ريادة الأعمالنصائح

10 عادات مثبتة لرواد الأعمال الناجحين حول العالم

أساس كل نجاح هو اتباع العادات الصحيحة. هذه العادات دليل على أنك تلتزم بالروتين اليومي وتحافظ على انضباطك حتى تقوم بالأشياء التي يجب القيام بها. فيما يلي 10 عادات يفعلها رواد الأعمال الناجحين بشكل يومي والتي يجب أن تكون لديك أيضًا إذا كنت تريد أن تنجح في مشروعك التجاري الخاص.

يمكنك أن تفعل في هذه الحياة أكثر مما يتوقعه المجتمع أو أي شخص آخر إذا كانت لديك العادات الصحيحة في المكان المناسب. إذا كنت تحاول بدء عمل تجاري، أو أي نوع من الأعمال، فإن العادات ضرورية للتأكد من أنك تنجز كل الأشياء الصغيرة التي تحتاج إلى القيام بها. هذا صحيح وخاصة عندما تعمل بدوام كامل أو تعتني بالأطفال أو تمارس روتينك اليومي.

لهذا السبب سأقوم بمشاركتك كيف يمكنك خلق عادات يومية تمنحك المساحة لبناء مشروع تجاري ناجح. وعلى طول الطريق، سأشارك بعض عادات رواد الأعمال الناجحين. يمكنك أن تطمئن إلى أنه إذا كانت هذه العادات تعمل جيدًا مع رواد الأعمال الناجحين، فيمكنها العمل جيدًا معك أيضًا. سواء كنت تستخدم هذه العادات أم لا لكسب آلاف الدولارات، ففي الوقت الحالي كل ما عليك فعله هو البقاء معي ودعنا نتعرف على العادات التي يمكن أن تساعدك على أن تصبح رائد أعمال ناجح.

1- تتبع تقدمك

تتضمن العادة الأولى من عادات رواد الأعمال الناجحين تتبع التقدم الخاص بهم. يعني هذا تتبع المكاسب الصغيرة على طول الطريق إلى الأهداف الكبيرة. هذا أمر بالغ الأهمية لسببين. أولاً، يساعدك على تقسيم الأهداف الكبيرة إلى مهام أصغر. خلاف ذلك، يمكن أن تكون الأهداف الكبيرة مخيفة حقًا ويصعب الوصول لها دفعة واحدة.

ثانيًا، عندما تقوم بتقسيم هذه الأهداف الكبيرة إلى مهام صغيرة وتتبع مقدار ما تفعله، ستشعر بهذا الشعور الجيد بالإنجاز، حتى قبل أن تصل إلى تلك الأهداف الكبيرة.

عادات رواد الأعمال الناجحين

هذا شيء يفشل الكثير من رواد الأعمال في القيام به وهذا هو سبب إحباطهم. لأنهم سيحددون هدفًا مثل كسب مئة ألف دولار ثم سيحققون بعض المبيعات. لكن سينفد صبرهم مع أنفسهم لأن القليل من المبيعات لا تساوي مئة ألف دولار.

لذا من المهم حقًا أن تحافظ على موقفك خاصة عندما تبدأ، وللقيام بذلك تتبع المكاسب الصغيرة التي ستساعدك على تحقيق تلك المكاسب الكبيرة.

هناك أيضًا جانب عملي لهذه العادة. عندما تعتاد على تتبع تقدمك، ستتعلم المزيد والمزيد حول المدة التي تستغرقها للقيام بكل مهمة. هذا سيجعل توسيع نطاق عملك مفيدًا.

لأنك إذا كنت تعرف المدة التي تستغرقها في القيام بالمهام، على سبيل المثال، للرد على رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالعميل، فيمكنك بسهولة تعيين مساعد افتراضي للقيام بنفس الشيء ويمكنك عندها اكتشاف ما إذا كان هناك شخص ما يفرض عليك رسومًا زائدة عن الوقت المتفق عليه لأنك قد قمت بهذه المهمة بنفسك سابقًا وتتبعتها وتعرف جيدًا مقدار الوقت الذي يجب أن تستغرقه هذه المهمة. ولهذا تعتبر هذه من أهم عادات رواد الأعمال الناجحين.

