ريادة الأعمال

الوكالة مقابل المنفذ: كيف تختار الأفضل لمشروعك؟

إدارة عملك الخاص يعني التعامل مع مجموعة من التحديات الأساسية. ولذا عليك دائمًا اختيار الأفضل لمشروعك، مثل بناء استراتيجيات جديدة، والتركيز على زيادة المبيعات، والتواصل المستمر مع أعضاء فريقك وتنظيم العمل فيما بينهم، وما إلى ذلك.

 

كما رأيت فهناك الكثير من الجوانب التي يجب عليك الاهتمام بها. لكن أحد أهم العوامل التي يجب مراعاتها هو التأكد من أنك تعمل مع الأشخاص المناسبين عندما تحتاج لمساعدة من خارج فريقك. إذا تمكنت من اختيار هؤلاء الأشخاص بشكل صحيح، فستحقق النجاح الذي تخطط له بالتأكيد. ولكن أيهما أفضل عندما يتعلق الأمر بتوظيف أشخاص من خارج فريقك؟ الوكالة ام المنفذين؟

الطريقة التي تدير بها عملك والأشخاص الذين تختارهم لتعمل معهم هو عامل حاسم. ويمكنك التعامل مع وكالة رقمية ذات خبرة أو التوفير في ميزانيتك لأغراض أخرى واختيار منفذ لأداء نفس المهمة. دعنا نلقي نظرة على هذا الأمر بالتفصيل ونحاول معًا اختيار الحل الأفضل لمشروعك.

لما اتخاذ القرار الصحيح سيشكل فرقًا لمشروعك؟

بغض النظر عن أهداف العمل التي تحاول تحقيقها، فلديك دائمًا خيار. جرب استخدم Google للعثور على خبراء وطلب خدماتهم، وسترى عدد الأشخاص الكبير المستعدين لمساعدتك. لذا إذا كنت ترغب في تحقيق النجاح الذي تريده عليك اختيار الأفضل لمشروعك، عليك التخطيط لكل شيء بخصوص مشروعك في المرحلة الأولى من بدء التشغيل. يمكنك بالتأكيد التحكم في كل شيء بمفردك في المرحلة الأولى، ولكن مع نمو عملك، ستحتاج إلى البحث عن وكالة أو منفذ. تذكر: ازدهار عملك يعتمد على الاختيار الصحيح الذي تقوم به في كل خطوة.

عند اختيار الأفضل لمشروعك سواء منفذ أو وكالة، تذكر أن المنفذ يقدم الخدمات بمفرده. في جميع الاحتمالات، يتمتع هؤلاء المنفذين بخبرة العمل مع شركات أخرى والكثير من العملاء. تشير الإحصاءات إلى أن 57 مليون شخص كانوا يعملون لحسابهم الخاص في الولايات المتحدة وحدها في عام 2019.

أولاً وقبل أن تقرر أي شيء، عليك أن تسأل نفسك بعض الأسئلة حول المشروع المطلوب.

  • ما هي رؤيتي للمنتج النهائي الخاص بي؟
  • مدى تعقيد مشروعي؟
  • حجم ميزانية مشروعي؟
  • هل لدي مدير مشروع داخلي للإشراف على العملية؟

بوجود هذه المعلومات معك بشكل واضح، يمكننا البدء في النظر إلى إيجابيات وسلبيات كل خيار من أجل اختيار الأفضل لمشروعك. في هذه المقالة، نفترض أن كلا الخيارين (المنفذ والوكالة) يتمتعان بسمعة عالية و كل منهما متميز في عمله بطريقته الخاصة.

فوائد العمل مع منفذ:

التخصص

اختيار الأفضل لمشروعك

في كثير من الأحيان يكون السبب وراء اختيار الشخص لكي يصبح منفذًا هو أنه موهوب بشكل خاص في مجموعة من المهارات المحددة. على سبيل المثال، إذا كان مشروع الويب أو الهاتف المحمول الخاص بك يحتاج إلى فيديو تفاعلي أو تصميم جرافيك توضيحي، فستجد بسهولة منفذًا موهوبًا على مستوى المهمة المطلوبة. في هذه الحالة سيكون اختيار الأفضل لمشروعك هو المنفذ.

التكلفة

اختيار الأفضل لمشروعك

على الرغم من أن التكلفة أمر شخصي عندما يتعلق الأمر بالعمل الحر، ولكن بشكل عام، فإن المنفذين لديهم تكاليف أقل بكثير من الوكالة وغالبًا ما يكونون الخيار الأقل تكلفة أمامك.

المرونة

اختيار الأفضل لمشروعك

نظرًا لأننا نتعامل مع محترفين مؤهلين بمهارات عالية على منصة نفذلي، يمكن للمنفذين بناء جدولهم الزمني وفقًا لاحتياجاتك وأولوياتك، بما في ذلك السفر إلى مكتبك والعمل خارج ساعات العمل العادية.

