحتوى المكتوب. كما يجعله أكثر دقةً وتميزًا عن غيره؛ وخاصة إذا كانت مقتبسة من مواقع حصرية وموثوقة. يجب الانتباه إلى إشارة القفل على يمين رابط المصدر. وتحاشي الذي يرفق بجانبها جملة “غير آمن”، والابتعاد عن التقليد أو الترجمة الحرفية في حال تم أخذ المعلومات من مصادر أجنبية.

أخطاء يجب تجنبها عند كتابة محتوى المواقع

عندما يتعلق الأمر بكتابة محتوى المواقع. هذا يعني أن هناك شعرة بين النجاح والفشل. ومن الضروري جدًا تجنب الأخطاء التي توقف سير خطة العمل، ومنها:

المحايدة والتركيز على نقطةٍ معينة

قدّ يفكر بعض الكتاب أن التركيز على كلمةٍ واحدة أمر صائب في الاستهداف وجذب العملاء. ولكن على العكس تمامًا كلما توسع المحتوى بشرح عدّذة أشياء بإضافة بعض الأمثلة البسيطة. وذكر التطورات التكنولوجية التي تسير الا نهجها الشركة، أو حتى التأثير المحدد الذي سيكون لهذا العمل على المجتمع.

فكر فيما إذا كان القارئ ليس لديه خبرة سابقة في العمل الذي تكتب عنه. وهل سيفهم ما هو مكتوب بطريقةٍ صحيحة.

كتابة فقرات طويلة ومنسوخة

قد تكون الكلمات على موقع الويب مهمة. ولكن هذا لا يعني أن الزوار يرغبون في قضاء وقتهم في تدقيق النص، والبحث عن المصادر. الكتابة الموجزة هي الحلّ الأنسب، خاصة عندما يتعلق الأمر بكتابة الإعلانات لمواقع الويب أو وسائل التواصل الاجتماعي. أثناء عملية الكتابة تذكر أن تقوم بتحرير عملك عدّة مرات لتقليل الكلمات التي لا داعي لها. واحرص على الابتعاد عن النسخ من مواقع مشابهة، كما يمكنك الاستعانة ببعض الموقع لفحص دقة المحتوى.

استخدام الجمل على التوالي

إن هذا النوع من الكتابة لا يجعل الجمل سوى طويلة ومملة. فالقاعدة العامة تقول إذا كانت الجملة أطول من سطرين، فمن المحتمل أنها تحتاج إلى التفكيك. في التعداد النقطي ابتعد عن تكرار نقطتين بنفس البداية تمامًا. هذا الأسلوب يسبب الحشو، والتعارض مع قواعد الـ SEO في نفس الوقت.

عدم توفر روابط داعمة

تهدف كلّ شركة إلى أن تضع نفسها كجهة خبيرة في المجال الذي تختاره. لكن معظم الناس يشككون في الأشياء التي يقرأونها، خاصّة عندما يتعلق الأمر بالعمل. إذًا من الضروري دعم عبارات المحتوى بالدراسات البحثية والإحصائيات واقتباسات الخبراء، وأقوال العلماء، كونها تضيف وزنًا للمحتوى وتساعد في إقناع القارئ.

التفكير بما تفهمه فقط

من أكثر الأخطاء المحتملة التي يقع بها أغلب الكتاب المبتدئين. هو عدم مراعاة آراء ورغبات ومعتقدات الأشخاص الذين يقرأون محتواهم، فهناك العديد من الناس لا يفهمها الناس قدّ يكون الكاتب بها خبيرًا. إذا من الضروري جدًا التوقف والتفكر في الـ”كيفية”، وهل سيفهم القارئ الجملة التي تقوم بصياغتها.

كيف تختار أفضل شركة لكتابة المحتوى

يمكن أن توفر الاستعانة بوكالة كتابة محتوى منظورًا خارجيًا قيمًا للأعمال. نظرًا لأن الشركات تهدف إلى التوسع من خلال التعاون مع وكالات بيع المحتوى. إذًا من المهم جدًا هنا اختيار أفضل شركة لتقديم هذه الخدمة، والتي تم اختيارها حسب معايير وأساسيات ومقومات تقوم بها الشركة، وهي:

  •  تحديد احتياجات المحتوى: يجب على الشركة أن تضع توقعات واضحة حول ما ستحققه من خلال المحتوى، ويتضمن ذلك وضع أهداف المحتوى وتقييم مؤشرات الأداء الرئيسية وإنشاء موجز يحدد أهدافهم. وأيضًا ينبغي عليهم صياغة قائمة بالكفاءات وتقييم القيمة المضافة لموظفيهم الداخليين.
  • تقييم محتوى شركة بدقة: تتمثل إحدى الخطوات الأولى للوصول إلى إمكانات وكالة كتابة المحتوى في تقييم محتواها. حتى قبل التعامل معهم، يجب قراءة نسخ عن أعمالهم والمدونات الخاصة بهم.ومن الضروري جدًا البحث عن دراسات تعرض فيها قدرات حلّ مشكلات الشركة لعملائها. 
  • الاطلاع على مهارات فريق العمل (الكتّاب): قبل التعامل مع شركة كتابة محتوى مواقع الويب، يجب السؤال عن الفريق الذي سينجز المحتوى والتعرف على تجاربهم ومجالات خبراتهم. يمكن فحص الأسلوب، بقراءة أعمالهم السابقة، وإلقاء نظرة على تقييم العملاء والتعليقات بشأنها، وقدرتهم على استيعاب متطلباتك تطبيقها على الفور.
  • التحقق من مصداقية شركة كتابة المحتوى: تعرض معظم شركات كتابة المحتوى قائمة بالعملاء والشهادات على مواقع الويب الخاصة بهم، هذا ما يساعد على تميزهم ومعرفة ما كانوا قدّ عملوا مع عملاء في مواضيع ممثلة أو مشاريع من ذات الحجم.
  • تحديد إمكانية وجود علاقة طويلة الأمد: يُمكن لأي شركة كتابة محتوى حلّ احتياجات المشاريع بشكلٍ فوري، ومع ذلك فإن متطلبات المحتوى تتطور مع مرور الوقت، لذلك من الضروري ضمان أن شركة كتابة المحتوى تواكب التطورات.
  • تقييم التسعير على أساس القيم المعروضة: قبل طلب خدمة كتابة المحتوى من أيّ شركة، يجب إيجاد توازن بين التكلفة والجودة. كما يجب الابتعاد عن الأسعار الدنيئة؛ لأن تكلفة خدمة الوكالات المتميزة تكون أسعارها بين المتوسطة والعالية.

الخاتمة

يعتبر المحتوى الجيد لُب نجاح المنصات ومواقع الويب بمختلف اختصاصاتها. واحتراف هذا المجال بالنسبة للكاتب ولصاحب المشروع ثروةٌ كبيرة. كما دراسة نقاط القوة والضعف يؤدي إلى اختيار الشركة الأصح حتى تقوم بإتمام كتابة المحتوى على أكمل وجه، وإذا كُنت تبحث عن شركة لكتابة محتوى المواقع فمنصة نفذلي توفر لك توظيف أفضل المبدعين في المجال.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كاتب شغوف بإدارة الأعمال والتقنية، أحب النجاح و أسعى دائما للتطوير وتقديم الأفضل.
وظفني على منصة نفذلي وظفني
منصة نفذلي هي منصة عربية تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع على الوصول إلى أفضل المستقلين المحترفين من مطوري المواقع، تطبيقات الجوال، مصممي الجرافيك والهوية البصرية، الموشن جرافيك، صناعة المحتوى الى محترفي التسويق الإلكتروني وغيرها من التخصصات في شتى المجالات، لتوظيفهم عن بعد وطلب خدماتهم بسهولة. كما تساعد المبدعين على تقديم خدماتهم وإنجاز المشاريع في التخصصات السابقة مع ضمان كامل حقوق الطرفين.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة © منصة نفذلي 2023 Nafezly.com - All rights reserved