العمل الحرريادة الأعمال

كيف تبدأ مشروعك الخاص بجانب دراستك أو وظيفتك الحالية؟

كيف تبدأ مشروعك الخاص بجانب دراستك أو وظيفتك الحالية؟

تعتبر المشروعات الخاصة أو العمل الحر من أهم مصادر الدخل في الوقت الحالي، وخصوصًا مع قلة الوظائف في القطاع الحكومي والقطاع الخاص أيضًا في جميع الدول، ولذلك فإن اللجوء إلى عمل مشروع خاص أو عمل حر أيًا كان يعتبر من أهم الأفكار الناجحة للحصول على الأموال، ولكن إن كان لديك وظيفة بالفعل، أو إن كنت تدرس في أحد الجامعات فهل تستطيع أن تقوم بالعمل كشخص مستقل أو فريلانسر؟ هل تسأل نفسك كيف تبدأ مشروعك الخاص بجانب دراستك أو وظيفتك الحالية؟ إذن فالحل لدينا من خلال السطور التالية التي سنشرح لك كيف تقوم بعمل مشروع ناجح حتى وإن كنت حاصلًا على وظيفة أو ما زلت تدرس.

طريقة تأسيس مشروع خاص مع دراستك أو وظيفتك:

هل لديك رأس مال؟ هل أنت على استعداد لعمل مشروع خاص؟ فالجدير بالذكر أن المشاريع الخاصة بالتأكيد تحتاج إلى رأس مال، وتحتاج أيضًا أن يكون لديك النية والعزم الأكيد على عمل المشاريع، ولذلك نؤكد على أن التخطيط للمشاريع يعتبر واحد من أهم العوامل التي تساهم في نجاحها، فلا تقوم بالدخول في أي مشروع إلا بعد أن تضع خطة مُحكمة وتقوم بعمل دراسة جدوى شاملة للمشروع، وتتعرف على كافة جوانبه، فإن كانت لديك النية للعمل كشخص مستقل أو فريلانسر فهيا بنا نتابع كيف تقوم بالبدء في المشروع:

الحصول على رأس المال:

رأس المال يعتبر من أهم الأشياء التي لا بد أن تحصل عليها لكي تبدأ في مشروعك الخاص، وعلى الرغم من أن هناك الكثير من المشاريع التي قد لا تحتاج إلى رأس مال، إلا أننا لا بد ألا نقلل من قيمة رأس المال، وهناك الكثير من المصادر التي تستطيع أن تلجأ إليها للحصول على رأس المال وذلك في حال كان مشروعك الخاص لا يمكن أن يتم إلا بدونه، ومن أهم طرق الحصول على رأس المال:

يُمكن أن تحصل على رأس المال من خلال الحصول على أحد القروض الحسنة من أحد البنوك التي توفر ذلك بالإضافة إلى الجمعيات التي تقدم أيضًا لك هذه الفرصة.

تستطيع الحصول على رأس المال من خلال الاقتراض من أحد الأصدقاء وسداد الأموال على فترات بعد أن يبدأ المشروع في العمل.

تستطيع الحصول على شريك لك في المشروع، ويقوم بإمدادك برأس المال في مقابل الحصول على ربح شهري أو سنوي حسب الاتفاق فيما بينكم.

تستطيع التواصل مع أحد رجال الأعمال من أجل تمويل المشروع، ومن ثم الحصول على التمويل بعد أعوام يتم الاتفاق عليها.

الاستعانة بشخص لإدارة المشروع:

المشاريع الخاصة أو العمل الحر لا بد أن يكون له إدارة، فتستطيع أن تستعين بأحد الأشخاص من أجل إدارة المشروع، بالتأكيد لن تستطيع ترك الدراسة لكي تتفرغ للمشروع، وأيضًا قد تكون غير راغبًا في ترك الوظيفة، وترغب في عمل مشروع في نفس الوقت، وهنا لا بد أن تستعين بشخص مقابل أجر شهري لإدارة المشروع والإشراف عليه، وتستطيع أيضًا أن تحصل على شريك لك، وتستعين به في إدارة المشروع، ومن الممكن أن تخصص وقت لإدارة مشروعك بنفسك عقب الانتهاء من اليوم الدراسي، أو عقب الانتهاء من مواعيد العمل الرسمية في وظيفتك سواء كانت وظيفة حكومية أو وظيفة في قطاع خاص.