عيوب توظيف المنفذ:

القيود

عادةً ما تقوم بتعيين المنفذ مع وضع مهمة محددة في الاعتبار، ولكن في معظم الحالات، ستظهر تغييرات أو تعديلات غير متوقعة على مشروعك وهذا هو الوقت الذي يضعك فيه العمل مع منفذ في وضع قد لا يكون جيدًا. بينما يمكن أن يتولى المنفذ بعض المهام الصغيرة والمتوسطة لأنه يعمل بمفرده، فإن الحلول الشاملة التي يتم تقديمها لفريق متعدد التخصصات يعمل جنبًا إلى جنب ستؤدي إلى نتائج أفضل بكثير. ويمكنك تجنب خطر هذا الاحتمال واختيار الأفضل لمشروعك بسهولة من خلال توظيف العدد الذي تحتاجه من المنفذين ليكون كل واحدًا منهم مسئولاً عن وظيفته الخاصة في مشروعك، بالتالي سيكون لديك فريقك الخاص من المنفذين الموهوبين.

إمكانية الاستمرار

بغض النظر عن مدى موهبة المنفذ والتزامه، فإن الاضطرابات غير المتوقعة مثل المرض أو اختلافات المنطقة الزمنية أو حالات الطوارئ العائلية يمكن أن تترك مشروعك المتوقع في وضع محايد. يقوم العمل مع وكالة على التخلص من هذا الخطر حيث يمكن للفريق تعويض فقدان أحد أفراده مع الالتزام بمواعيدك النهائية.

إنهم غرباء

في عالم مثالي، سيكون المنفذ الذي توظفه على دراية وثيقة بشركتك وسوقك وعملائك، ولكن من المحتمل أن يكون المنفذ الذي توظفه غير مألوف مع الثلاثة. وقتها قد يكون بناء علاقة عمل ناجحة مع المنفذ أمرًا صعبًا. ولتجنب هذا العيب واختيار الأفضل لمشروعك ابحث عن المنفذ الذي يكون على دراية بسوقك وعملائك.

فوائد العمل مع وكالة

لا يوجد ”أنا“ في الفريق

أكبر ميزة للعمل مع وكالة هي الوصول إلى فريق كامل قادر على تلبية جميع احتياجات مشروعك في شيء معين مثل التصميم أو التطوير أو التسويق حسب تخصص الوكالة. ونظرًا لأن كل جانب من جوانب المشروع يتم تسليمه من قبل فريق واحد، فإن المنتج النهائي يكون أكثر اتساقًا.

السرعة والخبرة والكفاءة

جمعت العديد من الوكالات خبرة كبيرة في العمل معًا لتقديم مشاريع شاملة وعالية الجودة لعملائها. لديهم سير عمل، ويمكنهم الاستفادة من نقاط القوة لدى بعضهم البعض ويمكنهم التنبؤ بدقة بالموارد والوقت الضروريين المطلوبين لتحقيق أهدافك. عندما تعمل وفقًا لموعد نهائي صارم، ستكون الوكالة سريعة في تلبية احتياجاتك.

الخدمة والدعم

اعتمادًا على حجم مشروعك ونطاقه، تقدم بعض الوكالات دعمًا مستمرًا لمشروعك. هذا مهم بشكل خاص لأن المشاريع الرقمية اليوم أصبحت معقدة بشكل متزايد وتحتاج إلى الدعم المستمر.

عيوب العمل مع وكالة

التكلفة

بالنسبة لأي خدمة معينة، يكون العمل مع وكالة تصميم وتطوير أكثر تكلفة بشكل عام من توظيف المنفذين.

الموقع

عادة ما يكون للوكالات مكاتبها الخاصة ويمكن أن يكون ذلك في بعض الأحيان بعيدًا عن موقع العميل مما يعني أن المزيد من التخطيط ضروري قبل الاجتماعات.

الخلاصة

في النهاية، لا توجد إجابة صحيحة مطلقة واختيار الأفضل لمشروعك بين الوكالة أو المنفذ. لأنه بشكل عام، يميل المنفذون إلى الأداء الأفضل عند تعيينهم في مهمة متخصصة، في حين أن الوكالة هي الأفضل في تقديم حلول رقمية كاملة، خاصةً عندما لا يكون المشروع محددًا بالكامل بعد.

وتذكر أن كل شيء يعتمد على مشروعك المحدد واحتياجاتك الخاصة. لذا ألق نظرة عميقة على أهدافك وجدولك الزمني ومجموعات المهارات الداخلية والميزانية واستخدمها كإطار عمل من أجل اختيار الأفضل لمشروعك وللعثور على أفضل شريك ممكن لمشروعك.

إذا رأيت ان اختيار المنفذين هو الأفضل لمشروعك، ستكون نفذلي الأنسب لك  -أول منصة عمل حر متكاملة في الوطن العربي – للعمل مع أفضل المواهب العربية من المنفذين في مختلف المجالات، لتنفيذ مشاريعك بجودة عالية وأمان تام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى