القائمة

كيف تستخدم أهداف SMART لبناء نشاط تجاري أفضل؟

يعتمد نجاح عملك على قدرتك على تحديد الأهداف وتحقيقها خصوصًا من نوع أهداف SMART. بدون أهداف، تصبح الأعمال (والحياة) فوضوية وغير مركزة، أو أسوأ من ذلك، تصبح راكدة وغير منتجة.

سواء كنت شركة صغيرة أو شركة كبيرة، يمكن أن تساعد أهداف SMART في فرصك في النجاح وتحويل رؤية شركتك من ضبابية إلى واضحة تمامًا.

نهج الهدف SMART هو نظام إنتاجية شائع كان موجودًا منذ عقود. إذا لم تكن قد جعلته جزءًا من عملية عملك المعتادة، ففكر في كيف يمكن لأهداف SMART أن تحافظ على تقدم عملك، خاصة إذا كنت أحد الشركات الصغيرة التي تهدف إلى توظيف أكثر من مليون شخص بالمستقبل.

يمكن أن يساعد تحديد أهداف SMART فرق الأعمال الصغيرة على تحقيق نتائج كبيرة من خلال تحسين الوضوح والتركيز والتحفيز والعمل الجماعي. وتعمل SMART مع الجميع، سواء كنت شركة تقنية ناشئة أو رائد أعمال منفردًا في قطاع الوسائط الرقمية المتنامي. جرب النصائح أدناه لكتابة أهداف SMART أفضل لعملك.

ما هي أهداف SMART؟

يرمز SMART إلى محدد وقابل للقياس وقابل للتحقيق وذو صلة ومقيد زمنيًا. تجعل هذه المجموعات الخمس النظام فعالاً للغاية في مساعدتك على تحديد أهداف فعالة. إنه يوفر هيكلًا وإمكانية تتبع لأفعالك ويوفر معالم واضحة لإعلامك بأنك على المسار الصحيح.

SMART هو اختصار يمكنك استخدامه لتوجيه إعداد هدفك.

تُعزى معاييرها بشكل عام إلى مفهوم إدارة بيتر دراكر حسب الأهداف. حدث أول استخدام معروف لهذا المصطلح في عدد نوفمبر 1981 من Management Review بواسطة George T. Doran. منذ ذلك الحين، كتب البروفيسور روبرت إس. روبين (جامعة سانت لويس) عن SMART في مقال لجمعية علم النفس الصناعي والتنظيمي. وذكر أن SMART أصبحت تعني أشياء مختلفة لأشخاص مختلفين، كما هو موضح أدناه.

للتأكد من أن أهدافك واضحة ويمكن الوصول إليها، يجب أن يكون كل هدف:

  1. محدد (بسيط، معقول، مهم).
  2. قابلة للقياس (ذات مغزى وتحفيز).
  3. قابل للتحقيق (متفق عليه، قابل للتحقيق).
  4. ذات صلة (معقولة، وواقعية، ومزودة بالموارد، وقائمة على النتائج).
  5. محدد بوقت (مستند إلى الوقت، محدود الوقت، الوقت / التكلفة المحدودة، في الوقت المناسب، حساس للوقت).

يلاحظ البروفيسور روبين أيضًا أن تعريف اختصار SMART قد يحتاج إلى التحديث ليعكس أهمية الفعالية والتغذية الراجعة. ومع ذلك، قام بعض المؤلفين بتوسيعه ليشمل مجالات تركيز إضافية؛ SMARTER، على سبيل المثال، يشمل التقييم والمراجعة.

كيف تكتب أهداف SMART؟

من السهل أن تبدأ بأهداف SMART الخاصة بك. احصل على قلم وورقة، أو استخدم أحد الموارد العديدة عبر الإنترنت مثل نموذج أهداف SMART المجاني هذا من Hubspot. يجب عليك أيضًا التفكير في “الأسئلة الخمسة”: من الذي يجب أن يشارك من أجل تحقيق هذا الهدف؟ ما هي المتطلبات والقيود؟ متى يكتمل الهدف؟ أين سيتم العمل؟ لماذا هو مهم لشركتي؟

إليك الشكل الذي يجب أن يبدو عليه هدفك:

1. محدد – Specific

لا يمكنك الحصول على ما تريد دون أن تكون واضحًا بشأن ما تريده. لهذا السبب عليك أن تذكر بالضبط ما تخطط لفعله. بدلاً من “زيادة ظهور الشركة”، جرّب “زيادة عدد زيارات محرك البحث بنسبة 20٪ في الأشهر الستة المقبلة”.

لكي يكون الهدف فعالًا، يجب أن يكون محددًا. هدف محدد يجيب على أسئلة مثل:

  1. ما الذي يجب تحقيقه؟
  2. من المسؤول عنها؟
  3. ما هي الخطوات التي يجب اتخاذها لتحقيق ذلك؟

نصيحة: استخدم كلمات العمل. سيساعدك بيان الإجراء على إلهام نفسك وفريقك للمتابعة. لذا فبدلاً من “أريد أن يلاحظ الناس شركتي” (سلبي)، يكون الأمر “أريد زيادة الوعي بين المحامين والمساعدين القانونيين بنسبة 15٪ كما يُقاس بعدد المتابعين المتفاعلين”.

2. قابل للقياس – Measurable

أنت بحاجة إلى طريقة لتتبع تقدمك ومعرفة متى وصلت إلى هدفك. حدد مسبقًا المقاييس المحددة التي ستستخدمها. يمكن أن يكون عدد العملاء المحتملين الذين تم الحصول عليهم وتوقيع العملاء الجدد والدولارات التي تم جمعها وما إلى ذلك. واختر مقياسًا يناسبك.

إذا لم تكن خبيرًا في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، فلا تجعل “عدد المشاركات الجيدة” على Facebook مقابل Twitter “مقياسًا. التمسك ما تعرفه.

يعتبر التحديد بداية قوية، لكن تحديد أهدافك (أي التأكد من أنها قابلة للقياس) يجعل من السهل تتبع التقدم ومعرفة متى وصلت إلى خط النهاية.

تريد جين وفريق منتجاتها زيادة عدد مستخدمي تطبيقات الأجهزة المحمولة – ولكن إلى أي مدى؟ إذا حصلوا على اشتراك جديد، فهذا نمو إيجابي تقنيًا – فهل هذا يعني أنهم انتهوا؟ الشيء نفسه ينطبق على استراتيجيتهم. كم عدد المنصات التي سيعلنون عليها؟

لجعل هدف SMART هذا أكثر تأثيرًا، يجب على جين أن تدمج معايير قابلة للقياس والتتبع.

نصيحة: ابحث عن طريقة لتتبع تقدمك بصريًا. هذه طريقة رائعة للبقاء متحمسًا. منصة رقمية. السبورة البيضاء. أيا كان يعمل على نحو أفضل بالنسبة لك.

3. قابلة للتحقيق – Achievable

الأهداف هي أحلام في متناول اليد. يجب أن تكون كبيرة ومثيرة وطموحة وواقعية. هل تمتلك شركتك الموارد اللازمة لتحقيق هدفك؟ إذا لم يكن كذلك، كيف يمكنك الحصول على ما ينقصك؟ يجب أن يجعلك هدفك تشعر بالتمدد والتحدي. وتذكر: إذا لم تفشل، فأنت لا تحاول. روما لم تبن في يوم واحد.

هذه هي النقطة في العملية عندما تمنح نفسك فحصًا جادًا للواقع. يجب أن تكون الأهداف واقعية – وليس الركائز التي تسقط منها حتماً. اسأل نفسك: هل هدفك شيء يمكن لفريقك تحقيقه بشكل معقول؟

قد تنظر جين إلى هدفها وتدرك أنه نظرًا لفريقها الصغير وعبء العمل الثقيل، فإن إنشاء حملات إعلانية لأربع منصات اجتماعية قد يكون قضمًا أكثر مما يمكنهم مضغه. وقررت تقليص استخدام الشبكات الاجتماعية الثلاث التي من المرجح أن تجد فيها عملاء جددًا.

يكون الحفاظ على إمكانية تحقيق هدفك أسهل بكثير عندما تكون أنت من تحدده. ومع ذلك، هذا ليس هو الحال دائمًا. عندما يتم تسليم الأهداف من مكان آخر، تأكد من إيصال أي قيود قد تعمل في ظلها. حتى إذا لم تتمكن من تغيير الهدف النهائي، يمكنك على الأقل جعل موقعك (وأي حواجز طرق محتملة) معروفًا مسبقًا.

نصيحة: إذا لم تكن متأكدًا مما إذا كان هدفك قابل للتحقيق، فاسأل نفسك “هل فعل أي شخص آخر هذا من قبل؟” إذا كانت الإجابة بنعم، فقم بتحليل الكيفية. إذا كانت الإجابة لا، فاسأل نفسك كيف يمكن أن تكون شركتك أولى.

4. ذات الصلة – Relevant

يجب أن يصل كل هدف قصير المدى إلى هدفك النهائي. ويجب أن تكون قادرًا على رسم المسار من واحد إلى الآخر.

فمثلا:

  1. الهدف النهائي: بيع قائمة العملاء الخاصة بك إلى لاعب أكبر للحصول على أقصى قدر من المال.
  2. الهدف السنوي: زيادة الأرباح بنسبة 10٪ خلال السنوات الخمس ونصف القادمة لتكون في وضع يمكنها من تحقيق الهدف النهائي.
  3. هدف هذا العام: كسب 270 ألف دولار إضافي في الإيرادات لتحقيق هدفك السنوي.
  4. هدف هذا الشهر: إصدار فاتورة بمقدار 250 ساعة إضافية هذا الشهر للبقاء على المسار الصحيح لتحقيق هدف هذا العام.
  5. هدف هذا الأسبوع: الحصول على اجتماع مع عميل محتمل جديد والتواصل مع خمسة عملاء حاليين ولكن خاملين للبقاء على المسار الصحيح لتحقيق هدف هذا الشهر.
  6. هدف اليوم: التواصل مع عميل حالي وإبداء ثلاث تعليقات على LinkedIn للبقاء على المسار الصحيح لتحقيق هدف هذا الأسبوع.

هنا حيث تحتاج إلى التفكير في الصورة الكبيرة. لماذا تحدد الهدف الذي تحدده؟

تدرك جين أن التطبيق محرك كبير لولاء العملاء، وأن الزيادة الطفيفة في استخدامهم للتطبيقات قد تعني أشياء كبيرة لأهداف أرباح الشركة النهائية. تقوم الآن بمراجعة بيانها لتعكس هذا السياق.

نصيحة: ألق نظرة فاحصة على أهداف عملك العامة من الأعلى. هل تغيروا منذ آخر مرة فكرت فيها؟ إذا كان الأمر كذلك، كيف يؤثر / ينبغي أن يؤثر ذلك على أهدافك؟

5. محدد زمنيا – Time

جزء أساسي من أي هدف SMART هو تحديد موعد إنجازه. حدد تاريخًا مستهدفًا واقعيًا وكن صادقًا مع نفسك أثناء قيامك بذلك. لا يهم كم من الوقت يجب أن يستغرقه شيء ما. كن واقعيًا بشأن المدة التي ستستغرقها. وتذكر، يجب أن يكون لكل هدف بداية ونقاط نهاية واضحة.

لقياس النجاح بشكل صحيح، يجب أن تكون أنت وفريقك على نفس الصفحة حول وقت الوصول إلى الهدف. ما هو أفقك الزمني؟ متى سيبدأ الفريق في إنشاء وتنفيذ المهام التي حددوها؟ متى سينتهون؟

يجب أن تحتوي أهداف SMART على معلمات مرتبطة بالوقت، بحيث يعرف الجميع كيفية البقاء على المسار الصحيح ضمن إطار زمني محدد.

عندما تدمج جين تلك التواريخ، يكون هدفها SMART قد اكتمل.

نصيحة: حدد ما يجب أن يكون كاملاً عند علامة المنتصف. سيساعد هذا في خلق شعور بالإلحاح والحفاظ على الجداول الزمنية على المسار الصحيح.

ما الذي يجب تجنبه عند تحديد أهداف SMART؟

  1. الإطار السلبي. نحن نعمل بشكل أفضل عندما نعامل أنفسنا بلطف. لذلك، لا تبحث عن طرق “لوقف خسارة العملاء”، ولكن بدلاً من ذلك، “إنشاء X عملاء محتملين جدد”.
  2. الوقوع في “التفكير ذي المسار الواحد”. يجب أن تكون مستعدًا لضبط استراتيجيتك بمرور الوقت وطرح الكثير من الأسئلة على فريقك – وعلى نفسك -. تأكد من المراجعة والتعديل حسب الضرورة.
  3. التخلي عن السيطرة. تأكد من أنك الشخص الذي يمتلك القوة لتحقيق هدفك. إذا كان تحقيق ذلك يعتمد بشكل حصري على قرار شخص آخر، فأنت لا تهيئ نفسك للنجاح.

إيجابيات وسلبيات أهداف SMART

SMART هي أداة فعالة توفر الوضوح والتركيز والتحفيز الذي تحتاجه لتحقيق أهدافك. يمكنه أيضًا تحسين قدرتك على الوصول إليهم من خلال تشجيعك على تحديد أهدافك وتحديد تاريخ الانتهاء. من السهل أيضًا استخدام أهداف SMART من قبل أي شخص، في أي مكان، دون الحاجة إلى أدوات متخصصة أو تدريب.

تعني التفسيرات المختلفة لـ SMART أنه يمكن أن يفقد فعاليته أو يساء فهمه. يعتقد بعض الناس أن SMART لا تعمل بشكل جيد مع الأهداف طويلة المدى لأنها تفتقر إلى المرونة، بينما يشير آخرون إلى أنها قد تخنق الإبداع.

7 فوائد لإعداد وتحقيق أهداف SMART

1. تساعد الأهداف الذكية على إبقائك متحفزًا

تسمى الفترة بين وقت زرع البذرة وحصول الحصاد على الإزهار الكامل بوقت الانتظار. أصعب فترة انتظار لأي مشروع أو هدف. ومع ذلك، تساعدك أهداف SMART على التركيز على توقيت هدفك في المنظور الصحيح.

على سبيل المثال، قد يكون هدفك خسارة 50 رطلاً في 6 أشهر. لذلك، إذا فقدت 25 رطلاً في أول شهرين، لكنك لم تخسر شيئًا في الشهر الثالث، يمكنك أن تظل متحفزًا ومتشجعًا. وفقًا لهدف SMART الخاص بك، فأنت لا تزال في طريقك لفقدان الوزن الذي تريده في الإطار الزمني المتوقع. علاوة على ذلك، على الرغم من أنك تعرضت لانتكاسة ومررت بشهر صعب في هذه العملية، فإنك تظل متحمسًا لأنك لا تزال على المسار الصحيح.

2. تحقيق أهدافك في الوقت المحدد

معرفة مقدار الوقت الذي لديك لتحقيق هدف ما يجعلك أكثر عرضة لفعل ما تحتاج إلى القيام به لإنجازه في الوقت المحدد. إذا لم نضع إطارًا زمنيًا ثابتًا لأهدافنا، فمن غير المرجح أن نرى خططنا قد اكتملت، ونؤجلها باستمرار ليوم غد.

الشيء المحزن هو أن الغد قد لا يأتي أبدًا. لذلك، مع أي هدف أو مشروع، فإن أحد أهم الأشياء التي يجب معرفتها هو “كم من الوقت لديك لإكماله؟”.

3. الاستمرار في التركيز على النتائج النهائية

يقول الكثير من الناس أنه يجب علينا التركيز على العملية أكثر من التركيز على النتيجة النهائية. هذا لأنه يجعلنا ننظر باستمرار إلى المدى الذي يجب أن نقطعه لتحقيق الهدف ونرى أوجه القصور لدينا. ومع ذلك، فإن التركيز على النتائج التي تريد رؤيتها في نهاية المشروع هو أحد أقوى فوائد أهداف SMART.

التركيز على النتيجة النهائية سيبقيك مستمراً عندما تصبح الأمور صعبة وتعاني من انتكاسات أثناء العملية. إنه تذكير بأن الأمر يستحق كل هذا العناء في النهاية.

4. الأهداف الذكية توفر التوجيه

يساعد التركيز على أهداف محددة في إبقائنا على المسار الصحيح. عندما لا نكون واضحين في أهدافنا، نكون في كل مكان. ينتج عن هذا العديد من الخطط نصف المكتملة التي بدأناها وأوقفناها بمرور الوقت. بالإضافة إلى ذلك، يساعدنا التوجيه حقًا في الحفاظ على ترتيب أولوياتنا ومعالجة الأهداف الأكثر أهمية أولاً.

أهداف SMART مشابهة للعائلة التي تقوم برحلة. قبل الصعود على الطريق السريع والقيام بالرحلة، ينظر السائق إلى طرق محددة على نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الخاص به. ثم يخططون لأفضل طريقة للوصول إلى الوجهة التي سيذهبون إليها. علاوة على ذلك، فإن جميع الطرق التي ينوي السائق اجتيازها هي تلك التي ستقود العائلة إلى الموقع الذي تريده.

مرة أخرى، مثل نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، توفر الأهداف الذكية الاتجاه.

5. تحديد المجالات التي تحتاج إلى تحسين

عندما تكون أهدافنا ذكية، فهي قابلة للقياس. بمعنى أنه يمكننا النظر إلى ما أنجزناه في أي وقت لمعرفة ما إذا كنا نحرز تقدمًا بالفعل نحو تحقيقه أم لا. هذه واحدة من العديد من الفوائد العظيمة لأهداف SMART.

على سبيل المثال، يمكن أن يكون الموظفون مشغولين في العمل طوال وردية عملهم التي تبلغ 8 ساعات في مكان العمل. ومع ذلك، هل يتقدم العمل المنجز حقًا نحو هدف الشركة المتمثل في تحقيق ربح؟ يجب أن تقاس.

6. يجبرك على الخروج من منطقة الراحة – comfort zone

بالنسبة للكثيرين منا، تحديد الأهداف ليس شيئًا نفعله عادةً. لا نفعل هذا في كثير من المواقف لأننا نخشى أن نفشل في تحقيق تلك الأهداف. ومع ذلك، عندما نضع أهدافًا ذكية، فإننا نعطي أنفسنا أهدافًا محددة، لذلك نحن لسنا في كل مكان.

هذه الأهداف قابلة للقياس لتتبع تقدمنا والبقاء تحت المساءلة. إنها قابلة للتحقيق، بحيث لا نضع توقعات غير معقولة على أنفسنا لتحقيق رغباتنا. إنها تساعدنا على الخروج من منطقة الراحة الخاصة بنا والقضاء على الأعذار التي تجعل من المستحيل تحقيق الهدف.

7. العيش مع عدد أقل من الندم

عندما نفشل في تحديد أهداف SMART، فإننا نجازف بالافتقار إلى التركيز اللازم للبقاء في المسار الصحيح. عدم وجود خطة يجعل من السهل جدًا تغيير المسار وبدء شيء جديد عندما تصبح الأمور صعبة في مهمتنا الحالية. بالإضافة إلى ذلك، قد نسعى جاهدين لتحقيق أهداف لم يتم التخطيط لها بطريقة ذكية.

الندم هو أحد أسوأ المشاعر في الحياة. هذا الشعور الذي ينتابك عندما تدرك أنك تسير في طريق يؤدي إلى شيء غير واقعي أو بعيد المنال. لماذا هذا؟ من المحتمل أن يكون ذلك بسبب أن أهدافك لم تكن محددة أو قابلة للقياس أو قابلة للتحقيق أو ذات صلة أو محددة زمنيًا. لو اتبعوا قاعدة SMART، فلن تضيع وقتك، وستظل متحمسًا طوال الرحلة بينما تصل إلى معاييرك.

الخلاصة

الأعمال الصغيرة هي شركة كبيرة في المستقبل، ونظام SMART Goal هو وسيلة رائعة لمساعدة هذا المحرك الاقتصادي المهم على الازدهار. لذا كن ذكيًا بشأن أهداف SMART الخاصة بك وقم بتقييم عمليتك على أساس منتظم.

خريطتك إلى وعاء الذهب عبارة عن مجموعة متصلة من الأهداف. استخدم هذا النظام الذي تم اختباره عبر الزمن للوصول إلى هناك.

أهداف SMART هي أداة راسخة يمكنك استخدامها للتخطيط وتحقيق أهدافك. في حين أن هناك عددًا من التفسيرات لمعنى الاختصار، فإن الأكثر شيوعًا هو أن الأهداف يجب أن تكون محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقيق وذات صلة ومحددة زمنيًا.

عند استخدام SMART، يمكنك إنشاء أهداف واضحة وقابلة للتحقيق وذات مغزى، وتطوير الدافع وخطة العمل والدعم اللازم لتحقيقها.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

منصة نفذلي هي منصة عربية تساعد رواد الأعمال وأصحاب المشاريع على الوصول إلى أفضل المستقلين المحترفين من مطوري المواقع، تطبيقات الجوال، مصممي الجرافيك والهوية البصرية، الموشن جرافيك، صناعة المحتوى الى محترفي التسويق الإلكتروني وغيرها من التخصصات في شتى المجالات، لتوظيفهم عن بعد وطلب خدماتهم بسهولة. كما تساعد المبدعين على تقديم خدماتهم وإنجاز المشاريع في التخصصات السابقة مع ضمان كامل حقوق الطرفين.

تابعنا

جميع الحقوق محفوظة © منصة نفذلي 2023 Nafezly.com - All rights reserved