القائمة
آخر تحديث

بالخطوات: كيف تنشئ موقع الكتروني احترافي؟

على الرغم من الحكمة التقليدية، فإن الجزء الأساسي من تطوير وتصميم مواقع الويب ليس ضروريًا عملية كتابة الأكواد البرمجية فقط. في الواقع، حيث تمنح تقنيات مثل HTML و CSS وجافا سكريبت الويب نعرف شكله ونحدد الطريقة التي نتفاعل بها مع المعلومات.

ولكن ما يبقى عادةً وراء الكواليس، وفي الوقت نفسه، يظل الجزء الأساسي من دورة حياة تطوير موقع الويب، هو مراحل جمع المعلومات الأولية والتخطيط التفصيلي وصيانة ما بعد الإطلاق.

في هذه المقالة، سوف نلقي نظرة على الشكل الذي قد تبدو عليه عملية تطوير موقع الويب العامة. عادةً ما يختلف العدد الإجمالي لمراحل التطوير من خمسة إلى ثمانية، ولكن في كل مرة تظل الصورة بأكملها كما هي.

1. جمع المعلومات: الغرض والأهداف الرئيسية والجمهور المستهدف

تحدد هذه المرحلة، مرحلة الاكتشاف والبحث من مراحل إنشاء موقع الكتروني، كيف ستبدو الخطوات اللاحقة. تتمثل المهمة الأكثر أهمية في هذه المرحلة في الحصول على فهم واضح لأهداف موقع الويب الخاص بك في المستقبل، والأهداف الرئيسية التي ترغب في الحصول عليها، والجمهور المستهدف الذي تريد جذبه إلى موقعك. يساعد هذا النوع من استبيان تطوير موقع الويب على تطوير أفضل استراتيجية لإدارة المزيد من المشاريع.

تختلف بوابة الأخبار عن المواقع الترفيهية، وتبدو الموارد عبر الإنترنت للمراهقين مختلفة عن المواقع المخصصة للبالغين. توفر الأنواع المختلفة من مواقع الويب للزائرين وظائف مختلفة، مما يعني أنه يجب استخدام تقنيات مختلفة وفقًا للأغراض. يمكن أن تحميك الخطة الموصوفة جيدًا والمفصلة بناءً على بيانات ما قبل التطوير هذه من إنفاق موارد إضافية على حل المشكلات غير المتوقعة مثل تغيير التصميم أو إضافة الوظائف التي لم يتم التخطيط لها في البداية. هذه واحدة من أهم مراحل إنشاء موقع الكتروني.

الخطوة الأولى في عملية تطوير الموقع هي تحديد أهداف مشروعك. وتشمل هذه عادة:

  1. تفاصيل العمل (Business details): حدد عرضك، والغرض، وعرض القيمة الفريدة، والرسالة، والرؤية، وما إلى ذلك.
  2. أهداف العمل (Business goals): حدد أهدافًا واضحة وقابلة للقياس لموقعك على الويب لتطوير الإستراتيجية الأكثر فاعلية، بما في ذلك مؤشرات الأداء الرئيسية التي ستستخدمها لقياس الأداء.
  3. الجمهور المستهدف (Target audience): حدد جمهورك المستهدف وابحث عن تفضيلاتهم وما يعجبهم وما يكرهون، وادرس عاداتهم عبر الإنترنت والمزيد للتعرف عليهم وتوقعاتهم.
  4. المنافسة (Competition): ابحث عن منافسيك، وحلل نقاط القوة والضعف، وقم بوضع خطة لوضع علامتك التجارية في السوق.

2. التخطيط: خريطة الموقع وإنشاء الإطار السلكي (Wireframe)

في هذه المرحلة من دورة تطوير موقع الويب، ينشئ المطور البيانات التي تسمح للعميل بالحكم على شكل الموقع بالكامل. بناءً على المعلومات التي تم جمعها معًا في المرحلة السابقة، يتم إنشاء خريطة الموقع. حدد تخطيط موقع الويب الخاص بك، من صفحات الهبوط إلى صفحات المنتج، ونقاط التحويل الرئيسية والمزيد. هذه واحدة من أهم مراحل إنشاء أي موقع الكتروني.

1. خريطة الموقع (sitemap)

خريطة الموقع هي نظرة عامة على موقعك تحدد قائمة الصفحات وموضعها وعلاقتها ببعضها البعض على موقع الويب. يتضمن كلاً من العناصر التي تواجه المستخدم وتلك المخصصة لبرامج زحف الويب (مثل Google). تساعد خريطة الموقع في تحديد محتوى الويب الخاص بك وتنظيمه، مما يسمح للمخطط الاستراتيجي والمصمم الخاص بك بالتعمق أكثر في تخطيط الشكل والمظهر والوظيفة لكل صفحة.

2. الإطار السلكي (wireframe)

الإطار السلكي هو تخطيط كل صفحة فردية من موقعك. وهي تحدد الخطوط العريضة والعناصر والمحتوى، من العناوين الرئيسية إلى عبارات الحث على اتخاذ إجراء وصناديق الاشتراك. يجب أن يغطي الإطار السلكي كلاً من إصدارات سطح المكتب والأجهزة المحمولة.

يجب أن تصف خريطة الموقع العلاقات بين المجالات الرئيسية لموقعك على الويب. يمكن أن يساعد هذا التمثيل في فهم مدى قابلية استخدام المنتج النهائي. يمكن أن يُظهر لك “العلاقة” بين الصفحات المختلفة لموقع الويب، بحيث يمكنك الحكم على مدى سهولة عثور المستخدم النهائي على المعلومات أو الخدمة المطلوبة إذا بدأ من الصفحة الرئيسية. السبب الرئيسي وراء إنشاء خريطة الموقع هو بناء موقع ويب سهل الاستخدام وسهل التنقل فيه.

يتيح لك ملف Sitemap فهم شكل الهيكل الداخلي لموقع الويب ولكنه لا يصف واجهة المستخدم. في بعض الأحيان، قبل أن تبدأ في البرمجة أو حتى العمل على تصميم، هناك ضرورة للحصول على موافقة من العميل بأن كل شيء يبدو جيدًا حتى تتمكن من بدء المرحلة التالية من التطوير.

في هذه الحالة، يتم إنشاء إطار سلكي أو نموذج بالحجم الطبيعي. الإطار الشبكي هو تمثيل مرئي لواجهة المستخدم التي ستنشئها. لكنها لا تحتوي على أي عناصر تصميم مثل الألوان والشعارات وما إلى ذلك، فهي تصف فقط العناصر التي ستتم إضافتها إلى الصفحة وموقعها. انها غير فنية ورخيصة في رسمة الإنتاج (production sketch). هذه واحدة من أهم مراحل إنشاء موقع الكتروني ناجح.

3. التصميم: تخطيطات الصفحة، والمراجعة، ودورة الموافقة

خلال مرحلة التصميم، يتشكل موقع الويب الخاص بك. يتم إنشاء كل المحتوى المرئي، مثل الصور، ومقاطع الفيديو في هذه الخطوة. مرة أخرى، كل المعلومات التي تم جمعها خلال المرحلة الأولى حاسمة. يجب مراعاة العميل والجمهور المستهدف أثناء العمل على التصميم.

تصميم موقع الويب هو نتيجة عمل المصمم. يمكن أن يكون رسم تخطيطي أو تصميم رسومي فعلي. تتمثل الوظيفة الأساسية للتخطيط في تمثيل بنية المعلومات وتصور المحتوى وإظهار الوظائف الأساسية. تحتوي التخطيطات على ألوان وشعارات وصور ويمكن أن تعطي فهمًا عامًا للمنتج المستقبلي.

حدد كل عنصر من عناصر العلامة التجارية، من لوحة الألوان والشعار والأيقونات إلى الصور ومقاطع الفيديو التي ستستخدمها. يجب أن تظل عناصر العلامة التجارية هذه متسقة عبر جميع القنوات، من موقع الويب الخاص بك إلى صفحات الوسائط الاجتماعية والمواد التسويقية والنشرات الإخبارية والمزيد.

تساعد العلامة التجارية المتسقة في إنشاء هوية مرئية لا تُنسى لعلامتك التجارية، مما يزيد من التعرف عليها ويعزز الثقة. بعد ذلك، يمكن للعميل مراجعة التصميم وإرسال ملاحظاته إليك. إذا لم يكن العميل متأكدًا من بعض جوانب تصميمك، فيجب عليك تغيير التخطيط وإرساله إليه مرة أخرى. يجب تكرار هذه الدورة حتى يرضي العميل تمامًا. هذه واحدة من أهم مراحل إنشاء موقع الكتروني ناجح.

4. كتابة المحتوى والتجميع

عادةً ما تتداخل كتابة المحتوى وتجميعه مع مراحل أخرى من إنشاء موقع الويب، ولا يمكن الاستهانة بدورها. في هذه الخطوة، من الضروري كتابة الجوهر الذي ترغب في إيصاله إلى جمهور موقعك على الويب وإضافة العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء.

تتضمن كتابة المحتوى أيضًا إنشاء عناوين ملفتة للنظر، وتحرير النص، وكتابة نص جديد، وتجميع النص الحالي، وما إلى ذلك، الأمر الذي يستغرق وقتًا وجهدًا. كقاعدة عامة، يتعهد العميل بتوفير محتوى موقع ويب جاهز للانتقال إلى الموقع. من الأفضل توفير كل محتوى موقع الويب قبل أو أثناء كتابة الأكواد البرمجية الخاصة بموقع الويب.

قد يشمل إنشاء المحتوى، (على سبيل المثال لا الحصر):

  • صفحات الهبوط
  • أوصاف المنتج / الخدمة
  • الشهادات – التوصيات
  • دراسات الحالة
  • مشاركات المدونة
  • مقاطع فيديو
  • الصور
  • النشرات الإخبارية
  • منشورات مواقع التواصل الاجتماعي

قم بإنشاء المحتوى الخاص بك بناءً على جمهورك المستهدف. ابحث عن المكان الذي يقضون فيه وقتهم وحدد نوع المحتوى الذي من المرجح أن يتفاعلوا معه ويتواصلوا معه.

استخدم تحسين الكلمات الرئيسية الإستراتيجية في جميع أنحاء المحتوى الخاص بك للإجابة على نية البحث لعملائك المحتملين وتشجيع قرارات الشراء.

5. كتابة الأكواد البرمجية (Coding)

في هذه الخطوة، يمكنك أخيرًا البدء في إنشاء موقع الويب نفسه. يجب استخدام العناصر الرسومية التي تم تصميمها خلال المراحل السابقة لإنشاء موقع ويب فعلي. عادةً ما يتم إنشاء الصفحة الرئيسية أولاً، ثم تتم إضافة جميع الصفحات الفرعية، وفقًا للتسلسل الهرمي لموقع الويب الذي تم إنشاؤه مسبقًا في شكل خريطة موقع. يجب تنفيذ الأطر ونظام إدارة المحتوى للتأكد من أن الخادم يمكنه معالجة التثبيت والإعداد بسلاسة.

ستحتاج إلى مطوري الواجهة الخلفية (backend developers) والواجهة الأمامية (frontend developers) لإنشاء موقع الويب الخاص بك، باستخدام أفضل الممارسات الصناعية (best practices) ووثائق المواصفات التفصيلية (detailed specification documents).

من النظام الأساسي الذي تختاره إلى الميزات والوظائف المختلفة، يجب أن يتم إنشاء موقع الويب الخاص بك مع القدرة على التوسع لمطابقة إمكانات النمو لديك.

يجب إنشاء واختبار جميع عناصر صفحة الويب الثابتة التي تم تصميمها أثناء إنشاء النموذج والتخطيط. بعد ذلك، يجب إضافة ميزات خاصة وتفاعلية. يعد الفهم العميق لكل تقنية من تقنيات تطوير مواقع الويب التي ستستخدمها أمرًا بالغ الأهمية في هذه المرحلة.

عند استخدام CMS لإنشاء موقع، يمكنك أيضًا تثبيت مكونات CMS الإضافية في هذه الخطوة إذا كانت هناك حاجة لذلك. الخطوة المهمة الأخرى هي تحسين محركات البحث (SEO). تحسين محركات البحث (SEO) هو تحسين عناصر موقع الويب (مثل العنوان والوصف والكلمة الرئيسية) التي يمكن أن تساعد موقعك في تحقيق تصنيفات أعلى في محركات البحث. ومرة أخرى، يعد الرمز الصالح (valid code) مهمًا جدًا لتحسين محركات البحث.

6. الاختبار والمراجعة والتشغيل

قبل نشر موقع الويب الخاص بك، لا تنس اختباره. يجب على مطوريك التحقق من وظائف جميع العناصر الموجودة على موقع الويب الخاص بك. الهدف هو اكتشاف أي مشكلات مثل الروابط المعطلة والتوافق مع الأجهزة المختلفة لضمان عمل كل شيء بشكل صحيح.

استخدم أدوات التحقق للتحقق مما إذا كانت الشفرة تتبع المعايير المطلوبة، واختبر سرعة الموقع وتأكد من استجابته على جميع الأجهزة. بمجرد اكتمال الاختبار اليدوي والآلي، يكون موقع الويب الخاص بك جاهزًا للدخول إلى خادم مباشر وتشغيله.

ربما يكون الاختبار هو الجزء الأكثر روتينية من العملية. يجب اختبار كل رابط للتأكد من عدم وجود روابط معطلة بينهم. يجب عليك فحص كل نموذج، كل برنامج نصي، تشغيل برنامج تدقيق إملائي للعثور على الأخطاء الإملائية المحتملة. استخدم أدوات التحقق من صحة التعليمات البرمجية للتحقق مما إذا كانت التعليمات البرمجية الخاصة بك تتبع معايير الويب الحالية. يعد الرمز الصالح ضروريًا، على سبيل المثال، إذا كان التوافق عبر متصفحات الإنترنت أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة لك.

بعد التحقق من موقع الويب الخاص بك وإعادة التحقق منه، حان الوقت لتحميله على الخادم. يتم استخدام برنامج FTP (بروتوكول نقل الملفات) لهذا الغرض. بعد نشر الملفات، يجب عليك تشغيل اختبار نهائي آخر للتأكد من تثبيت جميع ملفاتك بشكل صحيح.

7. الصيانة: مراقبة الرأي والتحديث المنتظم

من المهم تذكر أن موقع الويب هو خدمة أكثر منه منتج. لا يكفي “تسليم” موقع ويب للمستخدم. يجب عليك أيضًا التأكد من أن كل شيء يعمل بشكل جيد، وأن الجميع راضون ومستعدون دائمًا لإجراء تغييرات في حالة أخرى.

سيسمح لك نظام التعليقات المضاف إلى الموقع باكتشاف المشكلات المحتملة التي يواجهها المستخدمون النهائيون. المهمة ذات الأولوية القصوى، في هذه الحالة، هي حل المشكلة بأسرع ما يمكن. إذا لم تفعل ذلك، فقد تجد يومًا ما أن المستخدمين يفضلون استخدام موقع ويب آخر بدلاً من تحمل الإزعاج.

الشيء المهم الآخر هو الحفاظ على تحديث موقع الويب الخاص بك. إذا كنت تستخدم نظام إدارة محتوى، فستمنعك التحديثات المنتظمة من الأخطاء وتقليل مخاطر الأمان.

منهجيات تطوير الويب (Web Development Methodologies)

تساعد منهجية تطوير موقع الويب المطورين على تقسيم المشروع إلى عدة مراحل وتضع كل مرحلة الأساس لأنشطة المرحلة التالية. تتضمن بعض منهجيات تطوير الويب الأكثر شيوعًا ما يلي:

1. Agile

Agile هو مصطلح شامل يصف منهجية تطوير الويب المعترف بها لدورات قصيرة تسمى “سباقات السرعة – sprints”. هذه تتطلب قدرا أقل من التخطيط والمرونة والقدرة على التكيف. تركز منهجية Agile على التوصيات وتعليقات المستخدمين لضمان تسليم مشروع عالي الجودة.

2. Waterfall

مع استكمال المراحل المحددة بوضوح في تسلسل، يتيح Waterfall للمطورين تحديد الأهداف والمواعيد النهائية وتقدير التكلفة.

3. Iterative

استنادًا إلى عملية دورية من النماذج الأولية والاختبار والتحليل، يركز التكرار على المقاييس والبيانات لتغيير عملية تطوير موقع الويب وفقًا لاحتياجات السوق المتغيرة.

4. Lean

من خلال التركيز على التخلص من أي شيء لا يضيف قيمة للعميل، يستخدم Lean دورات تطوير قصيرة واختبار مبكر وتعليقات متكررة من العملاء.

5. Scrum

نوع من المنهجية الرشيقة (Agile)، يتخطى Scrum مرحلة التوثيق والمواصفات ويقسم عملية التطوير إلى سباقات سريعة (sprints). يتمتع فريق التطوير بمزيد من الحرية في تقرير كيفية تقديم المنتج النهائي بأقل قدر من المدخلات من مدير الفريق.

6. Kanban

استنادًا إلى تصور سير العمل (workflow visualization)، يعزز Kanban الكفاءة عن طريق الحد من حجم العمل الجاري وعدم وجود أدوار صارمة داخل المجموعة.

7. Extreme Programming

تشمل أفضل ممارسات هذه المنهجية الاختبار والتخطيط المستمرين، وإدخال العملاء والإصدارات التدريجية الأصغر.

ما هي منهجية تطوير مواقع الويب الأفضل لمشروعك؟

للعثور على أفضل منهجية لمشروع موقع الويب الخاص بك، ضع في اعتبارك العوامل التالية:

  1. نطاق المشروع وحجمه: يحدد حجم مشروعك عدد المطورين الذين سيعملون عليه.
  2. تجربة الفريق: ضع في اعتبارك مستوى خبرة المطورين لديك لتحديد المنهجيات المألوفة لديهم والقادرة على العمل بها.
  3. موقع الفريق: إذا لم يعمل جميع مطوريك في نفس الغرفة، فيجب عليك اختيار أسطورة توفر تعاونًا سهلاً وإدارة المشروع. تتطلب بعض النماذج، مثل Agile، اجتماعات متكررة وفرقًا متماسكة.
  4. المرونة في المتطلبات: النهج الرشيق والتكراري هما أفضل الخيارات للمشاريع التي قد تتطلب تغييرات متكررة. من ناحية أخرى، تعد طريقة الشلال اختيارًا جيدًا للمشاريع الأكثر استقرارًا ويمكن التنبؤ بها.

الخلاصة

يجب أن تضع في اعتبارك دائمًا أن مشروع تطوير موقع الويب لا يبدأ بالترميز ولا ينتهي بعد اليوم الذي أطلقت فيه موقع الويب الخاص بك أخيرًا. هناك مراحل إنشاء موقع الكتروني، حيث تؤثر مرحلة التحضير على جميع المراحل اللاحقة، وتحدد مدى إنتاجية عملية التطوير. قد يصبح الاكتشاف العميق والمتعمق لمثل هذه الجوانب مثل العمر والجنس واهتمامات المستخدم النهائي هو مفتاح النجاح.

فترة ما بعد الإطلاق مهمة إلى حد ما. يجب أن يكون مشروعك رشيقًا ومرنًا بما يكفي لإمكانية تغيير موقع الويب الخاص بك وفقًا لتعليقات المستخدمين أو روح العصر. ضع في اعتبارك أنه لا يوجد شيء مثل مرحلة تطوير موقع الويب غير المهم سيمنعك من حدوث مشكلات غير متوقعة ويمنحك الثقة في أن كل شيء يتدفق كما ينبغي، ولديك سيطرة كاملة على المشروع.

بطاقة الموضوع
تاريخ النشر
التعليقات
كاتب الموضوع
خالد علي
كاتب محتوى

اترك تعليقاً

منصة نفذلي هي منصة عربية تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع على الوصول إلى أفضل المستقلين المحترفين من مطوري المواقع، تطبيقات الجوال، مصممي الجرافيك والهوية البصرية، الموشن جرافيك، صناعة المحتوى الى محترفي التسويق الإلكتروني وغيرها من التخصصات في شتى المجالات، لتوظيفهم عن بعد وطلب خدماتهم بسهولة. كما تساعد المبدعين على تقديم خدماتهم وإنجاز المشاريع في التخصصات السابقة مع ضمان كامل حقوق الطرفين.
تابعنا