خطوات مهمة لتأسيس مشروع ناجح:

وبعد أن تقوم بالتفكير في طريقة للحصول على رأس المال أو أيضًا تفكر في كيفية إدارة المشروع سواء بنفسك بشكلٍ مستقل أو بالاستعانة بشخص لديه خبرة في مجال المشروع الذي ستؤسسه والذي يمكنه العمل كشخص عامل حر أو فريلانسر أو يكون ضمن موظفي مشروعك، ستكون الآن بحاجة إلى التعرف على العوامل المساعدة في نجاح المشاريع، فالمشاريع لا تنجح بنفسها، أو بمجرد التخطيط لها، بل إن هناك مجموعة من العوامل التي تساهم في ذلك الأمر، ومن أهم تلك العوامل:

عمل دراسة جدوى للمشروع:

لا بد أن يكون لديك دراسة جدوى للمشروع، فتتعرف من خلالها على تكلفة المشروع، والميزانية الكاملة له، بالإضافة إلى التعرف على مواصفات المكان الذي ستؤسس مشروعك به، وما هي الأدوات التي تحتاج إليها من أجل استكمال مشروعك، وكل التفاصيل التي تكون متاحة في دراسة الجدوى والتي تعتبر من أهم عوامل التخطيط والعامل الأول أيضًا لنجاح المشاريع، وإن لم يكن لديك خبرة في عمل دراسة جدوى للمشروع، فهنا سيكون الأمر مطروح أمام ذوي الخبرة، فعليك الاستعانة بأحد المكاتب أو أحد الأشخاص الذين يُمكنهم عمل دراسة جدوى جيدة للمشروع ويمكنك حينها اللجوء لمنصة نفذلي فهي تعتبر الأفضل في العالم العربي في مجال توظيف المستقلين المتخصصين في جميع المجالات.

التسويق الجيد للمشروع:

ويعتبر التسويق الجيد للمشروع أو العمل الحر الخاص بك واحد من أهم العوامل التي تساهم في نجاح المشاريع أيضًا، ولا بد أن نؤكد على أن التسويق سيبدأ بمجرد تخطيطك للمشروع والبدء في التنفيذ، فحتى لا يضيع منك وقت طويل عليك أن تستعين بأحد المسوقين وخبراء التسويق (يمكنك الاستهانة بأحد خبراء التسويق من هنا )، وقم بعمل خطة جيدة للتسويق الجيد، ومن أهم خطوات التسويق أو الأدوات المستخدمة في التسويق:

تستطيع أن تقوم بطباعة أوراق متنوعة تقوم فيها بكتابة تاريخ افتتاح المشروع، وما هي الخدمة التي تقدمها.

قم بعمل لوحات إعلانية في الشوارع التي تحيط بمكان مشروعك وقم بكتابة عبارات تسويق مشوقة عليها.

لا تغفل عن التسويق الإلكتروني عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي أصبحت مساهمة في نجاح المشاريع.

قم بعمل إعلانات في المجلات عن مشروعك وعن تاريخ الافتتاح والنشاط المتوفر لديك من أجل جلب الزبائن.

حاول أن تختار ديكور مناسب ولافت إن كان مشروعك على أرض الواقع، واختر ألوان تتناسب مع المشروع.

تكوين فريق عمل ذو كفاءة:

هل تعتقد أنك تستطيع النجاح في المشاريع بمفردك؟ بالطبع لا، لا يستطيع أحد النجاح في أي مشروع بمفرده، فلا بد من الاستعانة بمساعدة فريق عمل متكامل، فهذا واحد من الأمور الإيجابية والتي تخلق روح المنافسة بين فريق العمل، وكذلك توزيع المهام يجعل الخدمات التي تُقدم إلى عملاء مشروعك الخاص تنتهي في فترة وجيزة، حتى إن كان مشروعك يقدم منتج بعينه، تستطيع الاستعانة بفريق عمل من أجل توفير هذا المنتج.

كيف تحصل على فكرة مشروع مُربح؟

وهنا التفكير المنطقي كيف تحصل على مشروع مُربح؟ وفي الواقع أن المشاريع الناجحة كثيرة، بل ومتنوعة أيضًا، واتخاذك لقرار فكرة مشروعك ستؤثر به الكثير من العوامل، وعلى رأسها بالتأكيد العملاء المستهدفين فيما يفكرون؟ أو المنطقة التي تسكن فيها أو التي ستقوم بفتح المشروع بها ماذا ينقصها؟

ولكن هناك شيء قد تغفل عنه وهو الهواية والمهارات، فتعتبر المهارات أو الهوايات واحدة من أكثر المشاريع ربحًا، فهل لديك هواية التطريز؟ إذن تستطيع أن تحول الهواية إلى مشروع وبكل سهولة عن طريق جلب ماكينات التطريز أو الاعتماد على التطريز اليدوي، وكذلك الحال إن كان لديك مهارة في صنع الطعام أو الحلويات، فتستطيع أيضًا أن تقوم بعمل مشروع لصناعة الحلويات وبيعها.

احصائيات مهمة عن العمل الحر والمشاريع المستقلة:

مع زيادة وانتشار العمل الحر في مختلف دول العالم، فقد بدأ يؤثر بدوره على اقتصاد الدول، وقد شغل العمل الحر جيزًا كبيرًا في أوساط فئات مختلفة من الناس، وليس فقط الشباب، بل مختلف الأعمار والانتماءات، وقد ظهرت بعض الاحصائيات والأرقام المهمة التي صدرت عن Spera، أحد أشهر الهيئات التي توفر أدوات ومصادر لكافة المستقلين والعاملين بمجال العمر الحر أو الفريلانسنج، وتتمل هذه الإحصائيات فيما يلي:

مشاركة ما يزيد عن 54 مليون أمريكي في مختلف أنواع العمل الحر خلال عام واحد فقط بما يُشكل نسبة أكثر من 33% من القوى العاملة، والعدد يتزايد عام بعد عام.

تُشير الإحصائيات إلى أن نسبة كبيرة تصل إلى نصف عدد السكان العاملين بالولايات المتحدة سيعملون بالعمل الحر في الـ 5 سنوات القادمة.

يوجد أسرة بين كل 12 أسرة في الولايات المتحدة الأمريكية تعتمد بشكل أساسي على العمل الحر، وهو ما يمثل أكثر من 10 مليون شخص.

خلال الفترة ما بين عامي 2010 إلى عام 2013 زادت نسبة عدد العاملين المستقلين بحوالي 45%، وذلك في دول الاتحاد الأوروبي.

تعتبر الهند ثاني أكبر القوى العاملة بشكلٍ مستقل في العالم بحوالي 15 مليون شخص عامل حر بما يمثل نسبة أكثر من 40% من العاملين المستقلين بالعالم.

وختامًا،

نكون قد أجبنا على سؤال كيف تبدأ مشروعك الخاص بجانب دراستك أو وظيفتك الحالية؟ وقد وضعنا بين يديك كافة المعلومات لكافة الأسئلة التي تدور في خلدك عن العمل الحر أو عمل مشروع مربح أو التأسيس لمشروع، فعليك الآن اتباع ما قدمناه لك لتحصل على فرصة استثمار أموالك في السوق، فعليك اتخاذ القرار فقط، وابدأ في التخطيط لتأسيس مشروع يجلب لك الأموال أو ابحث عن عمل حر لتكون مستقل أو فريلانسر ناجح ومبدع، و ننصحك في ذلك بالعمل على منصة نفذلي فهي الأقرب اليك ان كنت مبتدأ في مجال العمل الحر حيث انها تنفرد بالمميزات التي تجعلها الأفضل بين المنصات العربية بلا منازع.

المصادر:[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

one + 20 =

زر الذهاب إلى الأعلى