2- استيقظ من نومك مبكرًا

تتضمن هذه العادة الالتزام للاستيقاظ من نومك مبكرًا بشكل يومي. حيث أن هناك سبب وراء استيقاظ 90 بالمائة من المديرين التنفيذيين ورواد الأعمال الناجحين قبل السادسة صباحًا في أيام الأسبوع.

تعد ساعات الصباح الباكر وقتًا مثاليًا للتركيز على المشاريع دون المعانة من التشتيت أثناء عملك. حيث لا يوجد أي شخص آخر مستيقظًا في ذلك الوقت من اليوم، باستثناء الأشخاص الذين لديهم بالفعل أشياء يريدون إنجازها.

بالإضافة إلى ذلك، هل خططت يومًا للعمل في عملك في وقت متأخر من الليل ولكن حدث شيء ما؟ على سبيل المثال، ربما بدأت تشعر بتوعك أو كنت متعبًا أو تواصل معك شخص ما وسألك عما إذا كان يمكنك الانضمام إليه لتناول العشاء، ولم تكن تريد أن تقول لا.

يمكن لأي من هذه الأسباب أن تأتي إليك في المساء وتخرجك عن مسارك الصحيح لعملك. لكن قلة قليلة من الناس سيطلبون منك الانضمام إليهم من أجل الإفطار في الساعة 5:30 صباحًا. لا يعتبر الصباح وقتًا مثاليًا للتركيز على مشاريعك فحسب، بل إنه أيضًا وقت تكون فيه عقليًا في أفضل حالاتك.

ما يعنيه ذلك هو أن ساعة عملك قبل استيقاظ أي شخص آخر ستكون أكثر إنتاجية على الأرجح وستنجز أكثر مما لو قضيت نفس الساعة في العمل في وقت لاحق من اليوم. ولهذا تعتبر هذه من أهم عادات رواد الأعمال الناجحين. هذا هو بالضبط سبب عقد أحد أكثر رواد الأعمال نجاحًا في العالم جيف بيزوس – الرئيس التنفيذي ومؤسس أمازون – أهم اجتماعاته قبل الغداء. إنه يعتقد أنه في هذا الوقت يكون في أفضل حالاته ويكون قادرًا على اتخاذ قرارات مهمة.

3- إدارة الأموال

رجال الأعمال الناجحون حريصون للغاية في إدارة الأموال الخاصة بهم. حيث انهم يجب أن يكونوا رائعين في هذا المجال لموازنة التدفق النقدي وتجنب الانهيار عندما يبدأون بالفعل في تحقيق النجاح. بالطبع هذا لا يعني أن تكون رخيصًا في الإنفاق. وأيضًا لا يعتبر إنفاق الكثير من الأموال بدون وعي على الخسائر لتحسين النتائج أفضل حل دائمًا.

عادات رواد الأعمال الناجحين

ولهذا تعتبر هذه من أهم عادات رواد الأعمال الناجحين. لأن الأمر يتعلق حقًا بتقديرك لكل دولار تملكه وعندما يتم إنفاقه فانه إما يقربك من تحقيق أهدافك أو يبعدك عنها.

4- ممارسة الرياضة

إذا تتبعت صور كبار رواد الأعمال والرؤساء التنفيذيين اليوم، فستبدو صورهم مختلفة تمامًا عما كانوا عليه قبل أن يحققوا كل هذا النجاح ويحصلوا على كل هذه الأموال.

لا يدور الهدف حول المظهر. ولكنه الجسم القوي الذي ينمي عقلًا قويًا. ليس عليك القيام بعدة مئات من التمارين في اليوم، أو إتقان وضعيات اليوجا الأكثر تعقيدًا. فقط مجرد المشي يوميًا يمكن أن يساعدك بشكل كبير.

ولهذا تعتبر هذه من أهم عادات رواد الأعمال الناجحين. لذا تأكد من أنك تمارس نوعًا ما من التمارين في جدولك اليومي.

5- التركيز على المهام ذات القيمة الأعلى

لدينا جميعًا نفس عدد الساعات في اليوم. الفرق هو أن أكثر رواد الأعمال نجاحًا يرفضون العمل في أي شيء سوى المهام الأكثر قيمة. إنهم يحاولون البقاء على اتصال بفرقهم، لكنهم يعلمون أنهم ببساطة لا يستطيعون الوقوع في مهام منخفضة المستوى إذا كانوا يريدون بناء شركات بمليارات الدولارات. لذا يجب عليهم تقييد أنفسهم بالعمل الذي يقدم أفضل عائد استثمار ممكن على الإطلاق في وقتهم المخصص للعمل. ولهذا تعتبر هذه من أهم عادات رواد الأعمال الناجحين. لأن كل شيء آخر هو فخ وإهدار كبير لوقتهم.

6- إنشاء روتين

ربما لم تكن تطمح إلى النوم مبكرًا أو الدخول في روتين منتظم عندما حلمت لأول مرة كيف يمكن أن تكون الحياة عند بدء مشروعك التجاري الخاص. ربما بدا مختلفًا تمامًا عما هو الآن. لكنك مع الوقت تدرك أنك إذا قمت بتنظيم وقتك وأصبح لديك روتين صحي ومنظم، سيمكنك جني مزايا لا تصدق من وقتك كل يوم. ولهذا تعتبر هذه من أهم عادات رواد الأعمال الناجحين. يمكنك إنجاز المزيد من الأعمال وستكون صحتك أفضل كثيرًا.

هذا لا يعني أنه يجب أن يكون يومك مملاً. لا يزال بإمكانك الاستيقاظ والذهاب لقضاء بعض الوقت الجيد مع عائلتك أو أصدقائك. لكن تذكر ان النجاح هنا يتعلق بأهمية جدولة وقت منتظم للقيام بأشياء ملهمة ومهمة من أجل مشروعك التجاري.

7- الرواد الناجحين يسعون دائمًا للفشل

إذا كنت لا تفشل، فأنت لا تتعلم ولا تتقدم للأمام بشكل كافي. لو لم تكن متقدمًا على وقتك الخاص، فأنت متأخر. في حالة عدم حصولك على ”لا“ من المستثمرين المحتملين، فأنت لا تطلب ما يكفي أو لا تطلب من أفضل المستثمرين. وان لم تكن مضطرًا أحيانًا إلى الاعتذار للمستخدمين، فأنت لا تتجاوز حدود ما يمكنك القيام به من أجلهم بما يكفي. وفي حالة نجاحك بإنجاز كل ما تخطط له في يومك، فأنت لم تصل إلى درجة الإنتاجية القصوى لديك حتى الآن.

8- إدارة الوقت

يقول كريستوفر جونز: ”الجزء الوحيد الأكثر تأثيرًا في روتيني اليومي هو إدارة الوقت بشكل متسق وفعّال“.

لتحقيق أقصى قدر من إنتاجيتك كرجل أعمال والاستمرار في عيش حياة متوازنة وسعيدة، فإن التعود على إدارة وقتك بشكل جيد أمر ضروري. هذا يبدو مختلفًا للجميع؛ فقد يعني ذلك قوائم المهام أو التقيد الصارم بتقويم Google الخاص بك. لكن المفتاح هو اختيار استراتيجية إدارة الوقت التي تناسبك ويمكن أن تصبح عادة يومية لديك. ولهذا تعتبر هذه من أهم عادات رواد الأعمال الناجحين.

يقول جونز: ”كل يوم أحد، أقضي ساعة إلى ساعتين في التخطيط لأسبوعي. حيث يتم احتساب كل ساعة ويتم التخطيط لها مسبقًا وجدولتها عبر تقويم Google. ونتيجة لذلك، يتم تعظيم قيمة كل ساعة وأحصل على نتائج مثل محارب النينجا“.

9- كتابة الملاحظات

يقول روس بيلر: ”في بعض الأحيان، تكون أفضل طريقة لتهدئة العقل هي تدوين كل شيء“.

إذا كنت تشعر بالحيرة تجاه الأفكار التي تدور في عقلك أو تشعر أنك أقل إبداعًا من المعتاد، فقد ترغب في تطبيق هذه العادة في حياتك اليومية. بدلًا من إضاعة الوقت عندما تكون غير قادر على التركيز في عملك، اعتد على كتابة كل ما تفكر فيه أو تشعر به أو يقلقك.

عادات رواد الأعمال الناجحين

يقول بيلر: ”إن تدوين الأفكار والمشاعر والأفكار بشكل حر يمكن أن يكون شافيًا للغاية“. كما يقول ان هذه العادة تساعده على اكتشاف أشياء ربما فاتته لولا عادة الكتابة لديه. ولهذا تعتبر هذه من أهم عادات رواد الأعمال الناجحين. حيث أكمل قائلاً: ”يوفر هذا أيضًا سجلًا متاحًا أثناء التفكير لمعرفة ما إذا كان هناك أي ارتباط بين الحالة المزاجية لديك والتقدم في عملك.“

10- استمر في التعلم

 إذا كان هناك شيء واحد يبدو أن رواد الأعمال المحترفين يفعلونه أكثر من أي شخص آخر، وربما يفعلونه أكثر من أي شيء آخر أيضًا، فهو القراءة. لديهم شهية كبيرة نحو قراءة الكتب بشكل مستمر. ويبدو أنه كلما زاد نجاحهم، زاد عدد الساعات التي يخصصونها للقراءة كل يوم. هذا لا يمكن أن يكون مجرد مصادفة مشتركة بين هذا العدد الكبير من رواد الأعمال الناجحين حول العالم. فمن الجيد تخصيص وقت لقراءة كتب حقيقية كل يوم. حاول أن تجعله عنصرًا أساسيًا في روتينك اليومي قبل الذهاب إلى الفراش، أو أول شيء في الصباح.

التعلم المستمر

هذه العادة الأخيرة لرواد الأعمال الناجحين هي العادة المفضلة لدي – الاستمرار في التعلم. يقول بيل جيتس انه يقرأ ما يصل إلى 50 كتابًا سنويًا، ويقرأ وارن بافيت ما بين خمس إلى ست ساعات يوميًا.

أعلم أننا ليس لدينا خمس إلى ست ساعات في اليوم للقراءة. لكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك قراءة القليل في كل يوم.

ولهذا تعتبر هذه من أهم عادات رواد الأعمال الناجحين. حيث ان القراءة تساعدك على التعلم، والاستمرار في التعلم أمر حتمي لنجاحك الشخصي والمالي.

إلى جانب ذلك، ليس هناك ما نخسره من القراءة وتعلم المزيد. لا توجد طريقة أفضل من القراءة لقضاء وقتك في النمو وتوسيع عقلك.

وتذكر أنه لم يولد أي شخص كرائد أعمال وأن القراءة والتعلم المستمر ستساعدك وتزودك بالأدوات التي تحتاجها للنمو لتصبح صاحب العمل الناجح الذي تريد أن تكونه. سواء كنت تقرأ خمس دقائق في اليوم، أو 20 أو 60، فهذا الأمر متروك لك تمامًا. فقط اقرأ كل يوم.

إذا كنت تريد تطبيق عادة واحدة من العادات التي تحدثنا عنها اليوم، اجعلها القراءة والتعلم المستمر.

آمل أن يكون هذا مفيدًا لك، وإذا كنت قد بدأت بالفعل رحلتك في مجال ريادة الأعمال، فاترك لي تعليقًا وأخبرني بالعادة التي تجدها أكثر أهمية لنجاحك في العمل. لأنني شخصياً من مدمني اكتساب العادات الجيدة وأحب أن أعلم عما يفعله الآخرون كل يوم لجعلهم أكثر نجاحًا.

وإلى أن أكتب لك المقال التالي، تعلم كثيرًا عبر مدونتنا، وقم بتنفيذ مشاريعك وأعمالك بشكل أفضل باستخدام نفذلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى